المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ضيف على مائدة سودانيات ...! - 17 - الرشيد إسماعيل محمود


الصفحات : [1] 2

أبو أماني
27-07-2009, 06:38 PM
gooodأحبائي الأعزاء ..
أحباء سودانيات .. لكم صادق الود والتحايا القلبية .. حقا قد سرني وأثلج صدري عمق صداقتي بكم ذهاء ما يقارب السنة أو يزيد .. قضيتها بينكم في سعادة وحبور .. وأحسست وأنا بينكم وبكم بدفء الأسرة وأحلى وشائج الإخاء والمحبة .. حيث صرتم بالنسبة لي كأفراد أسرتي رحما بل أكثر من ذلك..بحيث أقضي الساعات الطوال في رحابكم المرحة العامرة قبل وأكثر مما أقضيه مع أسرتي .. فلكم الشكر على ما وهبتموني من حب صادق إمتزج في شراييني وصار يغزو القلب ويعمر غرفه الأربع ويهرب ليعود ثانية ليمدني بالحياة .

فكرت مليئا في شكل مستقبل علاقة كل سوداني في سودانيات بالآخر! وهالني أن تكون علاقة صادقة حميمة كهذه عرضة للعيش والعمران طويلا عبر الفضاء الإسفيري والعالم الأثيري ..! وتصورت حياة شخوصها في اللاشئ وفنائهم في اللاشئ ..تماما كما يحدث يوميا بالنسبة لممثلين وممثلات نشاهدهم عبر الشاشات البيضاء والبلورية .. نعايشهم ونعاصرهم ثم يتلاشوا في اللاشئ حقيقي حزت في نفسي هذه الخاطرة .. وفكرت ثانية !..

أضع بين أياديكم عتبة أولي لتجسيد علاقة كل منا بالآخر .. وهو بوستر تتم استضافة عضو فيه ليكون مصدر حوار تعارفي يحكي لنا ما عن له أن يرويه عن نفسه فنزداد قربا منه أكثر وأكثر ومعرفة به وثيقة أكثر .. نعرف موقعه الحالي .. رقم موبايله .. عدد أفراد أسرته .. طموحاته الآنية والمستقبلية .. بعض مشاكله الخاصة التي يمكن الخوض فيها .. والمشاركة في علاجها بعض الجوانب المضيئة من حياته الماضية والتي يحلو له الخوض فيها مع الأحباء .. الخ ..

إن راقت لكم فكرتي هذه فأقترح أن يقوم كل ضيف حل بالبوستر في نهاية حلقته بترشيح من يحل بعده ضيفا على مننتسبي سودانيات .. وهكذا دواليك .. تبقى المعضلة في إختيار عضو الشرف الأول .. وأقترح أيضا أن يقوم صاحب البوستر بإختياره .. درج كبارنا على إختيار كبير القوم ليتولى ضربة البداية في كل مشروع أو عمل .. وحيث أن مجتمع سودانيات يحفل بالكبار شكلا وموضوعا وليس من بينهم من يتفضل على الآخر .. فأسمحوا لي أن أختار أكبر الأعضاء (سنا) .. فليكن ضيف الحلقة الأولى العميد الأستاذ :-

:Dخـــالـــد الحــــاج:confused:
مساهمتي الأولي معه المطالبة بنبذة صغيرة عن عميدنا والبطاقة الشخصية وتعريف مختصر ولكم جميعا خالص حبي وإعتزازي وإحترامي ...

أبو أماني
23-03-2013, 05:53 PM
الحبيب:الرشيد محمود إسماعيل

http://sudanyat.org/vb/image.php?u=2184&dateline=1318411660&type=profile

أنظروا مليئا لهذه الصورة
المعبرة .. إتكاءة مهذبة تقطر حكمة وحنكة وختت اليد على جانب الوجه من الجهة اليسرى تنبئ عن شخصية أشبه بمحيط هادئ من السطح .. أعماقه تمور بالكثير المثير .. فهلا تكرمتم بالغوص معي في أعماق هذا المحيط الساحر .. لنلتقط منه ما تعج به أعماقه من أحجار كريمة ولآلئ ودرر؟!
أهلا بك الحبيب .. ورجاءً .. نبذه .. بضم النون فلم يحن وقت الفتحة بعد!! نبذه قصيرة عنك وبطاقتك الشخصية والحالة الإجتماعية والمناشط والهوايات .. الخ .. علها تكون البداية .. ما تعمل لي فيها تقيل زي جماعة كده .. فقد حصلت على موافقتك .. ويلا.. يا .. عثل ..أتحفنا بروعتك
:cool: :cool: :cool:

أبو أماني
23-03-2013, 05:53 PM
الحبيب:الرشيد محمود إسماعيل

http://sudanyat.org/vb/image.php?u=2184&dateline=1318411660&type=profile

أنظروا مليئا لهذه الصورة
المعبرة .. إتكاءة مهذبة تقطر حكمة وحنكة وختت اليد على جانب الوجه من الجهة اليسرى تنبئ عن شخصية أشبه بمحيط هادئ من السطح .. أعماقه تمور بالكثير المثير .. فهلا تكرمتم بالغوص معي في أعماق هذا المحيط الساحر .. لنلتقط منه ما تعج به أعماقه من أحجار كريمة ولآلئ ودرر؟!
أهلا بك الحبيب .. ورجاءً .. نبذه .. بضم النون فلم يحن وقت الفتحة بعد!! نبذه قصيرة عنك وبطاقتك الشخصية والحالة الإجتماعية والمناشط والهوايات .. الخ .. علها تكون البداية .. ما تعمل لي فيها تقيل زي جماعة كده .. فقد حصلت على موافقتك .. ويلا.. يا .. عثل ..أتحفنا بروعتك
:cool: :cool: :cool:

أبو أماني
23-03-2013, 05:53 PM
الحبيب:الرشيد محمود إسماعيل

http://sudanyat.org/vb/image.php?u=2184&dateline=1318411660&type=profile

أنظروا مليئا لهذه الصورة
المعبرة .. إتكاءة مهذبة تقطر حكمة وحنكة وختت اليد على جانب الوجه من الجهة اليسرى تنبئ عن شخصية أشبه بمحيط هادئ من السطح .. أعماقه تمور بالكثير المثير .. فهلا تكرمتم بالغوص معي في أعماق هذا المحيط الساحر .. لنلتقط منه ما تعج به أعماقه من أحجار كريمة ولآلئ ودرر؟!
أهلا بك الحبيب .. ورجاءً .. نبذه .. بضم النون فلم يحن وقت الفتحة بعد!! نبذه قصيرة عنك وبطاقتك الشخصية والحالة الإجتماعية والمناشط والهوايات .. الخ .. علها تكون البداية .. ما تعمل لي فيها تقيل زي جماعة كده .. فقد حصلت على موافقتك .. ويلا.. يا .. عثل ..أتحفنا بروعتك
:cool: :cool: :cool:

الجيلى أحمد
23-03-2013, 06:30 PM
نبذه قصيرة عنك وبطاقتك الشخصية والحالة الإجتماعية والمناشط والهوايات .. الخ .. علها تكون البداية .. ما تعمل لي فيها تقيل زي جماعة كده .. فقد حصلت على موافقتك .. ويلا[SIZE=5]

والله, فى الحقيقة..


(وجدى الأسعد خاشى فى دور الرشيد):D

الجيلى أحمد
23-03-2013, 06:30 PM
نبذه قصيرة عنك وبطاقتك الشخصية والحالة الإجتماعية والمناشط والهوايات .. الخ .. علها تكون البداية .. ما تعمل لي فيها تقيل زي جماعة كده .. فقد حصلت على موافقتك .. ويلا[SIZE=5]

والله, فى الحقيقة..


(وجدى الأسعد خاشى فى دور الرشيد):D

الجيلى أحمد
23-03-2013, 06:30 PM
نبذه قصيرة عنك وبطاقتك الشخصية والحالة الإجتماعية والمناشط والهوايات .. الخ .. علها تكون البداية .. ما تعمل لي فيها تقيل زي جماعة كده .. فقد حصلت على موافقتك .. ويلا[SIZE=5]

والله, فى الحقيقة..


(وجدى الأسعد خاشى فى دور الرشيد):D

الجيلى أحمد
23-03-2013, 06:31 PM
أبو أمانى
سلام يازولآ سمح..
ياأخى مسعول من الخير, وين عمنا وصديقنا الجميل هاشم طه

الجيلى أحمد
23-03-2013, 06:31 PM
أبو أمانى
سلام يازولآ سمح..
ياأخى مسعول من الخير, وين عمنا وصديقنا الجميل هاشم طه

الجيلى أحمد
23-03-2013, 06:31 PM
أبو أمانى
سلام يازولآ سمح..
ياأخى مسعول من الخير, وين عمنا وصديقنا الجميل هاشم طه

أبو أماني
23-03-2013, 06:43 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجيلى أحمد http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527157#post527157)
أبو أمانى
سلام يازولآ سمح..
ياأخى مسعول من الخير, وين عمنا وصديقنا الجميل هاشم طه



الجيلي كيفنك والله مشتاق ليك مووووت ولكل دخلاتك المتميزة ديك .. زمن يا جميل بل سنين عدت دون لقاء أو سؤال .. حتى عمك وصديقك هاشم طه فتح لينا وبائن فتح للعالم كله .. يا أخي عندك عزوه لديه حسب ظني هلا تستحثه يلحق بركبنا ؟..حقيقي من غيره المنتدى بلا طعم .. همتك يا بطل وبالله وضح لي كلامك القبل الفوق ده .. الرشيد ده ما ياهو ؟؟ يكونش هوط مييل ؟؟؟؟ تحياتي .. المهم ..عليك بيو :cool:

أبو أماني
23-03-2013, 06:43 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجيلى أحمد http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527157#post527157)
أبو أمانى
سلام يازولآ سمح..
ياأخى مسعول من الخير, وين عمنا وصديقنا الجميل هاشم طه



الجيلي كيفنك والله مشتاق ليك مووووت ولكل دخلاتك المتميزة ديك .. زمن يا جميل بل سنين عدت دون لقاء أو سؤال .. حتى عمك وصديقك هاشم طه فتح لينا وبائن فتح للعالم كله .. يا أخي عندك عزوه لديه حسب ظني هلا تستحثه يلحق بركبنا ؟..حقيقي من غيره المنتدى بلا طعم .. همتك يا بطل وبالله وضح لي كلامك القبل الفوق ده .. الرشيد ده ما ياهو ؟؟ يكونش هوط مييل ؟؟؟؟ تحياتي .. المهم ..عليك بيو :cool:

أبو أماني
23-03-2013, 06:43 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجيلى أحمد http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527157#post527157)
أبو أمانى
سلام يازولآ سمح..
ياأخى مسعول من الخير, وين عمنا وصديقنا الجميل هاشم طه



الجيلي كيفنك والله مشتاق ليك مووووت ولكل دخلاتك المتميزة ديك .. زمن يا جميل بل سنين عدت دون لقاء أو سؤال .. حتى عمك وصديقك هاشم طه فتح لينا وبائن فتح للعالم كله .. يا أخي عندك عزوه لديه حسب ظني هلا تستحثه يلحق بركبنا ؟..حقيقي من غيره المنتدى بلا طعم .. همتك يا بطل وبالله وضح لي كلامك القبل الفوق ده .. الرشيد ده ما ياهو ؟؟ يكونش هوط مييل ؟؟؟؟ تحياتي .. المهم ..عليك بيو :cool:

عكــود
23-03-2013, 06:48 PM
سلام يا أبا أماني الزين،

سعيد والله بشوفة حرفك يمشي بيننا بكل رشاقة.

العزيز هاشم طه، يا جيلي، رجل أصيل وبيننا إتصال وتواصل.
آخر محادثة معه، قبل أسبوع تقريباً، حمّلني فيها السلام لكل الأحباب في سودانيات.
ربّنا يمتّعه بالصحة والسعادة الدائمة إن شاء الله.

عكــود
23-03-2013, 06:48 PM
سلام يا أبا أماني الزين،

سعيد والله بشوفة حرفك يمشي بيننا بكل رشاقة.

العزيز هاشم طه، يا جيلي، رجل أصيل وبيننا إتصال وتواصل.
آخر محادثة معه، قبل أسبوع تقريباً، حمّلني فيها السلام لكل الأحباب في سودانيات.
ربّنا يمتّعه بالصحة والسعادة الدائمة إن شاء الله.

عكــود
23-03-2013, 06:48 PM
سلام يا أبا أماني الزين،

سعيد والله بشوفة حرفك يمشي بيننا بكل رشاقة.

العزيز هاشم طه، يا جيلي، رجل أصيل وبيننا إتصال وتواصل.
آخر محادثة معه، قبل أسبوع تقريباً، حمّلني فيها السلام لكل الأحباب في سودانيات.
ربّنا يمتّعه بالصحة والسعادة الدائمة إن شاء الله.

أبو أماني
23-03-2013, 06:56 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527171#post527171)
سلام يا أبا أماني الزين،

سعيد والله بشوفة حرفك يمشي بيننا بكل رشاقة.

العزيز هاشم طه، يا جيلي، رجل أصيل وبيننا إتصال وتواصل.
آخر محادثة معه، قبل أسبوع تقريباً، حمّلني فيها السلام لكل الأحباب في سودانيات.
ربّنا يمتّعه بالصحة والسعادة الدائمة إن شاء الله.


سلام يا الذ زول .. والله شوقنا ليك بحر .. أولن كيف اللهل كلهم عساهم بخير .. وتانيا صحتك كيف يا الحبيب .. وثالثا .. والله مشتاق ليك وللنور وبابكر وكل الأخوة الصعايدة بتوع الزمن الجميل .. أرجو العودة الحميدة العاجلة .. وبالله سوق دلالك على هشومة أتا وبابكر والنور والجيلي خلوه يرجع لينا بإبداعاته تااااني .. رجاء يا عكود تصحح لي ضيف البوست ده بدلا لجنابو .. حتى يستمر الضيف الجديد وإسمه .. ولك خالص تقديري:cool:

أبو أماني
23-03-2013, 06:56 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527171#post527171)
سلام يا أبا أماني الزين،

سعيد والله بشوفة حرفك يمشي بيننا بكل رشاقة.

العزيز هاشم طه، يا جيلي، رجل أصيل وبيننا إتصال وتواصل.
آخر محادثة معه، قبل أسبوع تقريباً، حمّلني فيها السلام لكل الأحباب في سودانيات.
ربّنا يمتّعه بالصحة والسعادة الدائمة إن شاء الله.


سلام يا الذ زول .. والله شوقنا ليك بحر .. أولن كيف اللهل كلهم عساهم بخير .. وتانيا صحتك كيف يا الحبيب .. وثالثا .. والله مشتاق ليك وللنور وبابكر وكل الأخوة الصعايدة بتوع الزمن الجميل .. أرجو العودة الحميدة العاجلة .. وبالله سوق دلالك على هشومة أتا وبابكر والنور والجيلي خلوه يرجع لينا بإبداعاته تااااني .. رجاء يا عكود تصحح لي ضيف البوست ده بدلا لجنابو .. حتى يستمر الضيف الجديد وإسمه .. ولك خالص تقديري:cool:

أبو أماني
23-03-2013, 06:56 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527171#post527171)
سلام يا أبا أماني الزين،

سعيد والله بشوفة حرفك يمشي بيننا بكل رشاقة.

العزيز هاشم طه، يا جيلي، رجل أصيل وبيننا إتصال وتواصل.
آخر محادثة معه، قبل أسبوع تقريباً، حمّلني فيها السلام لكل الأحباب في سودانيات.
ربّنا يمتّعه بالصحة والسعادة الدائمة إن شاء الله.


سلام يا الذ زول .. والله شوقنا ليك بحر .. أولن كيف اللهل كلهم عساهم بخير .. وتانيا صحتك كيف يا الحبيب .. وثالثا .. والله مشتاق ليك وللنور وبابكر وكل الأخوة الصعايدة بتوع الزمن الجميل .. أرجو العودة الحميدة العاجلة .. وبالله سوق دلالك على هشومة أتا وبابكر والنور والجيلي خلوه يرجع لينا بإبداعاته تااااني .. رجاء يا عكود تصحح لي ضيف البوست ده بدلا لجنابو .. حتى يستمر الضيف الجديد وإسمه .. ولك خالص تقديري:cool:

عكــود
23-03-2013, 07:00 PM
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

تسلم يا الزين وسأبلّغ هاشم نداءاتك ورجاءاتك إن شاء الله.

عكــود
23-03-2013, 07:00 PM
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

تسلم يا الزين وسأبلّغ هاشم نداءاتك ورجاءاتك إن شاء الله.

عكــود
23-03-2013, 07:00 PM
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

تسلم يا الزين وسأبلّغ هاشم نداءاتك ورجاءاتك إن شاء الله.

الجيلى أحمد
23-03-2013, 07:01 PM
ياأباذر
فى واحدة من ترتيبات وتصريفات الأمانى التى تشتهيها الايام وتنحب خلفها,
قالبلته برفقة أبو امانى, ذات نهار أمدرمانى,
ثلاثتنا يجلس علينا هم ثقيل,

وتحادثنا حينآ, حديث ملئ بأوجاع البلاد التى تكاد أن تخرج من جلدها وتفر..
فعليه السلام ذلك الرجل المتدفق كما النيل..

الجيلى أحمد
23-03-2013, 07:01 PM
ياأباذر
فى واحدة من ترتيبات وتصريفات الأمانى التى تشتهيها الايام وتنحب خلفها,
قالبلته برفقة أبو امانى, ذات نهار أمدرمانى,
ثلاثتنا يجلس علينا هم ثقيل,

وتحادثنا حينآ, حديث ملئ بأوجاع البلاد التى تكاد أن تخرج من جلدها وتفر..
فعليه السلام ذلك الرجل المتدفق كما النيل..

الجيلى أحمد
23-03-2013, 07:01 PM
ياأباذر
فى واحدة من ترتيبات وتصريفات الأمانى التى تشتهيها الايام وتنحب خلفها,
قالبلته برفقة أبو امانى, ذات نهار أمدرمانى,
ثلاثتنا يجلس علينا هم ثقيل,

وتحادثنا حينآ, حديث ملئ بأوجاع البلاد التى تكاد أن تخرج من جلدها وتفر..
فعليه السلام ذلك الرجل المتدفق كما النيل..

أبو أماني
23-03-2013, 07:09 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527177#post527177)
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

تسلم يا الزين وسأبلّغ هاشم نداءاتك ورجاءاتك إن شاء الله.

يا أخي إنتا الروعة ظااااطها .. أخونا قرقاش عنده كرسي ساخن بعيد عن الجالسين وأنا بستضيف الناس على سجيتهم واخليهم يتجدعوا ومرة مرة بهبشهم والناس بناوشهوهم .. وبوستي أسبق طبعا!! .. المهم الرشيد هو ضيفننا الجديد وقد رحب شخصيا بإستضافته وهو (الرشيد محمود إسماعيل) ... وبالله ناوشو .. يلا حركوا المسائل شايف المنتدي ما زي زمان عاوزين نعيد المضى .. في هذا الزمن الأغبر .. تشاوووو:cool:

أبو أماني
23-03-2013, 07:09 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527177#post527177)
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

تسلم يا الزين وسأبلّغ هاشم نداءاتك ورجاءاتك إن شاء الله.

يا أخي إنتا الروعة ظااااطها .. أخونا قرقاش عنده كرسي ساخن بعيد عن الجالسين وأنا بستضيف الناس على سجيتهم واخليهم يتجدعوا ومرة مرة بهبشهم والناس بناوشهوهم .. وبوستي أسبق طبعا!! .. المهم الرشيد هو ضيفننا الجديد وقد رحب شخصيا بإستضافته وهو (الرشيد محمود إسماعيل) ... وبالله ناوشو .. يلا حركوا المسائل شايف المنتدي ما زي زمان عاوزين نعيد المضى .. في هذا الزمن الأغبر .. تشاوووو:cool:

أبو أماني
23-03-2013, 07:09 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عكــود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527177#post527177)
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

تسلم يا الزين وسأبلّغ هاشم نداءاتك ورجاءاتك إن شاء الله.

يا أخي إنتا الروعة ظااااطها .. أخونا قرقاش عنده كرسي ساخن بعيد عن الجالسين وأنا بستضيف الناس على سجيتهم واخليهم يتجدعوا ومرة مرة بهبشهم والناس بناوشهوهم .. وبوستي أسبق طبعا!! .. المهم الرشيد هو ضيفننا الجديد وقد رحب شخصيا بإستضافته وهو (الرشيد محمود إسماعيل) ... وبالله ناوشو .. يلا حركوا المسائل شايف المنتدي ما زي زمان عاوزين نعيد المضى .. في هذا الزمن الأغبر .. تشاوووو:cool:

عكــود
23-03-2013, 07:14 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D

يا جيلي، هاشم طه رجل من طراز فريد. مليان أصالة ووفاء وحرص على علاقاتو بالناس.
هذا الرجل يخجلني تماماً، فدائماً هو السبّاق في الإتّصال، ودائماً أنا المقصّر تجاهو.

عكــود
23-03-2013, 07:14 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D

يا جيلي، هاشم طه رجل من طراز فريد. مليان أصالة ووفاء وحرص على علاقاتو بالناس.
هذا الرجل يخجلني تماماً، فدائماً هو السبّاق في الإتّصال، ودائماً أنا المقصّر تجاهو.

عكــود
23-03-2013, 07:14 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D

يا جيلي، هاشم طه رجل من طراز فريد. مليان أصالة ووفاء وحرص على علاقاتو بالناس.
هذا الرجل يخجلني تماماً، فدائماً هو السبّاق في الإتّصال، ودائماً أنا المقصّر تجاهو.

طارق صديق كانديك
23-03-2013, 07:42 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D



:D:D

قطع شك:) دي فرصة بتسعدنا من (هناني) لحدي روابي كندا:p

----
شكراً يا ابا أماني والتحية للجيلي والعمدة والعزيز أستاذنا هاشم طه

طارق صديق كانديك
23-03-2013, 07:42 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D



:D:D

قطع شك:) دي فرصة بتسعدنا من (هناني) لحدي روابي كندا:p

----
شكراً يا ابا أماني والتحية للجيلي والعمدة والعزيز أستاذنا هاشم طه

طارق صديق كانديك
23-03-2013, 07:42 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D



:D:D

قطع شك:) دي فرصة بتسعدنا من (هناني) لحدي روابي كندا:p

----
شكراً يا ابا أماني والتحية للجيلي والعمدة والعزيز أستاذنا هاشم طه

الرشيد اسماعيل محمود
24-03-2013, 01:59 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D


قطع شك:) دي فرصة بتسعدنا من (هناني) لحدي روابي كندا:p

بغضّ النظر عن الترصّد المسبّب تبع عكود وكانديك أعلاه :D:D
شكراً أبو أماني، يسعدني أكون واحد من ضيوف المائدة، ورقم الاستضافة 17 رقم حبيب للنفس، لارتباطو بالزهور والغرام (حسب إفادة الاغنية)، ونحن الحاجتين ديل ما بنهظر فيهن، كان زهور كان غرام كان بنات ذاتو!
المهم:
الرشيد اسماعيل محمود، مواليد نيالا، بلغ من الثلاثين عتيّاً (يعني فوق التلاتين بكم سنة كدة) وما زال يصحو صباحاً علي نغمة المنبّه التساؤلية (لمتين يلازمك في هواك مُرّ الشجن)، يجيب عليها بنفس إجابة صباح الأمس، يعيد ضبط المنبِّه لصباح آخر يأتي وقد لا يأتي، ينزل من السرير من أيّ جهة تعجبه، ثمّ يبدأ يوم يشبه ما قبله.
خريج مختبرات طبيّة تخصُّص كيمياء سريرية..
الحالة الاجتماعية: أهو، زي ما شايفين كلكم (إضافة لوجدي الاسعد):D

الرشيد اسماعيل محمود
24-03-2013, 01:59 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D


قطع شك:) دي فرصة بتسعدنا من (هناني) لحدي روابي كندا:p

بغضّ النظر عن الترصّد المسبّب تبع عكود وكانديك أعلاه :D:D
شكراً أبو أماني، يسعدني أكون واحد من ضيوف المائدة، ورقم الاستضافة 17 رقم حبيب للنفس، لارتباطو بالزهور والغرام (حسب إفادة الاغنية)، ونحن الحاجتين ديل ما بنهظر فيهن، كان زهور كان غرام كان بنات ذاتو!
المهم:
الرشيد اسماعيل محمود، مواليد نيالا، بلغ من الثلاثين عتيّاً (يعني فوق التلاتين بكم سنة كدة) وما زال يصحو صباحاً علي نغمة المنبّه التساؤلية (لمتين يلازمك في هواك مُرّ الشجن)، يجيب عليها بنفس إجابة صباح الأمس، يعيد ضبط المنبِّه لصباح آخر يأتي وقد لا يأتي، ينزل من السرير من أيّ جهة تعجبه، ثمّ يبدأ يوم يشبه ما قبله.
خريج مختبرات طبيّة تخصُّص كيمياء سريرية..
الحالة الاجتماعية: أهو، زي ما شايفين كلكم (إضافة لوجدي الاسعد):D

الرشيد اسماعيل محمود
24-03-2013, 01:59 PM
بالحيل الرشيد بوهّطوا ليك فوق الكرسي الماهل ده! :D


قطع شك:) دي فرصة بتسعدنا من (هناني) لحدي روابي كندا:p

بغضّ النظر عن الترصّد المسبّب تبع عكود وكانديك أعلاه :D:D
شكراً أبو أماني، يسعدني أكون واحد من ضيوف المائدة، ورقم الاستضافة 17 رقم حبيب للنفس، لارتباطو بالزهور والغرام (حسب إفادة الاغنية)، ونحن الحاجتين ديل ما بنهظر فيهن، كان زهور كان غرام كان بنات ذاتو!
المهم:
الرشيد اسماعيل محمود، مواليد نيالا، بلغ من الثلاثين عتيّاً (يعني فوق التلاتين بكم سنة كدة) وما زال يصحو صباحاً علي نغمة المنبّه التساؤلية (لمتين يلازمك في هواك مُرّ الشجن)، يجيب عليها بنفس إجابة صباح الأمس، يعيد ضبط المنبِّه لصباح آخر يأتي وقد لا يأتي، ينزل من السرير من أيّ جهة تعجبه، ثمّ يبدأ يوم يشبه ما قبله.
خريج مختبرات طبيّة تخصُّص كيمياء سريرية..
الحالة الاجتماعية: أهو، زي ما شايفين كلكم (إضافة لوجدي الاسعد):D

حجة امنة
24-03-2013, 03:06 PM
الرشيد

قلتا لي كيف؟!

دا سؤال على فكرة

حجة امنة
24-03-2013, 03:06 PM
الرشيد

قلتا لي كيف؟!

دا سؤال على فكرة

حجة امنة
24-03-2013, 03:06 PM
الرشيد

قلتا لي كيف؟!

دا سؤال على فكرة

مبر محمود
24-03-2013, 04:06 PM
سلام يا رشيد،
سؤالي الأول لكَ: ترى لو كان نيوتن شاعراً، فمن برايك كان سيكتشف قانون الجاذبية؟
ثمّ، مثلاً مثلاً يعني، لو قررت فجأة الرحيل لضفةٍ أخرى، فما الذي ستفكر فيه أولاً، القارب، النهر، أم الضفة الأخرى؟
وأخيراً وليس أخراً: لو قُدر لكَ أن تكون مرشد سياحي في صحراء الربع الخالي، من ستصطحبه معك وتضيعه هناك، ولماذا؟

مبر محمود
24-03-2013, 04:06 PM
سلام يا رشيد،
سؤالي الأول لكَ: ترى لو كان نيوتن شاعراً، فمن برايك كان سيكتشف قانون الجاذبية؟
ثمّ، مثلاً مثلاً يعني، لو قررت فجأة الرحيل لضفةٍ أخرى، فما الذي ستفكر فيه أولاً، القارب، النهر، أم الضفة الأخرى؟
وأخيراً وليس أخراً: لو قُدر لكَ أن تكون مرشد سياحي في صحراء الربع الخالي، من ستصطحبه معك وتضيعه هناك، ولماذا؟

مبر محمود
24-03-2013, 04:06 PM
سلام يا رشيد،
سؤالي الأول لكَ: ترى لو كان نيوتن شاعراً، فمن برايك كان سيكتشف قانون الجاذبية؟
ثمّ، مثلاً مثلاً يعني، لو قررت فجأة الرحيل لضفةٍ أخرى، فما الذي ستفكر فيه أولاً، القارب، النهر، أم الضفة الأخرى؟
وأخيراً وليس أخراً: لو قُدر لكَ أن تكون مرشد سياحي في صحراء الربع الخالي، من ستصطحبه معك وتضيعه هناك، ولماذا؟

محمد عبد الرحمن
25-03-2013, 01:38 AM
الرشيد فوق تنور ساخن


بجيب ليك البطانية و اجي


و الله يا حليف اجي افتك بي جاي



, , , , , , , , , (يا عملات الرفيق بدروف )



يا استاذ الرشبد !!!
لو سمحتا الفرق بين فترة وجودك في العاصمة و الأقاليم
الإضافة و الخصم؟؟؟؟؟؟؟


و شكرا المايك معاك

محمد عبد الرحمن
25-03-2013, 01:38 AM
الرشيد فوق تنور ساخن


بجيب ليك البطانية و اجي


و الله يا حليف اجي افتك بي جاي



, , , , , , , , , (يا عملات الرفيق بدروف )



يا استاذ الرشبد !!!
لو سمحتا الفرق بين فترة وجودك في العاصمة و الأقاليم
الإضافة و الخصم؟؟؟؟؟؟؟


و شكرا المايك معاك

محمد عبد الرحمن
25-03-2013, 01:38 AM
الرشيد فوق تنور ساخن


بجيب ليك البطانية و اجي


و الله يا حليف اجي افتك بي جاي



, , , , , , , , , (يا عملات الرفيق بدروف )



يا استاذ الرشبد !!!
لو سمحتا الفرق بين فترة وجودك في العاصمة و الأقاليم
الإضافة و الخصم؟؟؟؟؟؟؟


و شكرا المايك معاك

أسعد
25-03-2013, 05:37 AM
الأخ الرشيد
(هب)* انك اتزوجت وكانت باكورة انتاجك في السنة الأولى ولد وفي السنة التانية ولد وفي السنة التالتة بنت وفي السنة الرابعة بنت وفي السنة الخامسة ولد.
اها قام الولد بتاع السنة الأولى خشا طب**، والولد بتاع السنة التانية خشا هندسة، اها قومي يا البنت بتاعة السنة التالتة امتحنت شهادة سودانية وجابت نتيجة عالية أها لمن جيت سألتها عاوزة تخشي شنو؟! قالت ليك يا ابوي أنا عاوزة أعرس، ونفس الفيلم حصل مع البنت بتاعة السنة الرابعة. والبنتين والشهادة لله سمحات سماحة -حدثنا الراوي انه البنات طالعات لي امهن- أها أولاد الحلة كلهم مكسرين فيهن زي كسير عكود في كتابتك.
أها الاسلئلة التي ستطرحها نفسها في هذا الحدث الاستثنائي***
هل ح توافق انو البنوت يتزوجن بدون ما يكملن تعلميهن؟!
وما هي الآلية التي ستتبعها لزواج بنياتك ديل؟!
وما هو المعيار لتقييم ازواج بناتك؟!
وما هي نوع الرقصة التي سترقصها في زواج بناتك هل ح تكون (عرضة) أم (تويستي) ولا (النبق) أم (القرد)؟!



* (هب) بمعنى اتخيل ساااااااي وزي ما بقولوا اهلنا خيال العقل ما كتلو غزال
** الحدث الاستثنائي لانو كونو الرشيد يتزوج ساااااي يعتبر ضرب من الخيال فما بالك انو يجيب اولاد gap


ملحوظة ولدك الخامس الذي لم يرد ذكر نوع دراسته في (الهب) أعلاه
نود افادتكم انه قد قام بدراسة (تربية بدنية) وأعجب بي بتنا واتزوجها، أها في قعدة جبنة تحت ضل (مظلة) حديقتنا العامرة قام قال لي يا عمي انت وابوي اتعارفتو كيف؟! قمت صنقعت أعاين في اللاشيء وأنا اجيبه (يا ولدي أنا لو بعرف ابوك قبل كدة كنت زوجتك بتي؟!)gap

أسعد
25-03-2013, 05:37 AM
الأخ الرشيد
(هب)* انك اتزوجت وكانت باكورة انتاجك في السنة الأولى ولد وفي السنة التانية ولد وفي السنة التالتة بنت وفي السنة الرابعة بنت وفي السنة الخامسة ولد.
اها قام الولد بتاع السنة الأولى خشا طب**، والولد بتاع السنة التانية خشا هندسة، اها قومي يا البنت بتاعة السنة التالتة امتحنت شهادة سودانية وجابت نتيجة عالية أها لمن جيت سألتها عاوزة تخشي شنو؟! قالت ليك يا ابوي أنا عاوزة أعرس، ونفس الفيلم حصل مع البنت بتاعة السنة الرابعة. والبنتين والشهادة لله سمحات سماحة -حدثنا الراوي انه البنات طالعات لي امهن- أها أولاد الحلة كلهم مكسرين فيهن زي كسير عكود في كتابتك.
أها الاسلئلة التي ستطرحها نفسها في هذا الحدث الاستثنائي***
هل ح توافق انو البنوت يتزوجن بدون ما يكملن تعلميهن؟!
وما هي الآلية التي ستتبعها لزواج بنياتك ديل؟!
وما هو المعيار لتقييم ازواج بناتك؟!
وما هي نوع الرقصة التي سترقصها في زواج بناتك هل ح تكون (عرضة) أم (تويستي) ولا (النبق) أم (القرد)؟!



* (هب) بمعنى اتخيل ساااااااي وزي ما بقولوا اهلنا خيال العقل ما كتلو غزال
** الحدث الاستثنائي لانو كونو الرشيد يتزوج ساااااي يعتبر ضرب من الخيال فما بالك انو يجيب اولاد gap


ملحوظة ولدك الخامس الذي لم يرد ذكر نوع دراسته في (الهب) أعلاه
نود افادتكم انه قد قام بدراسة (تربية بدنية) وأعجب بي بتنا واتزوجها، أها في قعدة جبنة تحت ضل (مظلة) حديقتنا العامرة قام قال لي يا عمي انت وابوي اتعارفتو كيف؟! قمت صنقعت أعاين في اللاشيء وأنا اجيبه (يا ولدي أنا لو بعرف ابوك قبل كدة كنت زوجتك بتي؟!)gap

أسعد
25-03-2013, 05:37 AM
الأخ الرشيد
(هب)* انك اتزوجت وكانت باكورة انتاجك في السنة الأولى ولد وفي السنة التانية ولد وفي السنة التالتة بنت وفي السنة الرابعة بنت وفي السنة الخامسة ولد.
اها قام الولد بتاع السنة الأولى خشا طب**، والولد بتاع السنة التانية خشا هندسة، اها قومي يا البنت بتاعة السنة التالتة امتحنت شهادة سودانية وجابت نتيجة عالية أها لمن جيت سألتها عاوزة تخشي شنو؟! قالت ليك يا ابوي أنا عاوزة أعرس، ونفس الفيلم حصل مع البنت بتاعة السنة الرابعة. والبنتين والشهادة لله سمحات سماحة -حدثنا الراوي انه البنات طالعات لي امهن- أها أولاد الحلة كلهم مكسرين فيهن زي كسير عكود في كتابتك.
أها الاسلئلة التي ستطرحها نفسها في هذا الحدث الاستثنائي***
هل ح توافق انو البنوت يتزوجن بدون ما يكملن تعلميهن؟!
وما هي الآلية التي ستتبعها لزواج بنياتك ديل؟!
وما هو المعيار لتقييم ازواج بناتك؟!
وما هي نوع الرقصة التي سترقصها في زواج بناتك هل ح تكون (عرضة) أم (تويستي) ولا (النبق) أم (القرد)؟!



* (هب) بمعنى اتخيل ساااااااي وزي ما بقولوا اهلنا خيال العقل ما كتلو غزال
** الحدث الاستثنائي لانو كونو الرشيد يتزوج ساااااي يعتبر ضرب من الخيال فما بالك انو يجيب اولاد gap


ملحوظة ولدك الخامس الذي لم يرد ذكر نوع دراسته في (الهب) أعلاه
نود افادتكم انه قد قام بدراسة (تربية بدنية) وأعجب بي بتنا واتزوجها، أها في قعدة جبنة تحت ضل (مظلة) حديقتنا العامرة قام قال لي يا عمي انت وابوي اتعارفتو كيف؟! قمت صنقعت أعاين في اللاشيء وأنا اجيبه (يا ولدي أنا لو بعرف ابوك قبل كدة كنت زوجتك بتي؟!)gap

أسعد
25-03-2013, 05:41 AM
بعدين تعال هنا
82 صفحة؟!
ليييه ياخ اصلو شنو؟!
انت الرشيد ولاّ زهرة الغرق؟!

أسعد
25-03-2013, 05:41 AM
بعدين تعال هنا
82 صفحة؟!
ليييه ياخ اصلو شنو؟!
انت الرشيد ولاّ زهرة الغرق؟!

أسعد
25-03-2013, 05:41 AM
بعدين تعال هنا
82 صفحة؟!
ليييه ياخ اصلو شنو؟!
انت الرشيد ولاّ زهرة الغرق؟!

زول الله
25-03-2013, 06:58 AM
اووووو الرشيد شخصياً
ياخ والله اني لـ أرى رؤوساً عديل كدا:D
انها لزنقة زنقة حتى النصر ان شاءالله
جاوب الفوق ديل وبجيك
على اقل من مهلك بالله




اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............

زول الله
25-03-2013, 06:58 AM
اووووو الرشيد شخصياً
ياخ والله اني لـ أرى رؤوساً عديل كدا:D
انها لزنقة زنقة حتى النصر ان شاءالله
جاوب الفوق ديل وبجيك
على اقل من مهلك بالله




اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............

زول الله
25-03-2013, 06:58 AM
اووووو الرشيد شخصياً
ياخ والله اني لـ أرى رؤوساً عديل كدا:D
انها لزنقة زنقة حتى النصر ان شاءالله
جاوب الفوق ديل وبجيك
على اقل من مهلك بالله




اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............

بله محمد الفاضل
25-03-2013, 09:11 AM
معك (بأضعف الإيمان) في هذا البلاء العظيم
بلاء (هب)
وأفعالها...

هههههههههههه

الله لا يسويها فينا
جني وجن (الكراسي)
وألعابها
ولعابهاlooool


أحب القراية يا اخي


هب

بله محمد الفاضل
25-03-2013, 09:11 AM
معك (بأضعف الإيمان) في هذا البلاء العظيم
بلاء (هب)
وأفعالها...

هههههههههههه

الله لا يسويها فينا
جني وجن (الكراسي)
وألعابها
ولعابهاlooool


أحب القراية يا اخي


هب

بله محمد الفاضل
25-03-2013, 09:11 AM
معك (بأضعف الإيمان) في هذا البلاء العظيم
بلاء (هب)
وأفعالها...

هههههههههههه

الله لا يسويها فينا
جني وجن (الكراسي)
وألعابها
ولعابهاlooool


أحب القراية يا اخي


هب

قرقاش
25-03-2013, 09:18 AM
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

.

فعلا ياعمده ... لكين حرم البوست داك .. معاى بالخساره ... ولا جايب راسماله
الظاهر الشغلانه دائره خبره فى قول المفيد فى تلات كلمات ...لانملكها
تقول ايه ..جلاكيم ..
معاكم ومنكم نتعلم ...تحياتى للجميع

قرقاش
25-03-2013, 09:18 AM
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

.

فعلا ياعمده ... لكين حرم البوست داك .. معاى بالخساره ... ولا جايب راسماله
الظاهر الشغلانه دائره خبره فى قول المفيد فى تلات كلمات ...لانملكها
تقول ايه ..جلاكيم ..
معاكم ومنكم نتعلم ...تحياتى للجميع

قرقاش
25-03-2013, 09:18 AM
حااااضر يا الزين،
بس أديني إسم الضيف الجديد.

وإن كان شايف أخونا قرقاش فتح بوست مشابه قبل فترة قصيرة.

.

فعلا ياعمده ... لكين حرم البوست داك .. معاى بالخساره ... ولا جايب راسماله
الظاهر الشغلانه دائره خبره فى قول المفيد فى تلات كلمات ...لانملكها
تقول ايه ..جلاكيم ..
معاكم ومنكم نتعلم ...تحياتى للجميع

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 02:54 PM
الرشيد

قلتا لي كيف؟!

دا سؤال على فكرة
سلامات يا حجة آمنة ومفتقدنك حقيقي..
بالنسبة لسؤالك، بقول ليك أيوة صاح، ما حصل فكّرت إني أبقي كاتب ملتزم، ولا حتي حسّيت إني كاتب أدبي والحركة دي لأني ما بمتلك الصبر الفني المطلوب توفره عند الكاتب، والكتابة ذاتها بالنسبة لي ما مربوطة بالحدث كحدث، بل بالحدث كحالة استثنائية عندها القدرة علي السيولة والانسكاب في مواعين المحمول المسمّي لغة.
كتير من الأحداث قاعد أعايشها وأعيشها بشكل يومي، لكن قليل جدّاً هي الاحداث الممكن تصطف وتصنع كتابة، وحتي الكتابة بتبدا روحها براها وتنتهي في خط نهاية ما قاعد أتدخل فيهو بشكل مباشر، بس بحس إنو خلاص، ما بقدر أزيد حرف تاني.
عشان كدة، أنا ما كاتب أدبي وإن كنت أتمني ذلك، لكن الحكاية مشربكة وما مفهومة حتي بالنسبة لي.
عموماً:
دة بالنسبة للشق الأوّل من سؤالك، الشق التاني منو حقيقي ما فهمتو، يا ريت توضحي مقصدك بشكل أفضل:D

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 02:54 PM
الرشيد

قلتا لي كيف؟!

دا سؤال على فكرة
سلامات يا حجة آمنة ومفتقدنك حقيقي..
بالنسبة لسؤالك، بقول ليك أيوة صاح، ما حصل فكّرت إني أبقي كاتب ملتزم، ولا حتي حسّيت إني كاتب أدبي والحركة دي لأني ما بمتلك الصبر الفني المطلوب توفره عند الكاتب، والكتابة ذاتها بالنسبة لي ما مربوطة بالحدث كحدث، بل بالحدث كحالة استثنائية عندها القدرة علي السيولة والانسكاب في مواعين المحمول المسمّي لغة.
كتير من الأحداث قاعد أعايشها وأعيشها بشكل يومي، لكن قليل جدّاً هي الاحداث الممكن تصطف وتصنع كتابة، وحتي الكتابة بتبدا روحها براها وتنتهي في خط نهاية ما قاعد أتدخل فيهو بشكل مباشر، بس بحس إنو خلاص، ما بقدر أزيد حرف تاني.
عشان كدة، أنا ما كاتب أدبي وإن كنت أتمني ذلك، لكن الحكاية مشربكة وما مفهومة حتي بالنسبة لي.
عموماً:
دة بالنسبة للشق الأوّل من سؤالك، الشق التاني منو حقيقي ما فهمتو، يا ريت توضحي مقصدك بشكل أفضل:D

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 02:54 PM
الرشيد

قلتا لي كيف؟!

دا سؤال على فكرة
سلامات يا حجة آمنة ومفتقدنك حقيقي..
بالنسبة لسؤالك، بقول ليك أيوة صاح، ما حصل فكّرت إني أبقي كاتب ملتزم، ولا حتي حسّيت إني كاتب أدبي والحركة دي لأني ما بمتلك الصبر الفني المطلوب توفره عند الكاتب، والكتابة ذاتها بالنسبة لي ما مربوطة بالحدث كحدث، بل بالحدث كحالة استثنائية عندها القدرة علي السيولة والانسكاب في مواعين المحمول المسمّي لغة.
كتير من الأحداث قاعد أعايشها وأعيشها بشكل يومي، لكن قليل جدّاً هي الاحداث الممكن تصطف وتصنع كتابة، وحتي الكتابة بتبدا روحها براها وتنتهي في خط نهاية ما قاعد أتدخل فيهو بشكل مباشر، بس بحس إنو خلاص، ما بقدر أزيد حرف تاني.
عشان كدة، أنا ما كاتب أدبي وإن كنت أتمني ذلك، لكن الحكاية مشربكة وما مفهومة حتي بالنسبة لي.
عموماً:
دة بالنسبة للشق الأوّل من سؤالك، الشق التاني منو حقيقي ما فهمتو، يا ريت توضحي مقصدك بشكل أفضل:D

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 03:04 PM
سلام يا رشيد،
سؤالي الأول لكَ: ترى لو كان نيوتن شاعراً، فمن برايك كان سيكتشف قانون الجاذبية؟
ثمّ، مثلاً مثلاً يعني، لو قررت فجأة الرحيل لضفةٍ أخرى، فما الذي ستفكر فيه أولاً، القارب، النهر، أم الضفة الأخرى؟
وأخيراً وليس أخراً: لو قُدر لكَ أن تكون مرشد سياحي في صحراء الربع الخالي، من ستصطحبه معك وتضيعه هناك، ولماذا؟
سلام يا مُبر،،
نيوتن ما كان ليكون شاعراً بأيّة حال، لذلك الافتراض يعدُّ نوعاً من اللا موضوع (تصدّق لك بوش أخدر)
أمّا باقي السؤال، فالظرف الموضوعي الذي سينتج "التفكير فجأة في الرحيل إلي ضفة أخري"، هو ما سيتكفّل بالأولوية في ما سأفكّر فيه أوّلاً.

بجيك للمرشد السياحي الذي سأكونه:D

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 03:04 PM
سلام يا رشيد،
سؤالي الأول لكَ: ترى لو كان نيوتن شاعراً، فمن برايك كان سيكتشف قانون الجاذبية؟
ثمّ، مثلاً مثلاً يعني، لو قررت فجأة الرحيل لضفةٍ أخرى، فما الذي ستفكر فيه أولاً، القارب، النهر، أم الضفة الأخرى؟
وأخيراً وليس أخراً: لو قُدر لكَ أن تكون مرشد سياحي في صحراء الربع الخالي، من ستصطحبه معك وتضيعه هناك، ولماذا؟
سلام يا مُبر،،
نيوتن ما كان ليكون شاعراً بأيّة حال، لذلك الافتراض يعدُّ نوعاً من اللا موضوع (تصدّق لك بوش أخدر)
أمّا باقي السؤال، فالظرف الموضوعي الذي سينتج "التفكير فجأة في الرحيل إلي ضفة أخري"، هو ما سيتكفّل بالأولوية في ما سأفكّر فيه أوّلاً.

بجيك للمرشد السياحي الذي سأكونه:D

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 03:04 PM
سلام يا رشيد،
سؤالي الأول لكَ: ترى لو كان نيوتن شاعراً، فمن برايك كان سيكتشف قانون الجاذبية؟
ثمّ، مثلاً مثلاً يعني، لو قررت فجأة الرحيل لضفةٍ أخرى، فما الذي ستفكر فيه أولاً، القارب، النهر، أم الضفة الأخرى؟
وأخيراً وليس أخراً: لو قُدر لكَ أن تكون مرشد سياحي في صحراء الربع الخالي، من ستصطحبه معك وتضيعه هناك، ولماذا؟
سلام يا مُبر،،
نيوتن ما كان ليكون شاعراً بأيّة حال، لذلك الافتراض يعدُّ نوعاً من اللا موضوع (تصدّق لك بوش أخدر)
أمّا باقي السؤال، فالظرف الموضوعي الذي سينتج "التفكير فجأة في الرحيل إلي ضفة أخري"، هو ما سيتكفّل بالأولوية في ما سأفكّر فيه أوّلاً.

بجيك للمرشد السياحي الذي سأكونه:D

مهند الخطيب
25-03-2013, 03:22 PM
سلام لأبو أماني راعي المحبة في المنتدى ، والسلام موصول لعكود وطارق راعيي الوكادة:D

الرشيد ،،

- نحن من جيل ورث مرارت هذه البلاد وخلاصة ألمها ، ومن مصادفات القدر وسخريته أن هذا الجيل كان دوماً تحت مقصلة المحاكمة والمقارنة بلا وجه مقارنة ، أين هو موقعك الفكري - أنت الوارث - من هذه المقصلة ؟

- الرشيد وبحكم صداقة تجمعني به عرفت لديه طريقة محببة للحب والبكا ، طريقة أدهشتني بصراحة وحسدتك عليها اذ لاتحمل التعسيم الذي احمله أنا ، دي اشادة بالمناسبة لسة السؤال ماجا :D ، السؤال: هل الرشيد اسماعيل فندقي القلب؟؟

دي فاتحة شهية لامن أجي بالتقيل ...

مهند الخطيب
25-03-2013, 03:22 PM
سلام لأبو أماني راعي المحبة في المنتدى ، والسلام موصول لعكود وطارق راعيي الوكادة:D

الرشيد ،،

- نحن من جيل ورث مرارت هذه البلاد وخلاصة ألمها ، ومن مصادفات القدر وسخريته أن هذا الجيل كان دوماً تحت مقصلة المحاكمة والمقارنة بلا وجه مقارنة ، أين هو موقعك الفكري - أنت الوارث - من هذه المقصلة ؟

- الرشيد وبحكم صداقة تجمعني به عرفت لديه طريقة محببة للحب والبكا ، طريقة أدهشتني بصراحة وحسدتك عليها اذ لاتحمل التعسيم الذي احمله أنا ، دي اشادة بالمناسبة لسة السؤال ماجا :D ، السؤال: هل الرشيد اسماعيل فندقي القلب؟؟

دي فاتحة شهية لامن أجي بالتقيل ...

مهند الخطيب
25-03-2013, 03:22 PM
سلام لأبو أماني راعي المحبة في المنتدى ، والسلام موصول لعكود وطارق راعيي الوكادة:D

الرشيد ،،

- نحن من جيل ورث مرارت هذه البلاد وخلاصة ألمها ، ومن مصادفات القدر وسخريته أن هذا الجيل كان دوماً تحت مقصلة المحاكمة والمقارنة بلا وجه مقارنة ، أين هو موقعك الفكري - أنت الوارث - من هذه المقصلة ؟

- الرشيد وبحكم صداقة تجمعني به عرفت لديه طريقة محببة للحب والبكا ، طريقة أدهشتني بصراحة وحسدتك عليها اذ لاتحمل التعسيم الذي احمله أنا ، دي اشادة بالمناسبة لسة السؤال ماجا :D ، السؤال: هل الرشيد اسماعيل فندقي القلب؟؟

دي فاتحة شهية لامن أجي بالتقيل ...

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:09 PM
يا استاذ الرشبد !!!
لو سمحتا الفرق بين فترة وجودك في العاصمة و الأقاليم
الإضافة و الخصم؟؟؟؟؟؟؟


و شكرا المايك معاك

سلامات يا حليف،،
الفرق شاسع بين العاصمة والأقاليم خاصة من النواحي النفسية الاجتماعية، الأقاليم والأماكن البعيدة عن الخرطوم، عندها ميزة الهداوة وبساطة الحياة وسهولة التواصل الحميم بينك والآخر المختلف عنك ثقافة، فكرة، رؤية للحياة.
عملت في الخرطوم لفترة، في قري الجزيرة، في سواكن، في الرصيرص وأخيراً ومنذ العام 2009 وحتي الآن بالدمازين، كأطول فترة بالنسبة لي أقعدها في مكان واحد.
العمل في الاقاليم بعيداً عن العاصمة، بخليك إنسان كسول (علي الاقل أكاديمياً ومهنياً)، وإنت عارف الحركة دي طبعاً، الزمن بيمشي وإنت واقف، الناس ماشية وإنت واقف، بتمر مياه كتيرة تحت جسور لم تكن شاهداً علي إنشائها أصلاً، بتكتشف لاحقاً فداحة غيابك الطويل عن مكان مألوف لديك، صار غريباً عنك بكل ضجيجه وصخبه وحركته الموتورة، بتلقي روحك كائن غريب عن المكان الضاج، ليس بوسعك التكيّف مع السيستم المتهافت.
الاقاليم بتعمل علي تدجينك بثقافة "الركلسة" وبساطة الحياة، الروقة والهدوء، لمّا تجي العاصمة بيبقي صعب إنك تتعايش مع الحركة الدائمة و"الجري جري" الحاصل، بيصبح التنازل عن الثقافة المكتسبة حركة في غاية الصعوبة وبتحتاج مجهود ضخم منّك.
لكن في المقابل، العمل في الاقاليم بيمنحك متعة لا تستطيع الحصول عليها وأنت بالخرطوم مثلاً، إكتساب معرفة جديدة، التعرف علي عادات مختلفة، جغرافيا جديدة، مجتمع مختلف ومتمايز تماماً عن الصورة المرسومة في ذهنك للآخر، إلخ.
الخلاصة:
العمل في الاقاليم أضاف لي معرفة كبيرة ما كنت لأحصل عليها لولا ذهابي إليها، اكتسبت ثقافات جديدة، معارف حميمة، زوايا رؤية مختلفة للعالم من حولي، وتعلمت أشياء لم أكن لأتعلمها لولا الأقاليم.

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:09 PM
يا استاذ الرشبد !!!
لو سمحتا الفرق بين فترة وجودك في العاصمة و الأقاليم
الإضافة و الخصم؟؟؟؟؟؟؟


و شكرا المايك معاك

سلامات يا حليف،،
الفرق شاسع بين العاصمة والأقاليم خاصة من النواحي النفسية الاجتماعية، الأقاليم والأماكن البعيدة عن الخرطوم، عندها ميزة الهداوة وبساطة الحياة وسهولة التواصل الحميم بينك والآخر المختلف عنك ثقافة، فكرة، رؤية للحياة.
عملت في الخرطوم لفترة، في قري الجزيرة، في سواكن، في الرصيرص وأخيراً ومنذ العام 2009 وحتي الآن بالدمازين، كأطول فترة بالنسبة لي أقعدها في مكان واحد.
العمل في الاقاليم بعيداً عن العاصمة، بخليك إنسان كسول (علي الاقل أكاديمياً ومهنياً)، وإنت عارف الحركة دي طبعاً، الزمن بيمشي وإنت واقف، الناس ماشية وإنت واقف، بتمر مياه كتيرة تحت جسور لم تكن شاهداً علي إنشائها أصلاً، بتكتشف لاحقاً فداحة غيابك الطويل عن مكان مألوف لديك، صار غريباً عنك بكل ضجيجه وصخبه وحركته الموتورة، بتلقي روحك كائن غريب عن المكان الضاج، ليس بوسعك التكيّف مع السيستم المتهافت.
الاقاليم بتعمل علي تدجينك بثقافة "الركلسة" وبساطة الحياة، الروقة والهدوء، لمّا تجي العاصمة بيبقي صعب إنك تتعايش مع الحركة الدائمة و"الجري جري" الحاصل، بيصبح التنازل عن الثقافة المكتسبة حركة في غاية الصعوبة وبتحتاج مجهود ضخم منّك.
لكن في المقابل، العمل في الاقاليم بيمنحك متعة لا تستطيع الحصول عليها وأنت بالخرطوم مثلاً، إكتساب معرفة جديدة، التعرف علي عادات مختلفة، جغرافيا جديدة، مجتمع مختلف ومتمايز تماماً عن الصورة المرسومة في ذهنك للآخر، إلخ.
الخلاصة:
العمل في الاقاليم أضاف لي معرفة كبيرة ما كنت لأحصل عليها لولا ذهابي إليها، اكتسبت ثقافات جديدة، معارف حميمة، زوايا رؤية مختلفة للعالم من حولي، وتعلمت أشياء لم أكن لأتعلمها لولا الأقاليم.

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:09 PM
يا استاذ الرشبد !!!
لو سمحتا الفرق بين فترة وجودك في العاصمة و الأقاليم
الإضافة و الخصم؟؟؟؟؟؟؟


و شكرا المايك معاك

سلامات يا حليف،،
الفرق شاسع بين العاصمة والأقاليم خاصة من النواحي النفسية الاجتماعية، الأقاليم والأماكن البعيدة عن الخرطوم، عندها ميزة الهداوة وبساطة الحياة وسهولة التواصل الحميم بينك والآخر المختلف عنك ثقافة، فكرة، رؤية للحياة.
عملت في الخرطوم لفترة، في قري الجزيرة، في سواكن، في الرصيرص وأخيراً ومنذ العام 2009 وحتي الآن بالدمازين، كأطول فترة بالنسبة لي أقعدها في مكان واحد.
العمل في الاقاليم بعيداً عن العاصمة، بخليك إنسان كسول (علي الاقل أكاديمياً ومهنياً)، وإنت عارف الحركة دي طبعاً، الزمن بيمشي وإنت واقف، الناس ماشية وإنت واقف، بتمر مياه كتيرة تحت جسور لم تكن شاهداً علي إنشائها أصلاً، بتكتشف لاحقاً فداحة غيابك الطويل عن مكان مألوف لديك، صار غريباً عنك بكل ضجيجه وصخبه وحركته الموتورة، بتلقي روحك كائن غريب عن المكان الضاج، ليس بوسعك التكيّف مع السيستم المتهافت.
الاقاليم بتعمل علي تدجينك بثقافة "الركلسة" وبساطة الحياة، الروقة والهدوء، لمّا تجي العاصمة بيبقي صعب إنك تتعايش مع الحركة الدائمة و"الجري جري" الحاصل، بيصبح التنازل عن الثقافة المكتسبة حركة في غاية الصعوبة وبتحتاج مجهود ضخم منّك.
لكن في المقابل، العمل في الاقاليم بيمنحك متعة لا تستطيع الحصول عليها وأنت بالخرطوم مثلاً، إكتساب معرفة جديدة، التعرف علي عادات مختلفة، جغرافيا جديدة، مجتمع مختلف ومتمايز تماماً عن الصورة المرسومة في ذهنك للآخر، إلخ.
الخلاصة:
العمل في الاقاليم أضاف لي معرفة كبيرة ما كنت لأحصل عليها لولا ذهابي إليها، اكتسبت ثقافات جديدة، معارف حميمة، زوايا رؤية مختلفة للعالم من حولي، وتعلمت أشياء لم أكن لأتعلمها لولا الأقاليم.

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:14 PM
ا
هل ح توافق انو البنوت يتزوجن بدون ما يكملن تعلميهن؟!
وما هي الآلية التي ستتبعها لزواج بنياتك ديل؟!
وما هو المعيار لتقييم ازواج بناتك؟!
وما هي نوع الرقصة التي سترقصها في زواج بناتك هل ح تكون (عرضة) أم (تويستي) ولا (النبق) أم (القرد)؟!

يا وجدي (هب)، كيفك؟
إنت بتسألني عن البنيات قبل ما تسألني عن أمّهم وين؟! هي خليها التجي أوّل..
قلت لي الراوي حدثكم إنو البنات طالعات لأمهن؟!!
روايك دة يبدو إنو راوي حاقد علي الميرندا:D:D
المهم:
تعليم البت لي فايدتها هي في الاساس، الطرف الاصيل الوحيد فيهو هي البت ذات نفسها، يعني الموضوع مربوط بالخيار الشخصي والرغبة الجادة، ومن غير رغبة حقيقية، لا يفيد التعليم في شئ.
زمان كانت قراية الجامعة هي عملية "إكمال تعليم"، لكن هسّع الجامعة هي بداية التعليم بكل ما تعني الكلمة من معني، ما يتوفر بجامعات اليوم، كان متاحاً في مدارس الإبتدائي والمتوسطة ناهيك عن الثانوي، والجامعة كانت فقط بمثابة اللمسات النهائية.
الدراسة الجامعية ليست فقط منهج وعلم ومحاضرات، بل هي مرحلة اكتساب الثقافات، التعرف عن قرب علي الآخر وكيفية التعامل معه، الخطوات الأولي لبناء الشخصية المستقلة.. إلخ.
لكل ذلك، الدراسة الجامعية لم تعد ترفاً أكاديمياً بالنسبة لأيّ شخص غض النظر عن كونه ولد ولّ بت، بل هي الخطوة الأولي للإنطلاق نحو الحياة بكل تعقيداتها ومتطلباتها.
المعايير لأيّ زوج ابتداءً بتخص الطرف المعني بالقصّة دي، لأنو الاختيار ذاتو بيترتب عليهو مسؤولية لاحقاً، فكل زول يتحمّل مسؤولية اختياراتو وفقاً لمعاييره الشخصية.
ثمّ:
عليك الله أسألني نوع الرقصة الحأرقصها في عرسي خلينا من الهبهبة بتاعتك دي.

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:14 PM
ا
هل ح توافق انو البنوت يتزوجن بدون ما يكملن تعلميهن؟!
وما هي الآلية التي ستتبعها لزواج بنياتك ديل؟!
وما هو المعيار لتقييم ازواج بناتك؟!
وما هي نوع الرقصة التي سترقصها في زواج بناتك هل ح تكون (عرضة) أم (تويستي) ولا (النبق) أم (القرد)؟!

يا وجدي (هب)، كيفك؟
إنت بتسألني عن البنيات قبل ما تسألني عن أمّهم وين؟! هي خليها التجي أوّل..
قلت لي الراوي حدثكم إنو البنات طالعات لأمهن؟!!
روايك دة يبدو إنو راوي حاقد علي الميرندا:D:D
المهم:
تعليم البت لي فايدتها هي في الاساس، الطرف الاصيل الوحيد فيهو هي البت ذات نفسها، يعني الموضوع مربوط بالخيار الشخصي والرغبة الجادة، ومن غير رغبة حقيقية، لا يفيد التعليم في شئ.
زمان كانت قراية الجامعة هي عملية "إكمال تعليم"، لكن هسّع الجامعة هي بداية التعليم بكل ما تعني الكلمة من معني، ما يتوفر بجامعات اليوم، كان متاحاً في مدارس الإبتدائي والمتوسطة ناهيك عن الثانوي، والجامعة كانت فقط بمثابة اللمسات النهائية.
الدراسة الجامعية ليست فقط منهج وعلم ومحاضرات، بل هي مرحلة اكتساب الثقافات، التعرف عن قرب علي الآخر وكيفية التعامل معه، الخطوات الأولي لبناء الشخصية المستقلة.. إلخ.
لكل ذلك، الدراسة الجامعية لم تعد ترفاً أكاديمياً بالنسبة لأيّ شخص غض النظر عن كونه ولد ولّ بت، بل هي الخطوة الأولي للإنطلاق نحو الحياة بكل تعقيداتها ومتطلباتها.
المعايير لأيّ زوج ابتداءً بتخص الطرف المعني بالقصّة دي، لأنو الاختيار ذاتو بيترتب عليهو مسؤولية لاحقاً، فكل زول يتحمّل مسؤولية اختياراتو وفقاً لمعاييره الشخصية.
ثمّ:
عليك الله أسألني نوع الرقصة الحأرقصها في عرسي خلينا من الهبهبة بتاعتك دي.

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:14 PM
ا
هل ح توافق انو البنوت يتزوجن بدون ما يكملن تعلميهن؟!
وما هي الآلية التي ستتبعها لزواج بنياتك ديل؟!
وما هو المعيار لتقييم ازواج بناتك؟!
وما هي نوع الرقصة التي سترقصها في زواج بناتك هل ح تكون (عرضة) أم (تويستي) ولا (النبق) أم (القرد)؟!

يا وجدي (هب)، كيفك؟
إنت بتسألني عن البنيات قبل ما تسألني عن أمّهم وين؟! هي خليها التجي أوّل..
قلت لي الراوي حدثكم إنو البنات طالعات لأمهن؟!!
روايك دة يبدو إنو راوي حاقد علي الميرندا:D:D
المهم:
تعليم البت لي فايدتها هي في الاساس، الطرف الاصيل الوحيد فيهو هي البت ذات نفسها، يعني الموضوع مربوط بالخيار الشخصي والرغبة الجادة، ومن غير رغبة حقيقية، لا يفيد التعليم في شئ.
زمان كانت قراية الجامعة هي عملية "إكمال تعليم"، لكن هسّع الجامعة هي بداية التعليم بكل ما تعني الكلمة من معني، ما يتوفر بجامعات اليوم، كان متاحاً في مدارس الإبتدائي والمتوسطة ناهيك عن الثانوي، والجامعة كانت فقط بمثابة اللمسات النهائية.
الدراسة الجامعية ليست فقط منهج وعلم ومحاضرات، بل هي مرحلة اكتساب الثقافات، التعرف عن قرب علي الآخر وكيفية التعامل معه، الخطوات الأولي لبناء الشخصية المستقلة.. إلخ.
لكل ذلك، الدراسة الجامعية لم تعد ترفاً أكاديمياً بالنسبة لأيّ شخص غض النظر عن كونه ولد ولّ بت، بل هي الخطوة الأولي للإنطلاق نحو الحياة بكل تعقيداتها ومتطلباتها.
المعايير لأيّ زوج ابتداءً بتخص الطرف المعني بالقصّة دي، لأنو الاختيار ذاتو بيترتب عليهو مسؤولية لاحقاً، فكل زول يتحمّل مسؤولية اختياراتو وفقاً لمعاييره الشخصية.
ثمّ:
عليك الله أسألني نوع الرقصة الحأرقصها في عرسي خلينا من الهبهبة بتاعتك دي.

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:16 PM
اووووو الرشيد شخصياً
ياخ والله اني لـ أرى رؤوساً عديل كدا:D
انها لزنقة زنقة حتى النصر ان شاءالله
جاوب الفوق ديل وبجيك
على اقل من مهلك بالله




اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............

يا ود الشيخ، كيفك؟
والله زنقة عدوك، خصوصاً لما تكون الاسئلة الموجّهة ليك علي أساس افتراضات زي (هب) وصحراء الربع الخالي وهيك شغلات:D:D

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:16 PM
اووووو الرشيد شخصياً
ياخ والله اني لـ أرى رؤوساً عديل كدا:D
انها لزنقة زنقة حتى النصر ان شاءالله
جاوب الفوق ديل وبجيك
على اقل من مهلك بالله




اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............

يا ود الشيخ، كيفك؟
والله زنقة عدوك، خصوصاً لما تكون الاسئلة الموجّهة ليك علي أساس افتراضات زي (هب) وصحراء الربع الخالي وهيك شغلات:D:D

الرشيد اسماعيل محمود
25-03-2013, 09:16 PM
اووووو الرشيد شخصياً
ياخ والله اني لـ أرى رؤوساً عديل كدا:D
انها لزنقة زنقة حتى النصر ان شاءالله
جاوب الفوق ديل وبجيك
على اقل من مهلك بالله




اقول قولي هذا واستغفر الله لي...............

يا ود الشيخ، كيفك؟
والله زنقة عدوك، خصوصاً لما تكون الاسئلة الموجّهة ليك علي أساس افتراضات زي (هب) وصحراء الربع الخالي وهيك شغلات:D:D

أبوبكر عباس
25-03-2013, 09:33 PM
والله زنقة عدوك،:D:D
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين

أبوبكر عباس
25-03-2013, 09:33 PM
والله زنقة عدوك،:D:D
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين

أبوبكر عباس
25-03-2013, 09:33 PM
والله زنقة عدوك،:D:D
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين

أبو أماني
26-03-2013, 10:43 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527692#post527692)
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين



وريهو ممثلتك المفضلة خلينا نشوف ذوقك .. كمان مهند ده قال كلام جميل ما تزوغ وتتجاهله ننتظر الرد على كل شاردة وواردة .. نستضيفكم تسفسفوا تمااااام وبعدين تعملوا رايحين .. جاوووووب يا ولد .. ولا بعرس ليك اسع دي .. عندي فتوات (2):cool: اوععععك .. أنا أصلي على الهبشة ..

أبو أماني
26-03-2013, 10:43 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527692#post527692)
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين



وريهو ممثلتك المفضلة خلينا نشوف ذوقك .. كمان مهند ده قال كلام جميل ما تزوغ وتتجاهله ننتظر الرد على كل شاردة وواردة .. نستضيفكم تسفسفوا تمااااام وبعدين تعملوا رايحين .. جاوووووب يا ولد .. ولا بعرس ليك اسع دي .. عندي فتوات (2):cool: اوععععك .. أنا أصلي على الهبشة ..

أبو أماني
26-03-2013, 10:43 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527692#post527692)
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين



وريهو ممثلتك المفضلة خلينا نشوف ذوقك .. كمان مهند ده قال كلام جميل ما تزوغ وتتجاهله ننتظر الرد على كل شاردة وواردة .. نستضيفكم تسفسفوا تمااااام وبعدين تعملوا رايحين .. جاوووووب يا ولد .. ولا بعرس ليك اسع دي .. عندي فتوات (2):cool: اوععععك .. أنا أصلي على الهبشة ..

مبر محمود
26-03-2013, 12:55 PM
سلام يا مُبر،،
نيوتن ما كان ليكون شاعراً بأيّة حال، لذلك الافتراض يعدُّ نوعاً من اللا موضوع (تصدّق لك بوش أخدر)
أمّا باقي السؤال، فالظرف الموضوعي الذي سينتج "التفكير فجأة في الرحيل إلي ضفة أخري"، هو ما سيتكفّل بالأولوية في ما سأفكّر فيه أوّلاً.
لا أدري يا رشيد، ولكن أجوبتك الغير مقنعة هذه هي ما يحفزني لطرح مزيداً من الأسئلة، وكما تعلم بين السائل والمجيب: يفتح الله!
الأسئلة:
- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟

بجيك للمرشد السياحي الذي سأكونه

سأكون في إنتظارك فكن في إنتظار أسئلتي التي سوف تترى!

مبر محمود
26-03-2013, 12:55 PM
سلام يا مُبر،،
نيوتن ما كان ليكون شاعراً بأيّة حال، لذلك الافتراض يعدُّ نوعاً من اللا موضوع (تصدّق لك بوش أخدر)
أمّا باقي السؤال، فالظرف الموضوعي الذي سينتج "التفكير فجأة في الرحيل إلي ضفة أخري"، هو ما سيتكفّل بالأولوية في ما سأفكّر فيه أوّلاً.
لا أدري يا رشيد، ولكن أجوبتك الغير مقنعة هذه هي ما يحفزني لطرح مزيداً من الأسئلة، وكما تعلم بين السائل والمجيب: يفتح الله!
الأسئلة:
- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟

بجيك للمرشد السياحي الذي سأكونه

سأكون في إنتظارك فكن في إنتظار أسئلتي التي سوف تترى!

مبر محمود
26-03-2013, 12:55 PM
سلام يا مُبر،،
نيوتن ما كان ليكون شاعراً بأيّة حال، لذلك الافتراض يعدُّ نوعاً من اللا موضوع (تصدّق لك بوش أخدر)
أمّا باقي السؤال، فالظرف الموضوعي الذي سينتج "التفكير فجأة في الرحيل إلي ضفة أخري"، هو ما سيتكفّل بالأولوية في ما سأفكّر فيه أوّلاً.
لا أدري يا رشيد، ولكن أجوبتك الغير مقنعة هذه هي ما يحفزني لطرح مزيداً من الأسئلة، وكما تعلم بين السائل والمجيب: يفتح الله!
الأسئلة:
- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟

بجيك للمرشد السياحي الذي سأكونه

سأكون في إنتظارك فكن في إنتظار أسئلتي التي سوف تترى!

زول الله
26-03-2013, 01:25 PM
الرشيد اسماعيل محمود رئيس الجمهورية
ماذا انت فاعل بخصوص:
*القوات المسلحة
*الاحزاب الكتيرة ومسيخة دي
*العلاقات السودانية الاسرائيلية
*دولة جنوب السودان
*ملف سد مروي
*ملف الردة البدت تظهر هنا وهناك من الشباب
*مشروع الجزيرة

ثم ورينا لون نظام حكمك




اقول قولي هذا واستغفر الله لي............

زول الله
26-03-2013, 01:25 PM
الرشيد اسماعيل محمود رئيس الجمهورية
ماذا انت فاعل بخصوص:
*القوات المسلحة
*الاحزاب الكتيرة ومسيخة دي
*العلاقات السودانية الاسرائيلية
*دولة جنوب السودان
*ملف سد مروي
*ملف الردة البدت تظهر هنا وهناك من الشباب
*مشروع الجزيرة

ثم ورينا لون نظام حكمك




اقول قولي هذا واستغفر الله لي............

زول الله
26-03-2013, 01:25 PM
الرشيد اسماعيل محمود رئيس الجمهورية
ماذا انت فاعل بخصوص:
*القوات المسلحة
*الاحزاب الكتيرة ومسيخة دي
*العلاقات السودانية الاسرائيلية
*دولة جنوب السودان
*ملف سد مروي
*ملف الردة البدت تظهر هنا وهناك من الشباب
*مشروع الجزيرة

ثم ورينا لون نظام حكمك




اقول قولي هذا واستغفر الله لي............

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:13 PM
أحب القراية يا اخي

طيب يا خي ما تورينا كيف يمكن أن نصفع نملة علي خدّها:D
عموماً:
بل خنفسك ساي، مع الشرطة العسكرية الحايمة دي

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:13 PM
أحب القراية يا اخي

طيب يا خي ما تورينا كيف يمكن أن نصفع نملة علي خدّها:D
عموماً:
بل خنفسك ساي، مع الشرطة العسكرية الحايمة دي

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:13 PM
أحب القراية يا اخي

طيب يا خي ما تورينا كيف يمكن أن نصفع نملة علي خدّها:D
عموماً:
بل خنفسك ساي، مع الشرطة العسكرية الحايمة دي

بله محمد الفاضل
26-03-2013, 02:18 PM
طيب يا خي ما تورينا كيف يمكن أن نصفع نملة علي خدّها:D
عموماً:
بل خنفسك ساي، مع الشرطة العسكرية الحايمة دي

ودا من باب (هب) برضك

خلقة ما حصل يوم خنفس رأسي
جني أنا والحمام
هو العيد متين!

بله محمد الفاضل
26-03-2013, 02:18 PM
طيب يا خي ما تورينا كيف يمكن أن نصفع نملة علي خدّها:D
عموماً:
بل خنفسك ساي، مع الشرطة العسكرية الحايمة دي

ودا من باب (هب) برضك

خلقة ما حصل يوم خنفس رأسي
جني أنا والحمام
هو العيد متين!

بله محمد الفاضل
26-03-2013, 02:18 PM
طيب يا خي ما تورينا كيف يمكن أن نصفع نملة علي خدّها:D
عموماً:
بل خنفسك ساي، مع الشرطة العسكرية الحايمة دي

ودا من باب (هب) برضك

خلقة ما حصل يوم خنفس رأسي
جني أنا والحمام
هو العيد متين!

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:44 PM
- الرشيد وبحكم صداقة تجمعني به عرفت لديه طريقة محببة للحب والبكا ، طريقة أدهشتني بصراحة وحسدتك عليها اذ لاتحمل التعسيم الذي احمله أنا ، دي اشادة بالمناسبة لسة السؤال ماجا :D ، السؤال: هل الرشيد اسماعيل فندقي القلب؟؟


نبدا بالشق الأهمّ والجوهري:D:D

مصطلح فندقي القلب ممكن يكون صحيح، ليس بالمعني المبتذل للكلمة، ولكن بالمعني الأكثر براحاً واحتمالاً للجمال، أحبُّ الأنثي بشكل مهووس، وبشوف إنها من أعظم الهدايا الربانيّة، الأنثي هي كائن الحنين، الطريق اليخرج من القلب، يتعرّج ويلتوي ليعود ثانية للقلب، الأنثي حياة تضاف الي الحياة، كنت دوماً وما زلت في حالة من الرغبة الحقيقية المهووسة لمعرفة الأنثي في كل حالاتها، الباكية، النائمة، الضاحكة، دامعة العينين ضاحكتيهما، الحزينة بعمق، الوديعة في غيرما مثيل، الراقصة بجمال، الجميلة كما بلا قصد.
ولو سألتني عن أكثر شئ يدهشني في هذا الكون، لقلت لك الأنثي والقطار، ولا أعرف سر ارتباط الأنثي بالقطر في مخيّلتي،!! ربما يا مهند لأن أوّل عهدي بالحب، كان مرتبطا بشكل من الاشكال بالقطر ومحطة القطر، القطر الذي كان حين يخرج من نيالا، كأنه يخرج إلي الأبد، ليس من المدينة فحسب، بل من الدنيا بكاملها، يسرع لا يلوي علي دمع وأيادٍ ملوحة حتي آخر نقطة من لونه اللبني، وتغني البنيات السمحات:
قطر شيخو أذاني أذية
قطر شيخو بوهيتو اللبنية
والقطر يمضي، ليعود المودعون كطيور لا تُعرف أسماؤها، كأيتام دفنوا حياتهم في أرض مجهولة ينزفزن حنيناً، كل قطرة حنين لحبيبة مسافرة، يعادل حبيبة، لذلك فقط، كانت المدينة تكتظ بالحبيبات.
نحن أصغر من حياة الحنين الذي قذفنا فيه بحكم العادة والمسافة، و الانسان دائماً يكون مصاباً بأصغر مافي حياته، كنا مفعمين بالخصب المستقبلي، بالعذوبة والامنيات، الخضرة والشجر الذي يضئ.
وصوت صافرة القطار الحزين، لا يزال يرنّ في القلب، يمتد وجعاً غيابيا للحبيبة المستوطنة في الدم، أساهر وحيداً سعياً وراء راحة من نوع خاص، مغفرة فردية يتيحها الليل عبر الذكريات، وقطر شيخو لا يعرف سوي الأذية، ولم يعرف أكثر من ذلك، إن كان ثمّة أكثر من الأذيّة.
كل الجميلات يستطيع الانسان استيعاب جمالهن، ولكن ليس احتمال ما استوعبه من جمال، الاحتمال أعلي درجة من الاستيعاب وأكثر إيلاماً، لذلك أحياناً أحاول الابتعاد عن أنثي ما، لأتفادي قسوة الاحتمال.
قال كاتب افريقي من زمرة كتّاب الـ (Write Back) وهي الكتابات التي عرفت بأدب ما بعد الاستعمار، المناهضة للخطاب الاستعماري أمثال الطيب صالح،ةجيمس جويس، نقوقي واثنقو وآخرين، قال الكاتب الأفريقي الذي لا أذكر إسمه الآن:
"لولا النساء في أوروبا، لحكمت علي القارة الأوروبية بالاعدام"
وهي من العبارات المُبدعة بالنسبة لي فيما يختص بتقدير الأنثي، مُبدعة الحياة، ومهندسة مسارحها دهشة وجمال.

شكراً يا سيدي

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:44 PM
- الرشيد وبحكم صداقة تجمعني به عرفت لديه طريقة محببة للحب والبكا ، طريقة أدهشتني بصراحة وحسدتك عليها اذ لاتحمل التعسيم الذي احمله أنا ، دي اشادة بالمناسبة لسة السؤال ماجا :D ، السؤال: هل الرشيد اسماعيل فندقي القلب؟؟


نبدا بالشق الأهمّ والجوهري:D:D

مصطلح فندقي القلب ممكن يكون صحيح، ليس بالمعني المبتذل للكلمة، ولكن بالمعني الأكثر براحاً واحتمالاً للجمال، أحبُّ الأنثي بشكل مهووس، وبشوف إنها من أعظم الهدايا الربانيّة، الأنثي هي كائن الحنين، الطريق اليخرج من القلب، يتعرّج ويلتوي ليعود ثانية للقلب، الأنثي حياة تضاف الي الحياة، كنت دوماً وما زلت في حالة من الرغبة الحقيقية المهووسة لمعرفة الأنثي في كل حالاتها، الباكية، النائمة، الضاحكة، دامعة العينين ضاحكتيهما، الحزينة بعمق، الوديعة في غيرما مثيل، الراقصة بجمال، الجميلة كما بلا قصد.
ولو سألتني عن أكثر شئ يدهشني في هذا الكون، لقلت لك الأنثي والقطار، ولا أعرف سر ارتباط الأنثي بالقطر في مخيّلتي،!! ربما يا مهند لأن أوّل عهدي بالحب، كان مرتبطا بشكل من الاشكال بالقطر ومحطة القطر، القطر الذي كان حين يخرج من نيالا، كأنه يخرج إلي الأبد، ليس من المدينة فحسب، بل من الدنيا بكاملها، يسرع لا يلوي علي دمع وأيادٍ ملوحة حتي آخر نقطة من لونه اللبني، وتغني البنيات السمحات:
قطر شيخو أذاني أذية
قطر شيخو بوهيتو اللبنية
والقطر يمضي، ليعود المودعون كطيور لا تُعرف أسماؤها، كأيتام دفنوا حياتهم في أرض مجهولة ينزفزن حنيناً، كل قطرة حنين لحبيبة مسافرة، يعادل حبيبة، لذلك فقط، كانت المدينة تكتظ بالحبيبات.
نحن أصغر من حياة الحنين الذي قذفنا فيه بحكم العادة والمسافة، و الانسان دائماً يكون مصاباً بأصغر مافي حياته، كنا مفعمين بالخصب المستقبلي، بالعذوبة والامنيات، الخضرة والشجر الذي يضئ.
وصوت صافرة القطار الحزين، لا يزال يرنّ في القلب، يمتد وجعاً غيابيا للحبيبة المستوطنة في الدم، أساهر وحيداً سعياً وراء راحة من نوع خاص، مغفرة فردية يتيحها الليل عبر الذكريات، وقطر شيخو لا يعرف سوي الأذية، ولم يعرف أكثر من ذلك، إن كان ثمّة أكثر من الأذيّة.
كل الجميلات يستطيع الانسان استيعاب جمالهن، ولكن ليس احتمال ما استوعبه من جمال، الاحتمال أعلي درجة من الاستيعاب وأكثر إيلاماً، لذلك أحياناً أحاول الابتعاد عن أنثي ما، لأتفادي قسوة الاحتمال.
قال كاتب افريقي من زمرة كتّاب الـ (Write Back) وهي الكتابات التي عرفت بأدب ما بعد الاستعمار، المناهضة للخطاب الاستعماري أمثال الطيب صالح،ةجيمس جويس، نقوقي واثنقو وآخرين، قال الكاتب الأفريقي الذي لا أذكر إسمه الآن:
"لولا النساء في أوروبا، لحكمت علي القارة الأوروبية بالاعدام"
وهي من العبارات المُبدعة بالنسبة لي فيما يختص بتقدير الأنثي، مُبدعة الحياة، ومهندسة مسارحها دهشة وجمال.

شكراً يا سيدي

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:44 PM
- الرشيد وبحكم صداقة تجمعني به عرفت لديه طريقة محببة للحب والبكا ، طريقة أدهشتني بصراحة وحسدتك عليها اذ لاتحمل التعسيم الذي احمله أنا ، دي اشادة بالمناسبة لسة السؤال ماجا :D ، السؤال: هل الرشيد اسماعيل فندقي القلب؟؟


نبدا بالشق الأهمّ والجوهري:D:D

مصطلح فندقي القلب ممكن يكون صحيح، ليس بالمعني المبتذل للكلمة، ولكن بالمعني الأكثر براحاً واحتمالاً للجمال، أحبُّ الأنثي بشكل مهووس، وبشوف إنها من أعظم الهدايا الربانيّة، الأنثي هي كائن الحنين، الطريق اليخرج من القلب، يتعرّج ويلتوي ليعود ثانية للقلب، الأنثي حياة تضاف الي الحياة، كنت دوماً وما زلت في حالة من الرغبة الحقيقية المهووسة لمعرفة الأنثي في كل حالاتها، الباكية، النائمة، الضاحكة، دامعة العينين ضاحكتيهما، الحزينة بعمق، الوديعة في غيرما مثيل، الراقصة بجمال، الجميلة كما بلا قصد.
ولو سألتني عن أكثر شئ يدهشني في هذا الكون، لقلت لك الأنثي والقطار، ولا أعرف سر ارتباط الأنثي بالقطر في مخيّلتي،!! ربما يا مهند لأن أوّل عهدي بالحب، كان مرتبطا بشكل من الاشكال بالقطر ومحطة القطر، القطر الذي كان حين يخرج من نيالا، كأنه يخرج إلي الأبد، ليس من المدينة فحسب، بل من الدنيا بكاملها، يسرع لا يلوي علي دمع وأيادٍ ملوحة حتي آخر نقطة من لونه اللبني، وتغني البنيات السمحات:
قطر شيخو أذاني أذية
قطر شيخو بوهيتو اللبنية
والقطر يمضي، ليعود المودعون كطيور لا تُعرف أسماؤها، كأيتام دفنوا حياتهم في أرض مجهولة ينزفزن حنيناً، كل قطرة حنين لحبيبة مسافرة، يعادل حبيبة، لذلك فقط، كانت المدينة تكتظ بالحبيبات.
نحن أصغر من حياة الحنين الذي قذفنا فيه بحكم العادة والمسافة، و الانسان دائماً يكون مصاباً بأصغر مافي حياته، كنا مفعمين بالخصب المستقبلي، بالعذوبة والامنيات، الخضرة والشجر الذي يضئ.
وصوت صافرة القطار الحزين، لا يزال يرنّ في القلب، يمتد وجعاً غيابيا للحبيبة المستوطنة في الدم، أساهر وحيداً سعياً وراء راحة من نوع خاص، مغفرة فردية يتيحها الليل عبر الذكريات، وقطر شيخو لا يعرف سوي الأذية، ولم يعرف أكثر من ذلك، إن كان ثمّة أكثر من الأذيّة.
كل الجميلات يستطيع الانسان استيعاب جمالهن، ولكن ليس احتمال ما استوعبه من جمال، الاحتمال أعلي درجة من الاستيعاب وأكثر إيلاماً، لذلك أحياناً أحاول الابتعاد عن أنثي ما، لأتفادي قسوة الاحتمال.
قال كاتب افريقي من زمرة كتّاب الـ (Write Back) وهي الكتابات التي عرفت بأدب ما بعد الاستعمار، المناهضة للخطاب الاستعماري أمثال الطيب صالح،ةجيمس جويس، نقوقي واثنقو وآخرين، قال الكاتب الأفريقي الذي لا أذكر إسمه الآن:
"لولا النساء في أوروبا، لحكمت علي القارة الأوروبية بالاعدام"
وهي من العبارات المُبدعة بالنسبة لي فيما يختص بتقدير الأنثي، مُبدعة الحياة، ومهندسة مسارحها دهشة وجمال.

شكراً يا سيدي

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:55 PM
- نحن من جيل ورث مرارت هذه البلاد وخلاصة ألمها ، ومن مصادفات القدر وسخريته أن هذا الجيل كان دوماً تحت مقصلة المحاكمة والمقارنة بلا وجه مقارنة ، أين هو موقعك الفكري - أنت الوارث - من هذه المقصلة ؟

محاكمة الجيل ومقارنته لا يأتي منفرداً، ولكنه يأتي مقترناً بالنوستالجيا المزمنة كصحبة راكب، والمقارنات دايماً ما تكون للأسف باسقاط الشرط التاريخي المنتج للجيل ولإبداع الجيل، الظروف الموضوعية وشروط التاريخ هما أهمّ معلمين في محاولة قراءة صحائف الأجيال، أيّ محاولة تسقط هذين الشرطين، لا تكون سوي عاطفة لا يسندها موضوع.
والاهم من كل ذلك، إنو كل ما يتسم به جيل ما، هو صنيعة الجيل السابق، هذا شئ مفهوم وطبيعي، إذا وجد جيلٌ ما، بيئة مهيّئة للإبداع، سيبدع لا محالة، وإن وجد مؤسسات تعليم ممتازة، سيتفرد، وإن وجد طعاماً وشراباً في متناوله، سينمو صحيحاً معافي، فهل من مسؤوليات جيل ما، أن يبدع نفسه من عدم؟!!
هل من مسؤولية الجيل الحالي، أن يتميّز أكاديمياً وهو يُطرد من المدرسة لعدم سداده رسوم الدراسة؟!
هل من مسؤولياته أن يكتب أجمل المعلقات الشعرية وينتج المؤلفات المبدعة من أغاني ومسرح وخلافه، وهو يأكل وجبة واحدة في اليوم!!
وهل يستطيع إسماعيل حسن إذا عاش في هذا الزمان أن يكتب المستحيل؟
بل هلي تستطيع تشكيلة المنتخب السوداني الحائز علي بطولة عام 70 إحراز بطولة الأمم القادمة مثلا بنفس الأدوات والحيثيات والسياق الرّاهن؟
وهل كان الترابي لو عاش في هذا الزمان، هل كان سيدرس في بريطانيا وفرنسا ويتحدث ثلاث لغات؟!
وهل صديقي أبو بكر الذي ترك الدراسة نسبة لضيق ذات الجيب، وفتح له "كنتين" في نيالا منذ سبعة سنوات، هل كان سيعيش ذات المصير لو عاش في الستينات مثلاً؟!!
أيهما أكثر إبداعاً إذن؟!!
جيل كلما حاول التقدّم تمّ جذبه للوراء، أم جيلٌ لم يجد فرصة ليتراجع من الاساس؟!
إذن:
من الذي يحاكم الآخر؟!!
كما قالت مستغانمي:
"هذه مدينة تمنع عنك الخمرة، وتوفر لك كل أسباب شربها"
والمدينة ربّما وطن، وربّما جيل آخر لا يجهد نفسه لإلقاء نظرة محايدة، نظرة تتأسّس من داخل شروط التاريخ، لأننا إذا قرأنا مثلاً لأفلاطون مقولته:
"إن طول فترة العلاج الطبي تجعل من المريض عبئاً علي الآخرين وعلي نفسه، وأنه يتعيّن علي الفقراء أن يصحّوا أو يموتوا".
إذا قرأناها من خارج سياقها التاريخي حيث يتساوي ضرر العلاج مع نفعه في زمن لم يعرف وسائل التخدير والمسكنات الفعّالة مثل الآن، يكون أفلاطون أكبر مجرم ولا أخلاقي علي الإطلاق.

تحيّاتي ليك، وبالمرّة لراعيي الوكادة:D

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:55 PM
- نحن من جيل ورث مرارت هذه البلاد وخلاصة ألمها ، ومن مصادفات القدر وسخريته أن هذا الجيل كان دوماً تحت مقصلة المحاكمة والمقارنة بلا وجه مقارنة ، أين هو موقعك الفكري - أنت الوارث - من هذه المقصلة ؟

محاكمة الجيل ومقارنته لا يأتي منفرداً، ولكنه يأتي مقترناً بالنوستالجيا المزمنة كصحبة راكب، والمقارنات دايماً ما تكون للأسف باسقاط الشرط التاريخي المنتج للجيل ولإبداع الجيل، الظروف الموضوعية وشروط التاريخ هما أهمّ معلمين في محاولة قراءة صحائف الأجيال، أيّ محاولة تسقط هذين الشرطين، لا تكون سوي عاطفة لا يسندها موضوع.
والاهم من كل ذلك، إنو كل ما يتسم به جيل ما، هو صنيعة الجيل السابق، هذا شئ مفهوم وطبيعي، إذا وجد جيلٌ ما، بيئة مهيّئة للإبداع، سيبدع لا محالة، وإن وجد مؤسسات تعليم ممتازة، سيتفرد، وإن وجد طعاماً وشراباً في متناوله، سينمو صحيحاً معافي، فهل من مسؤوليات جيل ما، أن يبدع نفسه من عدم؟!!
هل من مسؤولية الجيل الحالي، أن يتميّز أكاديمياً وهو يُطرد من المدرسة لعدم سداده رسوم الدراسة؟!
هل من مسؤولياته أن يكتب أجمل المعلقات الشعرية وينتج المؤلفات المبدعة من أغاني ومسرح وخلافه، وهو يأكل وجبة واحدة في اليوم!!
وهل يستطيع إسماعيل حسن إذا عاش في هذا الزمان أن يكتب المستحيل؟
بل هلي تستطيع تشكيلة المنتخب السوداني الحائز علي بطولة عام 70 إحراز بطولة الأمم القادمة مثلا بنفس الأدوات والحيثيات والسياق الرّاهن؟
وهل كان الترابي لو عاش في هذا الزمان، هل كان سيدرس في بريطانيا وفرنسا ويتحدث ثلاث لغات؟!
وهل صديقي أبو بكر الذي ترك الدراسة نسبة لضيق ذات الجيب، وفتح له "كنتين" في نيالا منذ سبعة سنوات، هل كان سيعيش ذات المصير لو عاش في الستينات مثلاً؟!!
أيهما أكثر إبداعاً إذن؟!!
جيل كلما حاول التقدّم تمّ جذبه للوراء، أم جيلٌ لم يجد فرصة ليتراجع من الاساس؟!
إذن:
من الذي يحاكم الآخر؟!!
كما قالت مستغانمي:
"هذه مدينة تمنع عنك الخمرة، وتوفر لك كل أسباب شربها"
والمدينة ربّما وطن، وربّما جيل آخر لا يجهد نفسه لإلقاء نظرة محايدة، نظرة تتأسّس من داخل شروط التاريخ، لأننا إذا قرأنا مثلاً لأفلاطون مقولته:
"إن طول فترة العلاج الطبي تجعل من المريض عبئاً علي الآخرين وعلي نفسه، وأنه يتعيّن علي الفقراء أن يصحّوا أو يموتوا".
إذا قرأناها من خارج سياقها التاريخي حيث يتساوي ضرر العلاج مع نفعه في زمن لم يعرف وسائل التخدير والمسكنات الفعّالة مثل الآن، يكون أفلاطون أكبر مجرم ولا أخلاقي علي الإطلاق.

تحيّاتي ليك، وبالمرّة لراعيي الوكادة:D

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 02:55 PM
- نحن من جيل ورث مرارت هذه البلاد وخلاصة ألمها ، ومن مصادفات القدر وسخريته أن هذا الجيل كان دوماً تحت مقصلة المحاكمة والمقارنة بلا وجه مقارنة ، أين هو موقعك الفكري - أنت الوارث - من هذه المقصلة ؟

محاكمة الجيل ومقارنته لا يأتي منفرداً، ولكنه يأتي مقترناً بالنوستالجيا المزمنة كصحبة راكب، والمقارنات دايماً ما تكون للأسف باسقاط الشرط التاريخي المنتج للجيل ولإبداع الجيل، الظروف الموضوعية وشروط التاريخ هما أهمّ معلمين في محاولة قراءة صحائف الأجيال، أيّ محاولة تسقط هذين الشرطين، لا تكون سوي عاطفة لا يسندها موضوع.
والاهم من كل ذلك، إنو كل ما يتسم به جيل ما، هو صنيعة الجيل السابق، هذا شئ مفهوم وطبيعي، إذا وجد جيلٌ ما، بيئة مهيّئة للإبداع، سيبدع لا محالة، وإن وجد مؤسسات تعليم ممتازة، سيتفرد، وإن وجد طعاماً وشراباً في متناوله، سينمو صحيحاً معافي، فهل من مسؤوليات جيل ما، أن يبدع نفسه من عدم؟!!
هل من مسؤولية الجيل الحالي، أن يتميّز أكاديمياً وهو يُطرد من المدرسة لعدم سداده رسوم الدراسة؟!
هل من مسؤولياته أن يكتب أجمل المعلقات الشعرية وينتج المؤلفات المبدعة من أغاني ومسرح وخلافه، وهو يأكل وجبة واحدة في اليوم!!
وهل يستطيع إسماعيل حسن إذا عاش في هذا الزمان أن يكتب المستحيل؟
بل هلي تستطيع تشكيلة المنتخب السوداني الحائز علي بطولة عام 70 إحراز بطولة الأمم القادمة مثلا بنفس الأدوات والحيثيات والسياق الرّاهن؟
وهل كان الترابي لو عاش في هذا الزمان، هل كان سيدرس في بريطانيا وفرنسا ويتحدث ثلاث لغات؟!
وهل صديقي أبو بكر الذي ترك الدراسة نسبة لضيق ذات الجيب، وفتح له "كنتين" في نيالا منذ سبعة سنوات، هل كان سيعيش ذات المصير لو عاش في الستينات مثلاً؟!!
أيهما أكثر إبداعاً إذن؟!!
جيل كلما حاول التقدّم تمّ جذبه للوراء، أم جيلٌ لم يجد فرصة ليتراجع من الاساس؟!
إذن:
من الذي يحاكم الآخر؟!!
كما قالت مستغانمي:
"هذه مدينة تمنع عنك الخمرة، وتوفر لك كل أسباب شربها"
والمدينة ربّما وطن، وربّما جيل آخر لا يجهد نفسه لإلقاء نظرة محايدة، نظرة تتأسّس من داخل شروط التاريخ، لأننا إذا قرأنا مثلاً لأفلاطون مقولته:
"إن طول فترة العلاج الطبي تجعل من المريض عبئاً علي الآخرين وعلي نفسه، وأنه يتعيّن علي الفقراء أن يصحّوا أو يموتوا".
إذا قرأناها من خارج سياقها التاريخي حيث يتساوي ضرر العلاج مع نفعه في زمن لم يعرف وسائل التخدير والمسكنات الفعّالة مثل الآن، يكون أفلاطون أكبر مجرم ولا أخلاقي علي الإطلاق.

تحيّاتي ليك، وبالمرّة لراعيي الوكادة:D

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 03:11 PM
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين

ساندرا مُبدعة، واستثنائية، طريقتها في الأداء مفروض يتم تدريسها، بستمتع بمشاهدتها خصوصاً في الدراما والرومانس، ما بحبّها في الكوميدي والدراماكوميدي.
الإجابة:
ممثلتي المفضلة، الجنوب أفريقيّة Charlize Therone
مش أفلامها بس، بتابع ليها حتي الـ Interviews القاعدة تتعمل معاها في الميديا المختلفة.

مشكورين

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 03:11 PM
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين

ساندرا مُبدعة، واستثنائية، طريقتها في الأداء مفروض يتم تدريسها، بستمتع بمشاهدتها خصوصاً في الدراما والرومانس، ما بحبّها في الكوميدي والدراماكوميدي.
الإجابة:
ممثلتي المفضلة، الجنوب أفريقيّة Charlize Therone
مش أفلامها بس، بتابع ليها حتي الـ Interviews القاعدة تتعمل معاها في الميديا المختلفة.

مشكورين

الرشيد اسماعيل محمود
26-03-2013, 03:11 PM
من هي ممثلتك المفضلة؟
أنا ممثلتي المفضلة ساندرا بُلوك
مشكورين

ساندرا مُبدعة، واستثنائية، طريقتها في الأداء مفروض يتم تدريسها، بستمتع بمشاهدتها خصوصاً في الدراما والرومانس، ما بحبّها في الكوميدي والدراماكوميدي.
الإجابة:
ممثلتي المفضلة، الجنوب أفريقيّة Charlize Therone
مش أفلامها بس، بتابع ليها حتي الـ Interviews القاعدة تتعمل معاها في الميديا المختلفة.

مشكورين

سماح محمد
26-03-2013, 03:54 PM
سلامات يالرشيد

بعد تجربتك في الحوارات الإسفيرية لعدد من السنوات وفي أكثر من موقع على حد علمي:
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

تحياتي ياصديق
ومن قبل للعم أبو أماني..صاحب المفترع..
والجميع





* مافي داعي للبنفسج anymore :rolleyes:

سماح محمد
26-03-2013, 03:54 PM
سلامات يالرشيد

بعد تجربتك في الحوارات الإسفيرية لعدد من السنوات وفي أكثر من موقع على حد علمي:
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

تحياتي ياصديق
ومن قبل للعم أبو أماني..صاحب المفترع..
والجميع





* مافي داعي للبنفسج anymore :rolleyes:

سماح محمد
26-03-2013, 03:54 PM
سلامات يالرشيد

بعد تجربتك في الحوارات الإسفيرية لعدد من السنوات وفي أكثر من موقع على حد علمي:
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

تحياتي ياصديق
ومن قبل للعم أبو أماني..صاحب المفترع..
والجميع





* مافي داعي للبنفسج anymore :rolleyes:

أبو أماني
26-03-2013, 06:09 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قرقاش http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527591#post527591)
فعلا ياعمده ... لكين حرم البوست داك .. معاى بالخساره ... ولا جايب راسماله
الظاهر الشغلانه دائره خبره فى قول المفيد فى تلات كلمات ...لانملكها
تقول ايه ..جلاكيم ..
معاكم ومنكم نتعلم ...تحياتى للجميع

والله من زمااااان داير أقرب منك لاكين ظروفي المخستكة ما سمحت نعمل أيه نحن من جماعة الكرشة والعضم .. عموما فرصتي ما بضيعها لك صادق محبتي ومعزتي وخلى البساط أحمدي .. وأنا أخوك بس ما بدس عليك ناوي عليك نيه ما ياها وحا تكون الضيف القادم على هذه المائدة وصدقني ستجد فيها ما لذ وطاب حتى الزغني والكوارع بس يوم داك صوم عدييييل كدي .. لك حبا غير مشروط .. ولا مفتوق بالجمبة ... تشششااااووو:cool:

أبو أماني
26-03-2013, 06:09 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قرقاش http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527591#post527591)
فعلا ياعمده ... لكين حرم البوست داك .. معاى بالخساره ... ولا جايب راسماله
الظاهر الشغلانه دائره خبره فى قول المفيد فى تلات كلمات ...لانملكها
تقول ايه ..جلاكيم ..
معاكم ومنكم نتعلم ...تحياتى للجميع

والله من زمااااان داير أقرب منك لاكين ظروفي المخستكة ما سمحت نعمل أيه نحن من جماعة الكرشة والعضم .. عموما فرصتي ما بضيعها لك صادق محبتي ومعزتي وخلى البساط أحمدي .. وأنا أخوك بس ما بدس عليك ناوي عليك نيه ما ياها وحا تكون الضيف القادم على هذه المائدة وصدقني ستجد فيها ما لذ وطاب حتى الزغني والكوارع بس يوم داك صوم عدييييل كدي .. لك حبا غير مشروط .. ولا مفتوق بالجمبة ... تشششااااووو:cool:

أبو أماني
26-03-2013, 06:09 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قرقاش http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527591#post527591)
فعلا ياعمده ... لكين حرم البوست داك .. معاى بالخساره ... ولا جايب راسماله
الظاهر الشغلانه دائره خبره فى قول المفيد فى تلات كلمات ...لانملكها
تقول ايه ..جلاكيم ..
معاكم ومنكم نتعلم ...تحياتى للجميع

والله من زمااااان داير أقرب منك لاكين ظروفي المخستكة ما سمحت نعمل أيه نحن من جماعة الكرشة والعضم .. عموما فرصتي ما بضيعها لك صادق محبتي ومعزتي وخلى البساط أحمدي .. وأنا أخوك بس ما بدس عليك ناوي عليك نيه ما ياها وحا تكون الضيف القادم على هذه المائدة وصدقني ستجد فيها ما لذ وطاب حتى الزغني والكوارع بس يوم داك صوم عدييييل كدي .. لك حبا غير مشروط .. ولا مفتوق بالجمبة ... تشششااااووو:cool:

أبو أماني
26-03-2013, 06:40 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سماح محمد http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527815#post527815)
سلامات يالرشيد

بعد تجربتك في الحوارات الإسفيرية لعدد من السنوات وفي أكثر من موقع على حد علمي:
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

تحياتي ياصديق
ومن قبل للعم أبو أماني..صاحب المفترع..
والجميع





* مافي داعي للبنفسج anymore :rolleyes:


وجودك في أي مكان يضفي عليه بهاء وألق .. أرجوك أبهجي الجميع بطلتك البهية وأكرمي ضيفنا العزيز بما لا يدور له بخلد .. عهدتك دوما مالكة ناصية الإبداع لكي مني صادق المحبة ...:rolleyes:

أبو أماني
26-03-2013, 06:40 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سماح محمد http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527815#post527815)
سلامات يالرشيد

بعد تجربتك في الحوارات الإسفيرية لعدد من السنوات وفي أكثر من موقع على حد علمي:
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

تحياتي ياصديق
ومن قبل للعم أبو أماني..صاحب المفترع..
والجميع





* مافي داعي للبنفسج anymore :rolleyes:


وجودك في أي مكان يضفي عليه بهاء وألق .. أرجوك أبهجي الجميع بطلتك البهية وأكرمي ضيفنا العزيز بما لا يدور له بخلد .. عهدتك دوما مالكة ناصية الإبداع لكي مني صادق المحبة ...:rolleyes:

أبو أماني
26-03-2013, 06:40 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سماح محمد http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527815#post527815)
سلامات يالرشيد

بعد تجربتك في الحوارات الإسفيرية لعدد من السنوات وفي أكثر من موقع على حد علمي:
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

تحياتي ياصديق
ومن قبل للعم أبو أماني..صاحب المفترع..
والجميع





* مافي داعي للبنفسج anymore :rolleyes:


وجودك في أي مكان يضفي عليه بهاء وألق .. أرجوك أبهجي الجميع بطلتك البهية وأكرمي ضيفنا العزيز بما لا يدور له بخلد .. عهدتك دوما مالكة ناصية الإبداع لكي مني صادق المحبة ...:rolleyes:

فيصل سعد
27-03-2013, 07:43 AM
التحايا للعزيز ابو اماني و الاحباب هنا ..
و نرحب بصاحب الميرندا :D:D عزيزنا الرشيد
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :


انا كنت بيك مبسوط
عايشين هناء و افراح
فجأة انقلبت علي
ان شاء الله كدا مرتاح

http://www.youtube.com/watch?v=nE81cekOx8A

فيصل سعد
27-03-2013, 07:43 AM
التحايا للعزيز ابو اماني و الاحباب هنا ..
و نرحب بصاحب الميرندا :D:D عزيزنا الرشيد
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :


انا كنت بيك مبسوط
عايشين هناء و افراح
فجأة انقلبت علي
ان شاء الله كدا مرتاح

http://www.youtube.com/watch?v=nE81cekOx8A

فيصل سعد
27-03-2013, 07:43 AM
التحايا للعزيز ابو اماني و الاحباب هنا ..
و نرحب بصاحب الميرندا :D:D عزيزنا الرشيد
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :


انا كنت بيك مبسوط
عايشين هناء و افراح
فجأة انقلبت علي
ان شاء الله كدا مرتاح

http://www.youtube.com/watch?v=nE81cekOx8A

أبوبكر عباس
27-03-2013, 08:47 AM
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :
شفتا يا رشيد انا ونديدي بنسألك في الحاجات الساهلة والبتحبها
موش بنطبق علينا مثل: "الصديك عند الضيك"؟

أبوبكر عباس
27-03-2013, 08:47 AM
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :
شفتا يا رشيد انا ونديدي بنسألك في الحاجات الساهلة والبتحبها
موش بنطبق علينا مثل: "الصديك عند الضيك"؟

أبوبكر عباس
27-03-2013, 08:47 AM
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :
شفتا يا رشيد انا ونديدي بنسألك في الحاجات الساهلة والبتحبها
موش بنطبق علينا مثل: "الصديك عند الضيك"؟

أبو أماني
27-03-2013, 02:30 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527893#post527893)
شفتا يا رشيد انا ونديدي بنسألك في الحاجات الساهلة والبتحبها
موش بنطبق علينا مثل: "الصديك عند الضيك"؟



كدي يا دكتور زح لي من صاحبك ده .. بعد تجاوب على الفات سؤال واحد بث أحكي لينا يا ابو الرشد عن أول نبضة حب في حياتك .. أأأي الحب الأول .. بكل صراحة وصدق وشفافية لحدي نهاية العلاقة حتى ولو كانت من جانب واحد .. ده عربون بث:cool:

أبو أماني
27-03-2013, 02:30 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527893#post527893)
شفتا يا رشيد انا ونديدي بنسألك في الحاجات الساهلة والبتحبها
موش بنطبق علينا مثل: "الصديك عند الضيك"؟



كدي يا دكتور زح لي من صاحبك ده .. بعد تجاوب على الفات سؤال واحد بث أحكي لينا يا ابو الرشد عن أول نبضة حب في حياتك .. أأأي الحب الأول .. بكل صراحة وصدق وشفافية لحدي نهاية العلاقة حتى ولو كانت من جانب واحد .. ده عربون بث:cool:

أبو أماني
27-03-2013, 02:30 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابكر عباس http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=527893#post527893)
شفتا يا رشيد انا ونديدي بنسألك في الحاجات الساهلة والبتحبها
موش بنطبق علينا مثل: "الصديك عند الضيك"؟



كدي يا دكتور زح لي من صاحبك ده .. بعد تجاوب على الفات سؤال واحد بث أحكي لينا يا ابو الرشد عن أول نبضة حب في حياتك .. أأأي الحب الأول .. بكل صراحة وصدق وشفافية لحدي نهاية العلاقة حتى ولو كانت من جانب واحد .. ده عربون بث:cool:

مهند الخطيب
27-03-2013, 02:38 PM
لا أدري يا رشيد، ولكن أجوبتك الغير مقنعة هذه هي ما يحفزني لطرح مزيداً من الأسئلة، وكما تعلم بين السائل والمجيب: يفتح الله!
الأسئلة:
- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟



سأكون في إنتظارك فكن في إنتظار أسئلتي التي سوف تترى!

:D:D

اي عليك الله (هبهبو) لي واكربو ....

انا قضاها لي كلها قطر ومرق لي بخوجلي ...

مهند الخطيب
27-03-2013, 02:38 PM
لا أدري يا رشيد، ولكن أجوبتك الغير مقنعة هذه هي ما يحفزني لطرح مزيداً من الأسئلة، وكما تعلم بين السائل والمجيب: يفتح الله!
الأسئلة:
- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟



سأكون في إنتظارك فكن في إنتظار أسئلتي التي سوف تترى!

:D:D

اي عليك الله (هبهبو) لي واكربو ....

انا قضاها لي كلها قطر ومرق لي بخوجلي ...

مهند الخطيب
27-03-2013, 02:38 PM
لا أدري يا رشيد، ولكن أجوبتك الغير مقنعة هذه هي ما يحفزني لطرح مزيداً من الأسئلة، وكما تعلم بين السائل والمجيب: يفتح الله!
الأسئلة:
- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟



سأكون في إنتظارك فكن في إنتظار أسئلتي التي سوف تترى!

:D:D

اي عليك الله (هبهبو) لي واكربو ....

انا قضاها لي كلها قطر ومرق لي بخوجلي ...

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 05:59 PM
الأسئلة:

- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
إذا وجد فيها واحدة من العبارات الآتية: المشروع الحضاري، الإبتلاء الربّاني، الاستهداف الخارجي
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
العالم من دون:
القهوة: لا يُحتمل
نانسي عجرم: يصبح أقل رقة.
الكومبيوتر: يصبح مملاً
أمريكا: أقلّ إبداعاً
يوم الأربعاء: ناقص يوماً
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
رئيساً للسودان لمدّة ساعتين فقط، أصدر قراراً جمهورياً ملزماً بمجانية التعليم بكل المراحل التعليمية.
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟
النملة: أتغزل فيها، إذا ما احمر منها جانب ما، أصفعها فيه (إن كان ذلك ضرورة)
أمّا الخفاش، فلا أستطيع إقناعه

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 05:59 PM
الأسئلة:

- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
إذا وجد فيها واحدة من العبارات الآتية: المشروع الحضاري، الإبتلاء الربّاني، الاستهداف الخارجي
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
العالم من دون:
القهوة: لا يُحتمل
نانسي عجرم: يصبح أقل رقة.
الكومبيوتر: يصبح مملاً
أمريكا: أقلّ إبداعاً
يوم الأربعاء: ناقص يوماً
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
رئيساً للسودان لمدّة ساعتين فقط، أصدر قراراً جمهورياً ملزماً بمجانية التعليم بكل المراحل التعليمية.
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟
النملة: أتغزل فيها، إذا ما احمر منها جانب ما، أصفعها فيه (إن كان ذلك ضرورة)
أمّا الخفاش، فلا أستطيع إقناعه

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 05:59 PM
الأسئلة:

- هب أن كائناً غريباً هبط من عطارد ووجد أمامه صحيفة، برايك كيف سيكتشف أنها صحيفة سودانية؟
إذا وجد فيها واحدة من العبارات الآتية: المشروع الحضاري، الإبتلاء الربّاني، الاستهداف الخارجي
- كيف تتخيل العالم دون هذه الأشياء: القهوة، نانسي عجرم، الكمبيوتر، أمريكا، يوم الأربعاء؟
العالم من دون:
القهوة: لا يُحتمل
نانسي عجرم: يصبح أقل رقة.
الكومبيوتر: يصبح مملاً
أمريكا: أقلّ إبداعاً
يوم الأربعاء: ناقص يوماً
- أختر منصباً وأتخذ قراراً!
رئيساً للسودان لمدّة ساعتين فقط، أصدر قراراً جمهورياً ملزماً بمجانية التعليم بكل المراحل التعليمية.
أخيراً: كيف تصفع نملة على خدها، وكيف تقنع خفاشاً بأن يعدل من وقفته؟
النملة: أتغزل فيها، إذا ما احمر منها جانب ما، أصفعها فيه (إن كان ذلك ضرورة)
أمّا الخفاش، فلا أستطيع إقناعه

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 06:16 PM
الرشيد اسماعيل محمود رئيس الجمهورية
ماذا انت فاعل بخصوص:
*القوات المسلحة
*الاحزاب الكتيرة ومسيخة دي
*العلاقات السودانية الاسرائيلية
*دولة جنوب السودان
*ملف سد مروي
*ملف الردة البدت تظهر هنا وهناك من الشباب
*مشروع الجزيرة

ثم ورينا لون نظام حكمك




اقول قولي هذا واستغفر الله لي............

يا زول الله سلامات،،
ياخي أسئلتك دي بالنسبة لي في غاية الصعوبة، ومردّ ذلك لإيماني بإنو السياسة خطيئة تُرتكب وما أظن في يوم من الأيّام أفعل ذلك.
ولو قلت ليك حأعمل وأعمل لو بقيت الرئيس، حأبقي زيّ كل السياسيين صانعي الضجيج ديل، لكن أكتر حاجة مهموم بيها، قضية مجانية التعليم، لأنو أسّ البلاء في رأيي يقبع هنا.
المهم:
بتخيّل لي التطبيع مع إسرائيل خطوة مهمّة، وتحقيق التكامل الاقتصادي مع جنوب السودان وانجاز مشروع الحريات الاربع بعيداً عن نظرة "السيد والعبد"، بل استناداً علي حقيقة أنّ الثقافات والديانات تختلف ولكن الإنسان واحد هنا وهناك.
لو نظرنا إلي الإنسان مجرداً من كل التأثيرات الجانبية، من عادات وتقاليد ومعتقدات ولون واتجاه وأصل وفصل، حتماً سيتفق الناس علي الحياة، وسيكون بمقدور الجميع أن ينام ويحلم ويصحو صباحاً ممتلئاً بالطمأنينة والسلام.
ودي في ظني هي لون الحكم الذي أتمناه، الإنسانية فوق كل شئ.

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 06:16 PM
الرشيد اسماعيل محمود رئيس الجمهورية
ماذا انت فاعل بخصوص:
*القوات المسلحة
*الاحزاب الكتيرة ومسيخة دي
*العلاقات السودانية الاسرائيلية
*دولة جنوب السودان
*ملف سد مروي
*ملف الردة البدت تظهر هنا وهناك من الشباب
*مشروع الجزيرة

ثم ورينا لون نظام حكمك




اقول قولي هذا واستغفر الله لي............

يا زول الله سلامات،،
ياخي أسئلتك دي بالنسبة لي في غاية الصعوبة، ومردّ ذلك لإيماني بإنو السياسة خطيئة تُرتكب وما أظن في يوم من الأيّام أفعل ذلك.
ولو قلت ليك حأعمل وأعمل لو بقيت الرئيس، حأبقي زيّ كل السياسيين صانعي الضجيج ديل، لكن أكتر حاجة مهموم بيها، قضية مجانية التعليم، لأنو أسّ البلاء في رأيي يقبع هنا.
المهم:
بتخيّل لي التطبيع مع إسرائيل خطوة مهمّة، وتحقيق التكامل الاقتصادي مع جنوب السودان وانجاز مشروع الحريات الاربع بعيداً عن نظرة "السيد والعبد"، بل استناداً علي حقيقة أنّ الثقافات والديانات تختلف ولكن الإنسان واحد هنا وهناك.
لو نظرنا إلي الإنسان مجرداً من كل التأثيرات الجانبية، من عادات وتقاليد ومعتقدات ولون واتجاه وأصل وفصل، حتماً سيتفق الناس علي الحياة، وسيكون بمقدور الجميع أن ينام ويحلم ويصحو صباحاً ممتلئاً بالطمأنينة والسلام.
ودي في ظني هي لون الحكم الذي أتمناه، الإنسانية فوق كل شئ.

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 06:16 PM
الرشيد اسماعيل محمود رئيس الجمهورية
ماذا انت فاعل بخصوص:
*القوات المسلحة
*الاحزاب الكتيرة ومسيخة دي
*العلاقات السودانية الاسرائيلية
*دولة جنوب السودان
*ملف سد مروي
*ملف الردة البدت تظهر هنا وهناك من الشباب
*مشروع الجزيرة

ثم ورينا لون نظام حكمك




اقول قولي هذا واستغفر الله لي............

يا زول الله سلامات،،
ياخي أسئلتك دي بالنسبة لي في غاية الصعوبة، ومردّ ذلك لإيماني بإنو السياسة خطيئة تُرتكب وما أظن في يوم من الأيّام أفعل ذلك.
ولو قلت ليك حأعمل وأعمل لو بقيت الرئيس، حأبقي زيّ كل السياسيين صانعي الضجيج ديل، لكن أكتر حاجة مهموم بيها، قضية مجانية التعليم، لأنو أسّ البلاء في رأيي يقبع هنا.
المهم:
بتخيّل لي التطبيع مع إسرائيل خطوة مهمّة، وتحقيق التكامل الاقتصادي مع جنوب السودان وانجاز مشروع الحريات الاربع بعيداً عن نظرة "السيد والعبد"، بل استناداً علي حقيقة أنّ الثقافات والديانات تختلف ولكن الإنسان واحد هنا وهناك.
لو نظرنا إلي الإنسان مجرداً من كل التأثيرات الجانبية، من عادات وتقاليد ومعتقدات ولون واتجاه وأصل وفصل، حتماً سيتفق الناس علي الحياة، وسيكون بمقدور الجميع أن ينام ويحلم ويصحو صباحاً ممتلئاً بالطمأنينة والسلام.
ودي في ظني هي لون الحكم الذي أتمناه، الإنسانية فوق كل شئ.

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 06:34 PM
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

سلام يا سماح،،
حسب تجربتي في الاسافير، بقدر أقول إنها بتأدي الدور الرقابي بإمتياز، باعتبارها وسيلة رقابية ممتازة، تعمل لها السلطات ألف حساب، بل وتشكّل مصدر مهم ليس لاستقاء المعلومات، بل حتي لمتابعة الاحداث التي تطبخ بعيداً عن الأعين.
المستوي الانساني الاجتماعي:
في ما يختص بدورها في صياغة العلاقات الانسانية وفقاً للمفاهيم المنادَي بها كالحرية الشخصية واحترام الآخر، وتقبّله ككيان مختلف ديناً، فكراً ونوعاً، والمساواة علي الأساس الإنساني وما إلي ذلك، فلا أظن أنّ الأسافير يمكن أن تفعل ذلك علي الاطلاق.
بإلقاء نظرة سريعة علي الحوارات الاسفيرية، نجد أننا (بما فيهم أنا) غارقين حتي الرأس في السلوكيات التي ننادي بالتخلص منها، بعيدين كل البعد عن المفاهيم التي نروّج لها، نسقط في أقرب اختبارات احترام رأي الآخر، نزدري رأيه ووجهة نظره، ندّعي أننا فقط من يمتلك الحقيقة، ولم تزل "المرا مرا والراجل راجل" حتي وإن لم نصرّح بذلك، ولكن يتضح من خلال سير الحوارات.
أظن النشأة ووسائل التربية هي العامل المباشر في فشلنا إزاء الأمر، كون الديمقراطية واحترام رأي الآخر وتقبل تمايزه عنا، ليست قيم أصيلة في داخلنا، بمعني أننا نشأنا –للأسف- في بيئة تعتبر إنو الـ "أكبر منّك، أفهم منّك" حتي ولو كان فهمه شططاً، والولد وصي علي البت حتي ولو كان في العاشرة من عمره وهي خريجة جامعة، إلخ.
نشأنا في مجتمع يعطي الرجل حق اختيار زوجته، ولكن ليس لها ذات الحق، مجتمع لا علاقة له بفكرة الحوار والاقناع، ولكنه بارع في الهتاف والضجيج، مجتمع كل شيء فيه يرتبط بالرجولة، لا بالعقل، لذلك فضجيجنا الاعلي، وطحننا الأقل.
مجتمع التميّز فيه ليس علي أساس عقلي إنساني، بل قبلي جهوي، الافضلية ليست للمفيد للآخرين، بل للذي يحمل سمتاً وملمحاً محدّداً حتي وإن كان معيقاً للآخرين.
مجتمع، يعتبر الاعتراف بالخطأ هو إنهزام كبير، لذلك نشأنا علي المكابرة كوسيلة لتفادي الانهزام، مجتمع يتناقش الناس فيه ليس بحثاً عن حقيقة، ولكن لإقناع الآخرين (وتُقرأ) هزيمتهم بوجهة نظر معرّفة سلفاً علي أنها الحقيقة.
مجتمع يجيد كل أفراده الحديث في آن واحد، فمن يا تري يستمع؟!!
مجتمع حتي في الكتابة يمكنك ملاحظة تشمير اليدين وإبراز العضلات وصرّة الوش ونفخة الرجولة، حين تطالع نقاشاً فيه عبارات علي شاكلة:
إنت يا زول ما نصيح؟
تعال هنا دة أنا الليلة راجيك وما بخليك
إنت الله ما سيدك؟
تعال ورينا الهباب دة جايبو من وين؟
عبارات تصلح في أسوأ الحالات "لمطالعة الخلا" ولكنها لا تؤسس سوي لقطيعة حوارية فادحة ظلّ وما زال يعاني منها الاسفير السوداني وسيفعل.
السؤال:
هل بمقدور الأسافير خلق واقع حياتي أفضل يتعايش فيه الجميع بكل اختلافاتهم، مع الوضع في الاعتبار أنّها فشلت في تحقيق ذلك في عالم افتراضي؟
حقيقة، حتي الآن، نحن لم نستطع تطبيق الشعارات التي نروّج لها ونهتف بها، فمن يا تري يأسف؟!
ملحوظة:
طبعاً هناك إشراقات مميّزة، من حين لآخر تعطي الأمل بمستقبل معقول، ولكن كما قيل (لعله ماركيز)، فإنّ "الإنسانية كالجيوش في المعركة، تقدّمها مرتبط بسرعة أبطأ أفرادها"

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 06:34 PM
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

سلام يا سماح،،
حسب تجربتي في الاسافير، بقدر أقول إنها بتأدي الدور الرقابي بإمتياز، باعتبارها وسيلة رقابية ممتازة، تعمل لها السلطات ألف حساب، بل وتشكّل مصدر مهم ليس لاستقاء المعلومات، بل حتي لمتابعة الاحداث التي تطبخ بعيداً عن الأعين.
المستوي الانساني الاجتماعي:
في ما يختص بدورها في صياغة العلاقات الانسانية وفقاً للمفاهيم المنادَي بها كالحرية الشخصية واحترام الآخر، وتقبّله ككيان مختلف ديناً، فكراً ونوعاً، والمساواة علي الأساس الإنساني وما إلي ذلك، فلا أظن أنّ الأسافير يمكن أن تفعل ذلك علي الاطلاق.
بإلقاء نظرة سريعة علي الحوارات الاسفيرية، نجد أننا (بما فيهم أنا) غارقين حتي الرأس في السلوكيات التي ننادي بالتخلص منها، بعيدين كل البعد عن المفاهيم التي نروّج لها، نسقط في أقرب اختبارات احترام رأي الآخر، نزدري رأيه ووجهة نظره، ندّعي أننا فقط من يمتلك الحقيقة، ولم تزل "المرا مرا والراجل راجل" حتي وإن لم نصرّح بذلك، ولكن يتضح من خلال سير الحوارات.
أظن النشأة ووسائل التربية هي العامل المباشر في فشلنا إزاء الأمر، كون الديمقراطية واحترام رأي الآخر وتقبل تمايزه عنا، ليست قيم أصيلة في داخلنا، بمعني أننا نشأنا –للأسف- في بيئة تعتبر إنو الـ "أكبر منّك، أفهم منّك" حتي ولو كان فهمه شططاً، والولد وصي علي البت حتي ولو كان في العاشرة من عمره وهي خريجة جامعة، إلخ.
نشأنا في مجتمع يعطي الرجل حق اختيار زوجته، ولكن ليس لها ذات الحق، مجتمع لا علاقة له بفكرة الحوار والاقناع، ولكنه بارع في الهتاف والضجيج، مجتمع كل شيء فيه يرتبط بالرجولة، لا بالعقل، لذلك فضجيجنا الاعلي، وطحننا الأقل.
مجتمع التميّز فيه ليس علي أساس عقلي إنساني، بل قبلي جهوي، الافضلية ليست للمفيد للآخرين، بل للذي يحمل سمتاً وملمحاً محدّداً حتي وإن كان معيقاً للآخرين.
مجتمع، يعتبر الاعتراف بالخطأ هو إنهزام كبير، لذلك نشأنا علي المكابرة كوسيلة لتفادي الانهزام، مجتمع يتناقش الناس فيه ليس بحثاً عن حقيقة، ولكن لإقناع الآخرين (وتُقرأ) هزيمتهم بوجهة نظر معرّفة سلفاً علي أنها الحقيقة.
مجتمع يجيد كل أفراده الحديث في آن واحد، فمن يا تري يستمع؟!!
مجتمع حتي في الكتابة يمكنك ملاحظة تشمير اليدين وإبراز العضلات وصرّة الوش ونفخة الرجولة، حين تطالع نقاشاً فيه عبارات علي شاكلة:
إنت يا زول ما نصيح؟
تعال هنا دة أنا الليلة راجيك وما بخليك
إنت الله ما سيدك؟
تعال ورينا الهباب دة جايبو من وين؟
عبارات تصلح في أسوأ الحالات "لمطالعة الخلا" ولكنها لا تؤسس سوي لقطيعة حوارية فادحة ظلّ وما زال يعاني منها الاسفير السوداني وسيفعل.
السؤال:
هل بمقدور الأسافير خلق واقع حياتي أفضل يتعايش فيه الجميع بكل اختلافاتهم، مع الوضع في الاعتبار أنّها فشلت في تحقيق ذلك في عالم افتراضي؟
حقيقة، حتي الآن، نحن لم نستطع تطبيق الشعارات التي نروّج لها ونهتف بها، فمن يا تري يأسف؟!
ملحوظة:
طبعاً هناك إشراقات مميّزة، من حين لآخر تعطي الأمل بمستقبل معقول، ولكن كما قيل (لعله ماركيز)، فإنّ "الإنسانية كالجيوش في المعركة، تقدّمها مرتبط بسرعة أبطأ أفرادها"

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 06:34 PM
- هل بتؤمن أنو الأسافير ممكن تكون أداة تغيير حقيقية للواقع البنعيشه كمجتمع سوداني يعاني من كل الجوانب؟؟ أم هي لا تتعدى فكرة مكان لطيف لتبادل الونسات عالية المستوى بإنتقائية أو بدونها؟؟...انت رؤيتك ليها حالياً عاملة كيف؟؟

سلام يا سماح،،
حسب تجربتي في الاسافير، بقدر أقول إنها بتأدي الدور الرقابي بإمتياز، باعتبارها وسيلة رقابية ممتازة، تعمل لها السلطات ألف حساب، بل وتشكّل مصدر مهم ليس لاستقاء المعلومات، بل حتي لمتابعة الاحداث التي تطبخ بعيداً عن الأعين.
المستوي الانساني الاجتماعي:
في ما يختص بدورها في صياغة العلاقات الانسانية وفقاً للمفاهيم المنادَي بها كالحرية الشخصية واحترام الآخر، وتقبّله ككيان مختلف ديناً، فكراً ونوعاً، والمساواة علي الأساس الإنساني وما إلي ذلك، فلا أظن أنّ الأسافير يمكن أن تفعل ذلك علي الاطلاق.
بإلقاء نظرة سريعة علي الحوارات الاسفيرية، نجد أننا (بما فيهم أنا) غارقين حتي الرأس في السلوكيات التي ننادي بالتخلص منها، بعيدين كل البعد عن المفاهيم التي نروّج لها، نسقط في أقرب اختبارات احترام رأي الآخر، نزدري رأيه ووجهة نظره، ندّعي أننا فقط من يمتلك الحقيقة، ولم تزل "المرا مرا والراجل راجل" حتي وإن لم نصرّح بذلك، ولكن يتضح من خلال سير الحوارات.
أظن النشأة ووسائل التربية هي العامل المباشر في فشلنا إزاء الأمر، كون الديمقراطية واحترام رأي الآخر وتقبل تمايزه عنا، ليست قيم أصيلة في داخلنا، بمعني أننا نشأنا –للأسف- في بيئة تعتبر إنو الـ "أكبر منّك، أفهم منّك" حتي ولو كان فهمه شططاً، والولد وصي علي البت حتي ولو كان في العاشرة من عمره وهي خريجة جامعة، إلخ.
نشأنا في مجتمع يعطي الرجل حق اختيار زوجته، ولكن ليس لها ذات الحق، مجتمع لا علاقة له بفكرة الحوار والاقناع، ولكنه بارع في الهتاف والضجيج، مجتمع كل شيء فيه يرتبط بالرجولة، لا بالعقل، لذلك فضجيجنا الاعلي، وطحننا الأقل.
مجتمع التميّز فيه ليس علي أساس عقلي إنساني، بل قبلي جهوي، الافضلية ليست للمفيد للآخرين، بل للذي يحمل سمتاً وملمحاً محدّداً حتي وإن كان معيقاً للآخرين.
مجتمع، يعتبر الاعتراف بالخطأ هو إنهزام كبير، لذلك نشأنا علي المكابرة كوسيلة لتفادي الانهزام، مجتمع يتناقش الناس فيه ليس بحثاً عن حقيقة، ولكن لإقناع الآخرين (وتُقرأ) هزيمتهم بوجهة نظر معرّفة سلفاً علي أنها الحقيقة.
مجتمع يجيد كل أفراده الحديث في آن واحد، فمن يا تري يستمع؟!!
مجتمع حتي في الكتابة يمكنك ملاحظة تشمير اليدين وإبراز العضلات وصرّة الوش ونفخة الرجولة، حين تطالع نقاشاً فيه عبارات علي شاكلة:
إنت يا زول ما نصيح؟
تعال هنا دة أنا الليلة راجيك وما بخليك
إنت الله ما سيدك؟
تعال ورينا الهباب دة جايبو من وين؟
عبارات تصلح في أسوأ الحالات "لمطالعة الخلا" ولكنها لا تؤسس سوي لقطيعة حوارية فادحة ظلّ وما زال يعاني منها الاسفير السوداني وسيفعل.
السؤال:
هل بمقدور الأسافير خلق واقع حياتي أفضل يتعايش فيه الجميع بكل اختلافاتهم، مع الوضع في الاعتبار أنّها فشلت في تحقيق ذلك في عالم افتراضي؟
حقيقة، حتي الآن، نحن لم نستطع تطبيق الشعارات التي نروّج لها ونهتف بها، فمن يا تري يأسف؟!
ملحوظة:
طبعاً هناك إشراقات مميّزة، من حين لآخر تعطي الأمل بمستقبل معقول، ولكن كما قيل (لعله ماركيز)، فإنّ "الإنسانية كالجيوش في المعركة، تقدّمها مرتبط بسرعة أبطأ أفرادها"

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:02 PM
علي المستوي السياسي:
يمكن جدّاً أن تسهم الاسافير في ذلك كونها وسيلة تعبئة ممتازة أثبتت فعاليتها في العالم بأكمله، ولكن كل ذلك رهين بتوفر شروط أخري مساعدة، وستتوفر أجلاً أم عاجلاً لا فرق ما دام التغيير هو المحصلة النهائية للإثنين.
لكن:
في رأيي، مشكلة السودان ليست سياسية، ولكنها إنسانية في المقام الأوّل، ستظل العلّة قائمة مهما تغيّرت السلطات، لو لم يتغيّر "الانسان القيمة" الذي بداخل كل فرد، الفرد المفيد للآخرين ولذاته، الفرد المهموم بالآخر قدر همّه بنفسه، الذي يقدّس قيمة العدل كغاية القيم، الفرد الذي حتي لو لم يساعد الآخرين، لا يعيقهم بأيّ شكل من الأشكال، وذلك هو الضمير الانساني الحي، القيمة التي يجب أن تسود، فهل؟!
الونسة الاسفيرية:
ليست هي غاية الاهداف المرجوّة من الاسفير، ولكنها واحدة من الأشياء التي تؤسس لعلاقات انسانية تحفر عميقاً وتبقي، فوق لإنها تحمل داخل إطارها معرفة ومكتسبات جديدة بالنسبة للفرد، المعرفة ليست فقط وليدة الحوار الجاد، ولكنها أيضاً تُحمل طيّ الونسات إن شئنا، وكثير من الونس الاسفيري حمل معلومات مفيدة وحفزّني أحيانا للبحث عن أشياء خافية عليّ.


شكراً يا سماح

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:02 PM
علي المستوي السياسي:
يمكن جدّاً أن تسهم الاسافير في ذلك كونها وسيلة تعبئة ممتازة أثبتت فعاليتها في العالم بأكمله، ولكن كل ذلك رهين بتوفر شروط أخري مساعدة، وستتوفر أجلاً أم عاجلاً لا فرق ما دام التغيير هو المحصلة النهائية للإثنين.
لكن:
في رأيي، مشكلة السودان ليست سياسية، ولكنها إنسانية في المقام الأوّل، ستظل العلّة قائمة مهما تغيّرت السلطات، لو لم يتغيّر "الانسان القيمة" الذي بداخل كل فرد، الفرد المفيد للآخرين ولذاته، الفرد المهموم بالآخر قدر همّه بنفسه، الذي يقدّس قيمة العدل كغاية القيم، الفرد الذي حتي لو لم يساعد الآخرين، لا يعيقهم بأيّ شكل من الأشكال، وذلك هو الضمير الانساني الحي، القيمة التي يجب أن تسود، فهل؟!
الونسة الاسفيرية:
ليست هي غاية الاهداف المرجوّة من الاسفير، ولكنها واحدة من الأشياء التي تؤسس لعلاقات انسانية تحفر عميقاً وتبقي، فوق لإنها تحمل داخل إطارها معرفة ومكتسبات جديدة بالنسبة للفرد، المعرفة ليست فقط وليدة الحوار الجاد، ولكنها أيضاً تُحمل طيّ الونسات إن شئنا، وكثير من الونس الاسفيري حمل معلومات مفيدة وحفزّني أحيانا للبحث عن أشياء خافية عليّ.


شكراً يا سماح

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:02 PM
علي المستوي السياسي:
يمكن جدّاً أن تسهم الاسافير في ذلك كونها وسيلة تعبئة ممتازة أثبتت فعاليتها في العالم بأكمله، ولكن كل ذلك رهين بتوفر شروط أخري مساعدة، وستتوفر أجلاً أم عاجلاً لا فرق ما دام التغيير هو المحصلة النهائية للإثنين.
لكن:
في رأيي، مشكلة السودان ليست سياسية، ولكنها إنسانية في المقام الأوّل، ستظل العلّة قائمة مهما تغيّرت السلطات، لو لم يتغيّر "الانسان القيمة" الذي بداخل كل فرد، الفرد المفيد للآخرين ولذاته، الفرد المهموم بالآخر قدر همّه بنفسه، الذي يقدّس قيمة العدل كغاية القيم، الفرد الذي حتي لو لم يساعد الآخرين، لا يعيقهم بأيّ شكل من الأشكال، وذلك هو الضمير الانساني الحي، القيمة التي يجب أن تسود، فهل؟!
الونسة الاسفيرية:
ليست هي غاية الاهداف المرجوّة من الاسفير، ولكنها واحدة من الأشياء التي تؤسس لعلاقات انسانية تحفر عميقاً وتبقي، فوق لإنها تحمل داخل إطارها معرفة ومكتسبات جديدة بالنسبة للفرد، المعرفة ليست فقط وليدة الحوار الجاد، ولكنها أيضاً تُحمل طيّ الونسات إن شئنا، وكثير من الونس الاسفيري حمل معلومات مفيدة وحفزّني أحيانا للبحث عن أشياء خافية عليّ.


شكراً يا سماح

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:09 PM
التحايا للعزيز ابو اماني و الاحباب هنا ..
و نرحب بصاحب الميرندا :D:D عزيزنا الرشيد
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :
انا كنت بيك مبسوط
عايشين هناء و افراح
فجأة انقلبت علي
ان شاء الله كدا مرتاح

[/B]

أغنية في السِّلك طبعاً يا نديدو:D:D
أيّ حاجة من إنصاف مدني بتكون سمحة، بتقعّد الغنا قعّيد
..
عليك الله كلِّم معاك مُبر وأسعد ديل، أو شففهم الأسئلة المريحة دي!:D

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:09 PM
التحايا للعزيز ابو اماني و الاحباب هنا ..
و نرحب بصاحب الميرندا :D:D عزيزنا الرشيد
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :
انا كنت بيك مبسوط
عايشين هناء و افراح
فجأة انقلبت علي
ان شاء الله كدا مرتاح

[/B]

أغنية في السِّلك طبعاً يا نديدو:D:D
أيّ حاجة من إنصاف مدني بتكون سمحة، بتقعّد الغنا قعّيد
..
عليك الله كلِّم معاك مُبر وأسعد ديل، أو شففهم الأسئلة المريحة دي!:D

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:09 PM
التحايا للعزيز ابو اماني و الاحباب هنا ..
و نرحب بصاحب الميرندا :D:D عزيزنا الرشيد
والسؤال الاول يدينا رايو في الاغنية دي :
انا كنت بيك مبسوط
عايشين هناء و افراح
فجأة انقلبت علي
ان شاء الله كدا مرتاح

[/B]

أغنية في السِّلك طبعاً يا نديدو:D:D
أيّ حاجة من إنصاف مدني بتكون سمحة، بتقعّد الغنا قعّيد
..
عليك الله كلِّم معاك مُبر وأسعد ديل، أو شففهم الأسئلة المريحة دي!:D

أسعد
27-03-2013, 07:12 PM
الاخ الرشيد تحياتي :p
السوال الذي يطرح نفسه:
المدعو اسامة معاوية (لو لم يكن) شايقيا ثم طفلا ثم راعيا ثم مزارعا ثم طالبا في الابتدائي ثم طالبا في المتوسط ثم طلبة في بناء الحيط الواقعة ثم طالبا في الثانوي ثم طالبا في الجامعة ثم طبيبا لاصدقائه ثم مهندس معماري لاصدقائه المقبلين على الزواج وقرروا بناء بيوتهم ثم شاعرا ثم كاتبا ثم معدا للبرامج ثم مذيعا راديويا ثم مذيعا تلفزيونيا - مذيعا جمباوياً- ثم طالبا في الهند وموظفا في ايران وموظفا بالامارات وسكيرتيرا تنفيذيا في سويسرا ثم اصلعا ثم متزوجا ثم ابو ثم عضوا في سودانيات وسودانيز اونلاين ومالكا لصفحة في الفيس بوك

اقول لو لم يكن هذا المدعو كل هذا
ماذا تتوقع ان يكون ؟!!

أسعد
27-03-2013, 07:12 PM
الاخ الرشيد تحياتي :p
السوال الذي يطرح نفسه:
المدعو اسامة معاوية (لو لم يكن) شايقيا ثم طفلا ثم راعيا ثم مزارعا ثم طالبا في الابتدائي ثم طالبا في المتوسط ثم طلبة في بناء الحيط الواقعة ثم طالبا في الثانوي ثم طالبا في الجامعة ثم طبيبا لاصدقائه ثم مهندس معماري لاصدقائه المقبلين على الزواج وقرروا بناء بيوتهم ثم شاعرا ثم كاتبا ثم معدا للبرامج ثم مذيعا راديويا ثم مذيعا تلفزيونيا - مذيعا جمباوياً- ثم طالبا في الهند وموظفا في ايران وموظفا بالامارات وسكيرتيرا تنفيذيا في سويسرا ثم اصلعا ثم متزوجا ثم ابو ثم عضوا في سودانيات وسودانيز اونلاين ومالكا لصفحة في الفيس بوك

اقول لو لم يكن هذا المدعو كل هذا
ماذا تتوقع ان يكون ؟!!

أسعد
27-03-2013, 07:12 PM
الاخ الرشيد تحياتي :p
السوال الذي يطرح نفسه:
المدعو اسامة معاوية (لو لم يكن) شايقيا ثم طفلا ثم راعيا ثم مزارعا ثم طالبا في الابتدائي ثم طالبا في المتوسط ثم طلبة في بناء الحيط الواقعة ثم طالبا في الثانوي ثم طالبا في الجامعة ثم طبيبا لاصدقائه ثم مهندس معماري لاصدقائه المقبلين على الزواج وقرروا بناء بيوتهم ثم شاعرا ثم كاتبا ثم معدا للبرامج ثم مذيعا راديويا ثم مذيعا تلفزيونيا - مذيعا جمباوياً- ثم طالبا في الهند وموظفا في ايران وموظفا بالامارات وسكيرتيرا تنفيذيا في سويسرا ثم اصلعا ثم متزوجا ثم ابو ثم عضوا في سودانيات وسودانيز اونلاين ومالكا لصفحة في الفيس بوك

اقول لو لم يكن هذا المدعو كل هذا
ماذا تتوقع ان يكون ؟!!

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:14 PM
:D:D

اي عليك الله (هبهبو) لي واكربو ....

أنا ما حأرد عليك:D

ماشي أرد علي سؤال أبو أماني المريح دة، وبعدين قووول أنا اقنعتَ الخفاش يغيّر وقفتو، أها البحصل شنو؟:D

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:14 PM
:D:D

اي عليك الله (هبهبو) لي واكربو ....

أنا ما حأرد عليك:D

ماشي أرد علي سؤال أبو أماني المريح دة، وبعدين قووول أنا اقنعتَ الخفاش يغيّر وقفتو، أها البحصل شنو؟:D

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 07:14 PM
:D:D

اي عليك الله (هبهبو) لي واكربو ....

أنا ما حأرد عليك:D

ماشي أرد علي سؤال أبو أماني المريح دة، وبعدين قووول أنا اقنعتَ الخفاش يغيّر وقفتو، أها البحصل شنو؟:D

مهند الخطيب
27-03-2013, 07:25 PM
أنا ما حأرد عليك:D

ماشي أرد علي سؤال أبو أماني المريح دة، وبعدين قووول أنا اقنعتَ الخفاش يغيّر وقفتو، أها البحصل شنو؟:D

دي قوية شكلو في سمسمية حاصلة من ورانا :D:D

خلاص عفيتك ... استرح

مهند الخطيب
27-03-2013, 07:25 PM
أنا ما حأرد عليك:D

ماشي أرد علي سؤال أبو أماني المريح دة، وبعدين قووول أنا اقنعتَ الخفاش يغيّر وقفتو، أها البحصل شنو؟:D

دي قوية شكلو في سمسمية حاصلة من ورانا :D:D

خلاص عفيتك ... استرح

مهند الخطيب
27-03-2013, 07:25 PM
أنا ما حأرد عليك:D

ماشي أرد علي سؤال أبو أماني المريح دة، وبعدين قووول أنا اقنعتَ الخفاش يغيّر وقفتو، أها البحصل شنو؟:D

دي قوية شكلو في سمسمية حاصلة من ورانا :D:D

خلاص عفيتك ... استرح

ماجد تاج
27-03-2013, 07:42 PM
مجتمع حتي في الكتابة يمكنك ملاحظة تشمير اليدين وإبراز العضلات وصرّة الوش ونفخة الرجولة ، حين تطالع نقاشاً فيه عبارات علي شاكلة:
إنت يا زول ما نصيح؟
تعال هنا دة أنا الليلة راجيك وما بخليك
إنت الله ما سيدك؟
تعال ورينا الهباب دة جايبو من وين؟
عبارات تصلح في أسوأ الحالات "لمطالعة الخلا" ولكنها لا تؤسس سوي لقطيعة حوارية فادحة ظلّ وما زال يعاني منها الاسفير السوداني وسيفعل .


ـ


طيب يا رشيد .. سؤالي الاول :

العبارة أدناه ممكن نضيفها للعبارات النماذج الانت أوردتها أعلاه ؟

يعني ممكن تعد برضو من شاكلة تشمير اليدين وفرد العضلات ومطالعة الخلا ؟





برضو أهلاً وسهلاً


ـ


وسؤالي التاني :

الى أي مدى يمكن أن تؤثر علاقات الرشيد اسماعيل على تصريحه علناً بآراءه ؟

سواء فيما يتعلق بموضوع مختلف حوله .. نص مطروح .. أو حتى نقاش سياسي عادي ؟

بمعنى هل يمكن أن يمدح الرشيد اسماعيل نص ـ أي كلام ـ لمجرد أن كاتب النص صديقه ؟



ـ

ماجد تاج
27-03-2013, 07:42 PM
مجتمع حتي في الكتابة يمكنك ملاحظة تشمير اليدين وإبراز العضلات وصرّة الوش ونفخة الرجولة ، حين تطالع نقاشاً فيه عبارات علي شاكلة:
إنت يا زول ما نصيح؟
تعال هنا دة أنا الليلة راجيك وما بخليك
إنت الله ما سيدك؟
تعال ورينا الهباب دة جايبو من وين؟
عبارات تصلح في أسوأ الحالات "لمطالعة الخلا" ولكنها لا تؤسس سوي لقطيعة حوارية فادحة ظلّ وما زال يعاني منها الاسفير السوداني وسيفعل .


ـ


طيب يا رشيد .. سؤالي الاول :

العبارة أدناه ممكن نضيفها للعبارات النماذج الانت أوردتها أعلاه ؟

يعني ممكن تعد برضو من شاكلة تشمير اليدين وفرد العضلات ومطالعة الخلا ؟





برضو أهلاً وسهلاً


ـ


وسؤالي التاني :

الى أي مدى يمكن أن تؤثر علاقات الرشيد اسماعيل على تصريحه علناً بآراءه ؟

سواء فيما يتعلق بموضوع مختلف حوله .. نص مطروح .. أو حتى نقاش سياسي عادي ؟

بمعنى هل يمكن أن يمدح الرشيد اسماعيل نص ـ أي كلام ـ لمجرد أن كاتب النص صديقه ؟



ـ

ماجد تاج
27-03-2013, 07:42 PM
مجتمع حتي في الكتابة يمكنك ملاحظة تشمير اليدين وإبراز العضلات وصرّة الوش ونفخة الرجولة ، حين تطالع نقاشاً فيه عبارات علي شاكلة:
إنت يا زول ما نصيح؟
تعال هنا دة أنا الليلة راجيك وما بخليك
إنت الله ما سيدك؟
تعال ورينا الهباب دة جايبو من وين؟
عبارات تصلح في أسوأ الحالات "لمطالعة الخلا" ولكنها لا تؤسس سوي لقطيعة حوارية فادحة ظلّ وما زال يعاني منها الاسفير السوداني وسيفعل .


ـ


طيب يا رشيد .. سؤالي الاول :

العبارة أدناه ممكن نضيفها للعبارات النماذج الانت أوردتها أعلاه ؟

يعني ممكن تعد برضو من شاكلة تشمير اليدين وفرد العضلات ومطالعة الخلا ؟





برضو أهلاً وسهلاً


ـ


وسؤالي التاني :

الى أي مدى يمكن أن تؤثر علاقات الرشيد اسماعيل على تصريحه علناً بآراءه ؟

سواء فيما يتعلق بموضوع مختلف حوله .. نص مطروح .. أو حتى نقاش سياسي عادي ؟

بمعنى هل يمكن أن يمدح الرشيد اسماعيل نص ـ أي كلام ـ لمجرد أن كاتب النص صديقه ؟



ـ

جيجي
27-03-2013, 09:06 PM
رشيد ياخ الفين سلام
شكلك كدا حتكون ضيف الموسم:)

جيجي
27-03-2013, 09:06 PM
رشيد ياخ الفين سلام
شكلك كدا حتكون ضيف الموسم:)

جيجي
27-03-2013, 09:06 PM
رشيد ياخ الفين سلام
شكلك كدا حتكون ضيف الموسم:)

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:05 PM
ـ
طيب يا رشيد .. سؤالي الاول :

العبارة أدناه ممكن نضيفها للعبارات النماذج الانت أوردتها أعلاه ؟

يعني ممكن تعد برضو من شاكلة تشمير اليدين وفرد العضلات ومطالعة الخلا ؟


بإلقاء نظرة سريعة علي الحوارات الاسفيرية، نجد أننا (بما فيهم أنا) غارقين حتي الرأس في السلوكيات التي ننادي بالتخلص منها، بعيدين كل البعد عن المفاهيم التي نروّج لها، نسقط في أقرب اختبارات احترام رأي الآخر، نزدري رأيه ووجهة نظره، ندّعي أننا فقط من يمتلك الحقيقة، ولم تزل "المرا مرا والراجل راجل" حتي وإن لم نصرّح بذلك، ولكن يتضح من خلال سير الحوارات.

سلام يا ماجد،،
يا سيدي أصلاً أنا ما عفيت نفسي، وكاتب كدة في المداخلة، بس شكلك ما انتبهت ليها
أمّا بعد:
المفردات التي دعّمت بها حديثي وقمت باقتباسها أنتَ، لم أقم بايرادها كمفردات لذاتها، بل لوصف حالة معينة، حالة طقس عدائي غير مبرّر (في كثير من الأحيان)، فليست هي بمثابة قائمة نهائية، بل تحتمل إضافة كل ما يدخل في سياقها العام، وهذه تعتمد علي الناظر من بعيد، لا علي من بداخل الحدث، ومن هو داخل الدائرة، بالطبع لا يري سوي الإنغلاق.

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:05 PM
ـ
طيب يا رشيد .. سؤالي الاول :

العبارة أدناه ممكن نضيفها للعبارات النماذج الانت أوردتها أعلاه ؟

يعني ممكن تعد برضو من شاكلة تشمير اليدين وفرد العضلات ومطالعة الخلا ؟


بإلقاء نظرة سريعة علي الحوارات الاسفيرية، نجد أننا (بما فيهم أنا) غارقين حتي الرأس في السلوكيات التي ننادي بالتخلص منها، بعيدين كل البعد عن المفاهيم التي نروّج لها، نسقط في أقرب اختبارات احترام رأي الآخر، نزدري رأيه ووجهة نظره، ندّعي أننا فقط من يمتلك الحقيقة، ولم تزل "المرا مرا والراجل راجل" حتي وإن لم نصرّح بذلك، ولكن يتضح من خلال سير الحوارات.

سلام يا ماجد،،
يا سيدي أصلاً أنا ما عفيت نفسي، وكاتب كدة في المداخلة، بس شكلك ما انتبهت ليها
أمّا بعد:
المفردات التي دعّمت بها حديثي وقمت باقتباسها أنتَ، لم أقم بايرادها كمفردات لذاتها، بل لوصف حالة معينة، حالة طقس عدائي غير مبرّر (في كثير من الأحيان)، فليست هي بمثابة قائمة نهائية، بل تحتمل إضافة كل ما يدخل في سياقها العام، وهذه تعتمد علي الناظر من بعيد، لا علي من بداخل الحدث، ومن هو داخل الدائرة، بالطبع لا يري سوي الإنغلاق.

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:05 PM
ـ
طيب يا رشيد .. سؤالي الاول :

العبارة أدناه ممكن نضيفها للعبارات النماذج الانت أوردتها أعلاه ؟

يعني ممكن تعد برضو من شاكلة تشمير اليدين وفرد العضلات ومطالعة الخلا ؟


بإلقاء نظرة سريعة علي الحوارات الاسفيرية، نجد أننا (بما فيهم أنا) غارقين حتي الرأس في السلوكيات التي ننادي بالتخلص منها، بعيدين كل البعد عن المفاهيم التي نروّج لها، نسقط في أقرب اختبارات احترام رأي الآخر، نزدري رأيه ووجهة نظره، ندّعي أننا فقط من يمتلك الحقيقة، ولم تزل "المرا مرا والراجل راجل" حتي وإن لم نصرّح بذلك، ولكن يتضح من خلال سير الحوارات.

سلام يا ماجد،،
يا سيدي أصلاً أنا ما عفيت نفسي، وكاتب كدة في المداخلة، بس شكلك ما انتبهت ليها
أمّا بعد:
المفردات التي دعّمت بها حديثي وقمت باقتباسها أنتَ، لم أقم بايرادها كمفردات لذاتها، بل لوصف حالة معينة، حالة طقس عدائي غير مبرّر (في كثير من الأحيان)، فليست هي بمثابة قائمة نهائية، بل تحتمل إضافة كل ما يدخل في سياقها العام، وهذه تعتمد علي الناظر من بعيد، لا علي من بداخل الحدث، ومن هو داخل الدائرة، بالطبع لا يري سوي الإنغلاق.

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:18 PM
ثمّ:
يا ماجد ياخي أنا لستُ مختلفاً عن الآخرين في شئ، بل يمكنني الذهاب أبعد من ذلك للقول أنني أحسب أنّ عوراتي تفوق ما للآخرين (مشكلتك إنّك مرّات قاعد تكتِّر محلبية حسن الظن)، ومع ذلك أحاول جاهداً البحث عن ورق توت يستر جزءً من سوآتي الكثيرة، وذلك بالاستفادة من نماذج مشرقة ظلّت بمثابة اليد الواحدة -فيما يختص- لو أستطيع.
مؤمنٌ تماماً أنّ أكثرنا إفادة للآخرين، هو أحرصنا علي احترام الآخرين، تقبُّل اختلافهم عنّا مذهباً، رؤية، رأياً ومزاجا، فكم تراني أبعُد عن ذلك!!، لابدّ وأنها مسافة لا تُقاس.
أكثرنا انسانية هو أقلنا تعدياً علي الآخرين، أبعدنا عن الاساءة، أسرعنا رجوعاً للصواب حال اكتشاف حياده عنه، أقلنا اعتذاراً، فـ الاعتذار ثمرة الخطأ، الاعتذار ليس آلية لمحو الخطأ، ولكنه آلية للإقرار بالخطأ، وتوالي الاعتذار يعني بشكل واضح توالي الاقرار بالخطأ، ما يعني توالي اقتراف الاخطاء، ما يعادل الاصرار عليها، وتلك معضلتنا جميعاً.
اساس الاصلاح هو معرفة اين تكمن العلّة، وما يتبقي، هو فقط عامل الزمن ليس أكثر، الاعتراف بما تنطوي عليه نفوسنا من عِلل كبيرة، هو السبيل الوحيد للتغيير نحو الأفضل، أمّا المكابرة (إتقاءً للهزيمة)، فلن يؤسس سوي للجفاء والمناقرة، وبالتالي قطيعة معرفية سنعاني منها كثيراً.
الاسافير أظنها بمثابة Theory لكيف نتعايش، كيف نتحاور، كيف نحترم رأي الآخر، كيف نتقبّل الآخر علي علاته دون إقصاء ومطالبة بتره من مجتمعنا الذي نظنه ملائكيّ السمت والسلوك، كيف نعبِّد طريق الحوار، نرصفه ونصنع لافتاته، ثمّ من بعد ذلك ننقل كل ذلك النظري، لتطبيقه علي واقع الحياة، لغدٍ أفضل.
فهل نجحنا في النظري حتي يتسني لنا الانتقال بإطمئنان وثقة للتطبيق العملي؟!!!، أنا لا أظن، وربّما يظنُّ آخرون ذلك.
نطالب بسنِّ قوانين تحكم حراكنا، يتمُّ سنها، نضعها علي الرف، نشرع في المطالبة بسنِّ أخري إضافية، لتسدّ ثغرات الموضوعة في الرف، تلك التي لا نضع لها اعتباراً..
النتيجة:
مطالبة دائمة بسنِّ قوانين جديدة، لتفعل ماذا؟، لتسدّ ثغرات القوانين التي تمّ سنها لسدّ ثغرات الأولي، تلك التي ترقد في الرف، والمفارقة هنا تكمن في أنّنا نطالب بلائحة تنظم حراكنا، مع أنّ حراكنا كله صار عن اللائحة وليس بها، لذلك صرنا كأننا نطالب بلائحة لـ اللائحة.
فهل اللائحة سوي الضمير!!
...
شكلي سرحتَ، وكلام كتير من الأنا قلتو، يبدو لي "أوف بوينت" بالنسبة لمداخلة ماجد، لكن "لا بأسَ من وترٍ ينوحُ ويستحيل لأغنية" كما غنّت عقد الجلاد.

ملحوظة:
لو عاد بي الزمن الاسفيري للوراء مسيرة عامين فقط، لأحجمت عن فعل أشياء كثيرة، اكتشفت لاحقاً عدم جدواها وخطلها علي التوالي.

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:18 PM
ثمّ:
يا ماجد ياخي أنا لستُ مختلفاً عن الآخرين في شئ، بل يمكنني الذهاب أبعد من ذلك للقول أنني أحسب أنّ عوراتي تفوق ما للآخرين (مشكلتك إنّك مرّات قاعد تكتِّر محلبية حسن الظن)، ومع ذلك أحاول جاهداً البحث عن ورق توت يستر جزءً من سوآتي الكثيرة، وذلك بالاستفادة من نماذج مشرقة ظلّت بمثابة اليد الواحدة -فيما يختص- لو أستطيع.
مؤمنٌ تماماً أنّ أكثرنا إفادة للآخرين، هو أحرصنا علي احترام الآخرين، تقبُّل اختلافهم عنّا مذهباً، رؤية، رأياً ومزاجا، فكم تراني أبعُد عن ذلك!!، لابدّ وأنها مسافة لا تُقاس.
أكثرنا انسانية هو أقلنا تعدياً علي الآخرين، أبعدنا عن الاساءة، أسرعنا رجوعاً للصواب حال اكتشاف حياده عنه، أقلنا اعتذاراً، فـ الاعتذار ثمرة الخطأ، الاعتذار ليس آلية لمحو الخطأ، ولكنه آلية للإقرار بالخطأ، وتوالي الاعتذار يعني بشكل واضح توالي الاقرار بالخطأ، ما يعني توالي اقتراف الاخطاء، ما يعادل الاصرار عليها، وتلك معضلتنا جميعاً.
اساس الاصلاح هو معرفة اين تكمن العلّة، وما يتبقي، هو فقط عامل الزمن ليس أكثر، الاعتراف بما تنطوي عليه نفوسنا من عِلل كبيرة، هو السبيل الوحيد للتغيير نحو الأفضل، أمّا المكابرة (إتقاءً للهزيمة)، فلن يؤسس سوي للجفاء والمناقرة، وبالتالي قطيعة معرفية سنعاني منها كثيراً.
الاسافير أظنها بمثابة Theory لكيف نتعايش، كيف نتحاور، كيف نحترم رأي الآخر، كيف نتقبّل الآخر علي علاته دون إقصاء ومطالبة بتره من مجتمعنا الذي نظنه ملائكيّ السمت والسلوك، كيف نعبِّد طريق الحوار، نرصفه ونصنع لافتاته، ثمّ من بعد ذلك ننقل كل ذلك النظري، لتطبيقه علي واقع الحياة، لغدٍ أفضل.
فهل نجحنا في النظري حتي يتسني لنا الانتقال بإطمئنان وثقة للتطبيق العملي؟!!!، أنا لا أظن، وربّما يظنُّ آخرون ذلك.
نطالب بسنِّ قوانين تحكم حراكنا، يتمُّ سنها، نضعها علي الرف، نشرع في المطالبة بسنِّ أخري إضافية، لتسدّ ثغرات الموضوعة في الرف، تلك التي لا نضع لها اعتباراً..
النتيجة:
مطالبة دائمة بسنِّ قوانين جديدة، لتفعل ماذا؟، لتسدّ ثغرات القوانين التي تمّ سنها لسدّ ثغرات الأولي، تلك التي ترقد في الرف، والمفارقة هنا تكمن في أنّنا نطالب بلائحة تنظم حراكنا، مع أنّ حراكنا كله صار عن اللائحة وليس بها، لذلك صرنا كأننا نطالب بلائحة لـ اللائحة.
فهل اللائحة سوي الضمير!!
...
شكلي سرحتَ، وكلام كتير من الأنا قلتو، يبدو لي "أوف بوينت" بالنسبة لمداخلة ماجد، لكن "لا بأسَ من وترٍ ينوحُ ويستحيل لأغنية" كما غنّت عقد الجلاد.

ملحوظة:
لو عاد بي الزمن الاسفيري للوراء مسيرة عامين فقط، لأحجمت عن فعل أشياء كثيرة، اكتشفت لاحقاً عدم جدواها وخطلها علي التوالي.

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:18 PM
ثمّ:
يا ماجد ياخي أنا لستُ مختلفاً عن الآخرين في شئ، بل يمكنني الذهاب أبعد من ذلك للقول أنني أحسب أنّ عوراتي تفوق ما للآخرين (مشكلتك إنّك مرّات قاعد تكتِّر محلبية حسن الظن)، ومع ذلك أحاول جاهداً البحث عن ورق توت يستر جزءً من سوآتي الكثيرة، وذلك بالاستفادة من نماذج مشرقة ظلّت بمثابة اليد الواحدة -فيما يختص- لو أستطيع.
مؤمنٌ تماماً أنّ أكثرنا إفادة للآخرين، هو أحرصنا علي احترام الآخرين، تقبُّل اختلافهم عنّا مذهباً، رؤية، رأياً ومزاجا، فكم تراني أبعُد عن ذلك!!، لابدّ وأنها مسافة لا تُقاس.
أكثرنا انسانية هو أقلنا تعدياً علي الآخرين، أبعدنا عن الاساءة، أسرعنا رجوعاً للصواب حال اكتشاف حياده عنه، أقلنا اعتذاراً، فـ الاعتذار ثمرة الخطأ، الاعتذار ليس آلية لمحو الخطأ، ولكنه آلية للإقرار بالخطأ، وتوالي الاعتذار يعني بشكل واضح توالي الاقرار بالخطأ، ما يعني توالي اقتراف الاخطاء، ما يعادل الاصرار عليها، وتلك معضلتنا جميعاً.
اساس الاصلاح هو معرفة اين تكمن العلّة، وما يتبقي، هو فقط عامل الزمن ليس أكثر، الاعتراف بما تنطوي عليه نفوسنا من عِلل كبيرة، هو السبيل الوحيد للتغيير نحو الأفضل، أمّا المكابرة (إتقاءً للهزيمة)، فلن يؤسس سوي للجفاء والمناقرة، وبالتالي قطيعة معرفية سنعاني منها كثيراً.
الاسافير أظنها بمثابة Theory لكيف نتعايش، كيف نتحاور، كيف نحترم رأي الآخر، كيف نتقبّل الآخر علي علاته دون إقصاء ومطالبة بتره من مجتمعنا الذي نظنه ملائكيّ السمت والسلوك، كيف نعبِّد طريق الحوار، نرصفه ونصنع لافتاته، ثمّ من بعد ذلك ننقل كل ذلك النظري، لتطبيقه علي واقع الحياة، لغدٍ أفضل.
فهل نجحنا في النظري حتي يتسني لنا الانتقال بإطمئنان وثقة للتطبيق العملي؟!!!، أنا لا أظن، وربّما يظنُّ آخرون ذلك.
نطالب بسنِّ قوانين تحكم حراكنا، يتمُّ سنها، نضعها علي الرف، نشرع في المطالبة بسنِّ أخري إضافية، لتسدّ ثغرات الموضوعة في الرف، تلك التي لا نضع لها اعتباراً..
النتيجة:
مطالبة دائمة بسنِّ قوانين جديدة، لتفعل ماذا؟، لتسدّ ثغرات القوانين التي تمّ سنها لسدّ ثغرات الأولي، تلك التي ترقد في الرف، والمفارقة هنا تكمن في أنّنا نطالب بلائحة تنظم حراكنا، مع أنّ حراكنا كله صار عن اللائحة وليس بها، لذلك صرنا كأننا نطالب بلائحة لـ اللائحة.
فهل اللائحة سوي الضمير!!
...
شكلي سرحتَ، وكلام كتير من الأنا قلتو، يبدو لي "أوف بوينت" بالنسبة لمداخلة ماجد، لكن "لا بأسَ من وترٍ ينوحُ ويستحيل لأغنية" كما غنّت عقد الجلاد.

ملحوظة:
لو عاد بي الزمن الاسفيري للوراء مسيرة عامين فقط، لأحجمت عن فعل أشياء كثيرة، اكتشفت لاحقاً عدم جدواها وخطلها علي التوالي.

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:25 PM
ـ
وسؤالي التاني :
الى أي مدى يمكن أن تؤثر علاقات الرشيد اسماعيل على تصريحه علناً بآراءه ؟
سواء فيما يتعلق بموضوع مختلف حوله .. نص مطروح .. أو حتى نقاش سياسي عادي ؟
بمعنى هل يمكن أن يمدح الرشيد اسماعيل نص ـ أي كلام ـ لمجرد أن كاتب النص صديقه ؟
لأ طبعاً!
علي مستوي النصوص الادبية، الموضوع يتعلق بالذائقة ليس إلّا، يعني النص "يا هبشك، يا ما هبشك"، وكتير جدّاً ما قاعد أتداخل في نصوص كتّابها من أعز الأصدقاء (حافظ حسين) نموذجاً.
علي مستوي النقاشات السياسية، فما بفهم فيها، لذلك، نادراً ما أتداخل مبدياً وجهة نظري، ولا أذكر آخر مرّة شاركت في نقاش سياسي.

تحيّاتي

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:25 PM
ـ
وسؤالي التاني :
الى أي مدى يمكن أن تؤثر علاقات الرشيد اسماعيل على تصريحه علناً بآراءه ؟
سواء فيما يتعلق بموضوع مختلف حوله .. نص مطروح .. أو حتى نقاش سياسي عادي ؟
بمعنى هل يمكن أن يمدح الرشيد اسماعيل نص ـ أي كلام ـ لمجرد أن كاتب النص صديقه ؟
لأ طبعاً!
علي مستوي النصوص الادبية، الموضوع يتعلق بالذائقة ليس إلّا، يعني النص "يا هبشك، يا ما هبشك"، وكتير جدّاً ما قاعد أتداخل في نصوص كتّابها من أعز الأصدقاء (حافظ حسين) نموذجاً.
علي مستوي النقاشات السياسية، فما بفهم فيها، لذلك، نادراً ما أتداخل مبدياً وجهة نظري، ولا أذكر آخر مرّة شاركت في نقاش سياسي.

تحيّاتي

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:25 PM
ـ
وسؤالي التاني :
الى أي مدى يمكن أن تؤثر علاقات الرشيد اسماعيل على تصريحه علناً بآراءه ؟
سواء فيما يتعلق بموضوع مختلف حوله .. نص مطروح .. أو حتى نقاش سياسي عادي ؟
بمعنى هل يمكن أن يمدح الرشيد اسماعيل نص ـ أي كلام ـ لمجرد أن كاتب النص صديقه ؟
لأ طبعاً!
علي مستوي النصوص الادبية، الموضوع يتعلق بالذائقة ليس إلّا، يعني النص "يا هبشك، يا ما هبشك"، وكتير جدّاً ما قاعد أتداخل في نصوص كتّابها من أعز الأصدقاء (حافظ حسين) نموذجاً.
علي مستوي النقاشات السياسية، فما بفهم فيها، لذلك، نادراً ما أتداخل مبدياً وجهة نظري، ولا أذكر آخر مرّة شاركت في نقاش سياسي.

تحيّاتي

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:28 PM
رشيد ياخ الفين سلام
شكلك كدا حتكون ضيف الموسم:)
عقبال ما أكون عريس الموسم:D:D

سؤالك ساهل ما زي أسئلة وجدي ومُبر

متشكرين

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:28 PM
رشيد ياخ الفين سلام
شكلك كدا حتكون ضيف الموسم:)
عقبال ما أكون عريس الموسم:D:D

سؤالك ساهل ما زي أسئلة وجدي ومُبر

متشكرين

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:28 PM
رشيد ياخ الفين سلام
شكلك كدا حتكون ضيف الموسم:)
عقبال ما أكون عريس الموسم:D:D

سؤالك ساهل ما زي أسئلة وجدي ومُبر

متشكرين

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:36 PM
اقول لو لم يكن هذا المدعو كل هذا
ماذا تتوقع ان يكون ؟!!
:D:D
كيف يعني إتوقع أن يكون؟
يعني عجلاتي مثلاً؟

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:36 PM
اقول لو لم يكن هذا المدعو كل هذا
ماذا تتوقع ان يكون ؟!!
:D:D
كيف يعني إتوقع أن يكون؟
يعني عجلاتي مثلاً؟

الرشيد اسماعيل محمود
27-03-2013, 11:36 PM
اقول لو لم يكن هذا المدعو كل هذا
ماذا تتوقع ان يكون ؟!!
:D:D
كيف يعني إتوقع أن يكون؟
يعني عجلاتي مثلاً؟

الرشيد اسماعيل محمود
28-03-2013, 02:14 PM
كدي يا دكتور زح لي من صاحبك ده .. بعد تجاوب على الفات سؤال واحد بث أحكي لينا يا ابو الرشد عن أول نبضة حب في حياتك .. أأأي الحب الأول .. بكل صراحة وصدق وشفافية لحدي نهاية العلاقة حتى ولو كانت من جانب واحد .. ده عربون بث:cool:
[/I]
يا أبو أماني،،
أوّل نبضة حب ولّ أول قصة حب؟ عشان في فرق، لكن بما أنك جيتني في الآتو بتاعي، خلينا نسيّك رعاة الوكادة ديل:D:D، بس إنت كمان بالمرّة ساعدنا بتعلّم الاقتباس:D
عموماً:
من الصعب الزول يقول أول قصة حب كانت متين وكيف، لأنو المعايير بتختلف من مرحلة عمرية لأخري، علاوة علي إنو الترتيب العددي ذاتو ما ثابت، بمعني إنو قصة الحب الراهنة (مثلا) إن وُجدت، ممكن تكون أوّل قصة، اعتماداً علي تأثيرها وهبشتها ليك، حتي لو عشت قبليها عشرة قصص حب.
أول حركة من النوع دة كانت في تالتة إبتدائي، كنت بكون مرتاح لما أتكلّم معاها وتبتسم لي، ومختلفة عن البنات وعندها حنان بشبه حنان الأمهات، يعني ممكن تمشي مع أمّها زيارة لأهلها، يدّوهم حلاوة، تقوم تشيل لي واحدة معاها تجيبها بكرة المدرسة، وأشياء من هذا القبيل.
وفي الزمن داك لو سألوني عن ما هو الحب؟ كانت إجابتي بكل بساطة حتكون: إحساس إنك تكون مرتاح مع زولة من دون الناس
القصة مشت لسنوات، لمّا جينا خامسة إبتدائي، كانت زعلانة مني لسبب من الاسباب، في شباب شرّامة كدة استثمروا الأزمة دي، قاموا قلدّوا خطي وكتبوا جوّاب للبت دي ووصلوهو ليها عن طريق تلميذة صاحبتها علي أساس إنو مني أنا، شالت الجواب وختتوا في دولابها في البيت، الجواب وقع في يد خالاتها، جوني المدرسة ونادوني، وبتذكر واحدة فيهن قالت لي:
لو اعترفت بإنك كتبت الجواب دة للبت دي، نحن ما حنوصل الكلام دة لبيتكم
المهم:
قلت ليهم بالحرف الواحد: "لو هي قالت ليكم أنا كتبتو ليها، خلاص أنا كتبتو ليها".
ومشوا علي كدة بعد ما أدوني نصايح ماركة "إنتو لسع صغار وشوفو قرايتكم".
الكلام دة كان قبل اجازة الفترة، جات الإجازة، اسبوعين وانتهن، أول يوم دراسي بعدها، الصباح بعد لبست ملابسي وشلت شنطتي، الوالدة مدّت لي كباية الشاي وقال لي بصوت بتذكروا لي هسع:
"أهو دي المدرسة فتحت، تاني كدي أمشي أكتب جواب لي بت"
عرفت إنو خالاتها مشن البيت وكلّمن الوالدة
اليوم داك أنا البيت جيتو بالليل، خجلان من الوالدة، لأنو في فهمنا الزمن داك، إنو الحب دة معادل موضوعي لقلة الأدب، مش فهمنا بس، بل حتي فهم المجتمع البسيط عامّة.
والحب كمفردة، بتعني قلة أدب لا غير، وحتي الآن في مجتمعات في غرب السودان، قلة الأدب هي المرادف للجنس. البت عرسوها ومشت شهر العسل لمّا جات راجعة للبيت، صحباتها سألوها عن شهر العسل، قالت ليهم:
"أتاري شهر العسل دة قلّة أدب سااااكت بس"
كان التلاميذ بكتبوا في اعمدة الكهرباء بالطباشير الملون عبارة "أحب فلانة"، كحركة للتعبير عن إحساس معين، مرّة نحن راجعين من المدرسة، لقينا واحد كاتب بفحمة بخط عريض في عمود الكهرباء "أحب الله"، طبعاً حسينا إنو دة كلام لا يجوز، كيف يعني يحب الله!! لا حولااااا، جرينا جبنا موية وغسلنا العمود من لون الفحم.
لأنو الحب في فهمنا كان معني مباشر ويقيني ومادّي، فكيف يعني زول يحب الله!!
:
المجتمع العشنا فيهو كان بسيط بشكل ما تتخيّلو، يعني الزول لمّا يأتي بشئ فوق الطبيعي، غريب وشاذ علي المجتمع، كان يقابل بعبارة تعجّبية تقول:"كلامك دة نتّا شراب مريسة"، وتعني: كلامك دة فاق حتي شراب المريسة لشدّ ما هو شاذ ودخيل علي المجتمع.
شوف البساطة العجيبة دي!!، شراب المريسة كان الحدّ الاعلي للفجور والشذوذ، فأين نحن الآن يا تري!
ثمّ:
بعدها لم تستمر العلاقة، لأنّو والدي كان موجّه تربوي، اتنقل الضعين لمدة سنة، مشيت قريت سادسة في الضعين، لمّا رجعت نيالا بعد سنة، لقيتها سافرت مع أهلها "لدار صباح" زي ما بقولو أهلنا لكل من يرحل شرقاً باتجاه الخرطوم، حيث الاتجاهات هناك كانت هي فقط دار صعيد "الجنوب" ودار صباح "الشرق والشمال".
انتهت العلاقة التي استمرت أكتر من سنتين، ولكني ما زلت مستحضراً لابتسامتها وعطرها الخاص، عطرها الذي لا زلت أتذكّر فواحه الصباحي اللطيف.
ودي يا أبو أماني بتخيّل لي كانت أوّل نبض، فياخي إن شاءالله الرد شفاف وصريح!

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
28-03-2013, 02:14 PM
كدي يا دكتور زح لي من صاحبك ده .. بعد تجاوب على الفات سؤال واحد بث أحكي لينا يا ابو الرشد عن أول نبضة حب في حياتك .. أأأي الحب الأول .. بكل صراحة وصدق وشفافية لحدي نهاية العلاقة حتى ولو كانت من جانب واحد .. ده عربون بث:cool:
[/I]
يا أبو أماني،،
أوّل نبضة حب ولّ أول قصة حب؟ عشان في فرق، لكن بما أنك جيتني في الآتو بتاعي، خلينا نسيّك رعاة الوكادة ديل:D:D، بس إنت كمان بالمرّة ساعدنا بتعلّم الاقتباس:D
عموماً:
من الصعب الزول يقول أول قصة حب كانت متين وكيف، لأنو المعايير بتختلف من مرحلة عمرية لأخري، علاوة علي إنو الترتيب العددي ذاتو ما ثابت، بمعني إنو قصة الحب الراهنة (مثلا) إن وُجدت، ممكن تكون أوّل قصة، اعتماداً علي تأثيرها وهبشتها ليك، حتي لو عشت قبليها عشرة قصص حب.
أول حركة من النوع دة كانت في تالتة إبتدائي، كنت بكون مرتاح لما أتكلّم معاها وتبتسم لي، ومختلفة عن البنات وعندها حنان بشبه حنان الأمهات، يعني ممكن تمشي مع أمّها زيارة لأهلها، يدّوهم حلاوة، تقوم تشيل لي واحدة معاها تجيبها بكرة المدرسة، وأشياء من هذا القبيل.
وفي الزمن داك لو سألوني عن ما هو الحب؟ كانت إجابتي بكل بساطة حتكون: إحساس إنك تكون مرتاح مع زولة من دون الناس
القصة مشت لسنوات، لمّا جينا خامسة إبتدائي، كانت زعلانة مني لسبب من الاسباب، في شباب شرّامة كدة استثمروا الأزمة دي، قاموا قلدّوا خطي وكتبوا جوّاب للبت دي ووصلوهو ليها عن طريق تلميذة صاحبتها علي أساس إنو مني أنا، شالت الجواب وختتوا في دولابها في البيت، الجواب وقع في يد خالاتها، جوني المدرسة ونادوني، وبتذكر واحدة فيهن قالت لي:
لو اعترفت بإنك كتبت الجواب دة للبت دي، نحن ما حنوصل الكلام دة لبيتكم
المهم:
قلت ليهم بالحرف الواحد: "لو هي قالت ليكم أنا كتبتو ليها، خلاص أنا كتبتو ليها".
ومشوا علي كدة بعد ما أدوني نصايح ماركة "إنتو لسع صغار وشوفو قرايتكم".
الكلام دة كان قبل اجازة الفترة، جات الإجازة، اسبوعين وانتهن، أول يوم دراسي بعدها، الصباح بعد لبست ملابسي وشلت شنطتي، الوالدة مدّت لي كباية الشاي وقال لي بصوت بتذكروا لي هسع:
"أهو دي المدرسة فتحت، تاني كدي أمشي أكتب جواب لي بت"
عرفت إنو خالاتها مشن البيت وكلّمن الوالدة
اليوم داك أنا البيت جيتو بالليل، خجلان من الوالدة، لأنو في فهمنا الزمن داك، إنو الحب دة معادل موضوعي لقلة الأدب، مش فهمنا بس، بل حتي فهم المجتمع البسيط عامّة.
والحب كمفردة، بتعني قلة أدب لا غير، وحتي الآن في مجتمعات في غرب السودان، قلة الأدب هي المرادف للجنس. البت عرسوها ومشت شهر العسل لمّا جات راجعة للبيت، صحباتها سألوها عن شهر العسل، قالت ليهم:
"أتاري شهر العسل دة قلّة أدب سااااكت بس"
كان التلاميذ بكتبوا في اعمدة الكهرباء بالطباشير الملون عبارة "أحب فلانة"، كحركة للتعبير عن إحساس معين، مرّة نحن راجعين من المدرسة، لقينا واحد كاتب بفحمة بخط عريض في عمود الكهرباء "أحب الله"، طبعاً حسينا إنو دة كلام لا يجوز، كيف يعني يحب الله!! لا حولااااا، جرينا جبنا موية وغسلنا العمود من لون الفحم.
لأنو الحب في فهمنا كان معني مباشر ويقيني ومادّي، فكيف يعني زول يحب الله!!
:
المجتمع العشنا فيهو كان بسيط بشكل ما تتخيّلو، يعني الزول لمّا يأتي بشئ فوق الطبيعي، غريب وشاذ علي المجتمع، كان يقابل بعبارة تعجّبية تقول:"كلامك دة نتّا شراب مريسة"، وتعني: كلامك دة فاق حتي شراب المريسة لشدّ ما هو شاذ ودخيل علي المجتمع.
شوف البساطة العجيبة دي!!، شراب المريسة كان الحدّ الاعلي للفجور والشذوذ، فأين نحن الآن يا تري!
ثمّ:
بعدها لم تستمر العلاقة، لأنّو والدي كان موجّه تربوي، اتنقل الضعين لمدة سنة، مشيت قريت سادسة في الضعين، لمّا رجعت نيالا بعد سنة، لقيتها سافرت مع أهلها "لدار صباح" زي ما بقولو أهلنا لكل من يرحل شرقاً باتجاه الخرطوم، حيث الاتجاهات هناك كانت هي فقط دار صعيد "الجنوب" ودار صباح "الشرق والشمال".
انتهت العلاقة التي استمرت أكتر من سنتين، ولكني ما زلت مستحضراً لابتسامتها وعطرها الخاص، عطرها الذي لا زلت أتذكّر فواحه الصباحي اللطيف.
ودي يا أبو أماني بتخيّل لي كانت أوّل نبض، فياخي إن شاءالله الرد شفاف وصريح!

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
28-03-2013, 02:14 PM
كدي يا دكتور زح لي من صاحبك ده .. بعد تجاوب على الفات سؤال واحد بث أحكي لينا يا ابو الرشد عن أول نبضة حب في حياتك .. أأأي الحب الأول .. بكل صراحة وصدق وشفافية لحدي نهاية العلاقة حتى ولو كانت من جانب واحد .. ده عربون بث:cool:
[/I]
يا أبو أماني،،
أوّل نبضة حب ولّ أول قصة حب؟ عشان في فرق، لكن بما أنك جيتني في الآتو بتاعي، خلينا نسيّك رعاة الوكادة ديل:D:D، بس إنت كمان بالمرّة ساعدنا بتعلّم الاقتباس:D
عموماً:
من الصعب الزول يقول أول قصة حب كانت متين وكيف، لأنو المعايير بتختلف من مرحلة عمرية لأخري، علاوة علي إنو الترتيب العددي ذاتو ما ثابت، بمعني إنو قصة الحب الراهنة (مثلا) إن وُجدت، ممكن تكون أوّل قصة، اعتماداً علي تأثيرها وهبشتها ليك، حتي لو عشت قبليها عشرة قصص حب.
أول حركة من النوع دة كانت في تالتة إبتدائي، كنت بكون مرتاح لما أتكلّم معاها وتبتسم لي، ومختلفة عن البنات وعندها حنان بشبه حنان الأمهات، يعني ممكن تمشي مع أمّها زيارة لأهلها، يدّوهم حلاوة، تقوم تشيل لي واحدة معاها تجيبها بكرة المدرسة، وأشياء من هذا القبيل.
وفي الزمن داك لو سألوني عن ما هو الحب؟ كانت إجابتي بكل بساطة حتكون: إحساس إنك تكون مرتاح مع زولة من دون الناس
القصة مشت لسنوات، لمّا جينا خامسة إبتدائي، كانت زعلانة مني لسبب من الاسباب، في شباب شرّامة كدة استثمروا الأزمة دي، قاموا قلدّوا خطي وكتبوا جوّاب للبت دي ووصلوهو ليها عن طريق تلميذة صاحبتها علي أساس إنو مني أنا، شالت الجواب وختتوا في دولابها في البيت، الجواب وقع في يد خالاتها، جوني المدرسة ونادوني، وبتذكر واحدة فيهن قالت لي:
لو اعترفت بإنك كتبت الجواب دة للبت دي، نحن ما حنوصل الكلام دة لبيتكم
المهم:
قلت ليهم بالحرف الواحد: "لو هي قالت ليكم أنا كتبتو ليها، خلاص أنا كتبتو ليها".
ومشوا علي كدة بعد ما أدوني نصايح ماركة "إنتو لسع صغار وشوفو قرايتكم".
الكلام دة كان قبل اجازة الفترة، جات الإجازة، اسبوعين وانتهن، أول يوم دراسي بعدها، الصباح بعد لبست ملابسي وشلت شنطتي، الوالدة مدّت لي كباية الشاي وقال لي بصوت بتذكروا لي هسع:
"أهو دي المدرسة فتحت، تاني كدي أمشي أكتب جواب لي بت"
عرفت إنو خالاتها مشن البيت وكلّمن الوالدة
اليوم داك أنا البيت جيتو بالليل، خجلان من الوالدة، لأنو في فهمنا الزمن داك، إنو الحب دة معادل موضوعي لقلة الأدب، مش فهمنا بس، بل حتي فهم المجتمع البسيط عامّة.
والحب كمفردة، بتعني قلة أدب لا غير، وحتي الآن في مجتمعات في غرب السودان، قلة الأدب هي المرادف للجنس. البت عرسوها ومشت شهر العسل لمّا جات راجعة للبيت، صحباتها سألوها عن شهر العسل، قالت ليهم:
"أتاري شهر العسل دة قلّة أدب سااااكت بس"
كان التلاميذ بكتبوا في اعمدة الكهرباء بالطباشير الملون عبارة "أحب فلانة"، كحركة للتعبير عن إحساس معين، مرّة نحن راجعين من المدرسة، لقينا واحد كاتب بفحمة بخط عريض في عمود الكهرباء "أحب الله"، طبعاً حسينا إنو دة كلام لا يجوز، كيف يعني يحب الله!! لا حولااااا، جرينا جبنا موية وغسلنا العمود من لون الفحم.
لأنو الحب في فهمنا كان معني مباشر ويقيني ومادّي، فكيف يعني زول يحب الله!!
:
المجتمع العشنا فيهو كان بسيط بشكل ما تتخيّلو، يعني الزول لمّا يأتي بشئ فوق الطبيعي، غريب وشاذ علي المجتمع، كان يقابل بعبارة تعجّبية تقول:"كلامك دة نتّا شراب مريسة"، وتعني: كلامك دة فاق حتي شراب المريسة لشدّ ما هو شاذ ودخيل علي المجتمع.
شوف البساطة العجيبة دي!!، شراب المريسة كان الحدّ الاعلي للفجور والشذوذ، فأين نحن الآن يا تري!
ثمّ:
بعدها لم تستمر العلاقة، لأنّو والدي كان موجّه تربوي، اتنقل الضعين لمدة سنة، مشيت قريت سادسة في الضعين، لمّا رجعت نيالا بعد سنة، لقيتها سافرت مع أهلها "لدار صباح" زي ما بقولو أهلنا لكل من يرحل شرقاً باتجاه الخرطوم، حيث الاتجاهات هناك كانت هي فقط دار صعيد "الجنوب" ودار صباح "الشرق والشمال".
انتهت العلاقة التي استمرت أكتر من سنتين، ولكني ما زلت مستحضراً لابتسامتها وعطرها الخاص، عطرها الذي لا زلت أتذكّر فواحه الصباحي اللطيف.
ودي يا أبو أماني بتخيّل لي كانت أوّل نبض، فياخي إن شاءالله الرد شفاف وصريح!

تحياتي

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 05:24 PM
وأنا أقول الزول ده فايتنا في القصة دي كيف، أتاريك من تالتة ابتدائي:D

يا رشدي ياخي السياحة في حرفك متعة كبيرة، وحين يكتب الانسان بصدق لايضل حرفه الطريق الى القلب مباشرة.

الواحد مستمتع بالأسئلة والأجوبة، وبيني بينك، أخوك ما بعرف يسأل خاصة لمن تكون محبة (المسئول) حاضرة، فيصبح كل مدرمو أشهى ليمون.:)

رغم ذلك وانسجاماً مع فكرة البوست، ليتك حدثتنا عن، كيف يقضي الرشيد اسماعيل أمسياته، فللتأمل في حياتك باب واسع يحسه المتابع لكتابتك بدون شك. وذاك يدعو أيضاً الى تساؤل آخر يرتبط بالاطلاع، ماهو الكتاب الذي شعرت بعلو كعبه على غيره في توجيه الرشيد اسماعيل لهذا الطريق أو ذاك.

تحياتي

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 05:24 PM
وأنا أقول الزول ده فايتنا في القصة دي كيف، أتاريك من تالتة ابتدائي:D

يا رشدي ياخي السياحة في حرفك متعة كبيرة، وحين يكتب الانسان بصدق لايضل حرفه الطريق الى القلب مباشرة.

الواحد مستمتع بالأسئلة والأجوبة، وبيني بينك، أخوك ما بعرف يسأل خاصة لمن تكون محبة (المسئول) حاضرة، فيصبح كل مدرمو أشهى ليمون.:)

رغم ذلك وانسجاماً مع فكرة البوست، ليتك حدثتنا عن، كيف يقضي الرشيد اسماعيل أمسياته، فللتأمل في حياتك باب واسع يحسه المتابع لكتابتك بدون شك. وذاك يدعو أيضاً الى تساؤل آخر يرتبط بالاطلاع، ماهو الكتاب الذي شعرت بعلو كعبه على غيره في توجيه الرشيد اسماعيل لهذا الطريق أو ذاك.

تحياتي

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 05:24 PM
وأنا أقول الزول ده فايتنا في القصة دي كيف، أتاريك من تالتة ابتدائي:D

يا رشدي ياخي السياحة في حرفك متعة كبيرة، وحين يكتب الانسان بصدق لايضل حرفه الطريق الى القلب مباشرة.

الواحد مستمتع بالأسئلة والأجوبة، وبيني بينك، أخوك ما بعرف يسأل خاصة لمن تكون محبة (المسئول) حاضرة، فيصبح كل مدرمو أشهى ليمون.:)

رغم ذلك وانسجاماً مع فكرة البوست، ليتك حدثتنا عن، كيف يقضي الرشيد اسماعيل أمسياته، فللتأمل في حياتك باب واسع يحسه المتابع لكتابتك بدون شك. وذاك يدعو أيضاً الى تساؤل آخر يرتبط بالاطلاع، ماهو الكتاب الذي شعرت بعلو كعبه على غيره في توجيه الرشيد اسماعيل لهذا الطريق أو ذاك.

تحياتي

حافظ حسين
28-03-2013, 05:30 PM
عليك الله من تالتة ابتدائي؟!
و قلت لي بيقولوا علي الحب قلة أدب....
طيب يا الرشيد الحب حاشاه قلة الأدب, لكن حب سنة تالتة ابتدائي دا عندك ليه اسم؟

بالله سؤالي تلقاه في الخاص, و لو طلع ما بخدش حياءك عادي ممكن تجيبه هنا براك

حافظ حسين
28-03-2013, 05:30 PM
عليك الله من تالتة ابتدائي؟!
و قلت لي بيقولوا علي الحب قلة أدب....
طيب يا الرشيد الحب حاشاه قلة الأدب, لكن حب سنة تالتة ابتدائي دا عندك ليه اسم؟

بالله سؤالي تلقاه في الخاص, و لو طلع ما بخدش حياءك عادي ممكن تجيبه هنا براك

حافظ حسين
28-03-2013, 05:30 PM
عليك الله من تالتة ابتدائي؟!
و قلت لي بيقولوا علي الحب قلة أدب....
طيب يا الرشيد الحب حاشاه قلة الأدب, لكن حب سنة تالتة ابتدائي دا عندك ليه اسم؟

بالله سؤالي تلقاه في الخاص, و لو طلع ما بخدش حياءك عادي ممكن تجيبه هنا براك

مبر محمود
28-03-2013, 05:32 PM
حسناً يا رشيد،
مع إنك تغافلت عن سؤال جوهري من أسئلتي السابقة ولكن لا بأس في أن أستمر في طرح الأسئلة:
أولاً: إن قدّر لكَ أن تدخل السجن فما هي التي التهمة تتمنى أن تدخل بها؟
ثانياً: كيف هي علاقتك بالكتب، أو بمعنى أخر: حينما تتقاسم سريرك مع كتاب، فمن منكما ينام أولاً؟
ثم: كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟

مبر محمود
28-03-2013, 05:32 PM
حسناً يا رشيد،
مع إنك تغافلت عن سؤال جوهري من أسئلتي السابقة ولكن لا بأس في أن أستمر في طرح الأسئلة:
أولاً: إن قدّر لكَ أن تدخل السجن فما هي التي التهمة تتمنى أن تدخل بها؟
ثانياً: كيف هي علاقتك بالكتب، أو بمعنى أخر: حينما تتقاسم سريرك مع كتاب، فمن منكما ينام أولاً؟
ثم: كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟

مبر محمود
28-03-2013, 05:32 PM
حسناً يا رشيد،
مع إنك تغافلت عن سؤال جوهري من أسئلتي السابقة ولكن لا بأس في أن أستمر في طرح الأسئلة:
أولاً: إن قدّر لكَ أن تدخل السجن فما هي التي التهمة تتمنى أن تدخل بها؟
ثانياً: كيف هي علاقتك بالكتب، أو بمعنى أخر: حينما تتقاسم سريرك مع كتاب، فمن منكما ينام أولاً؟
ثم: كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟

أسعد
28-03-2013, 06:39 PM
الرجاء ذكر سبعة فوارق بين السوشي والاقاشيه
ومن ثم اسقاط هذه الفوارق على مقارنة المجتمع الياباني مع السوداني





السوال الثاني
مكسيكو بعيون الرشيد

أسعد
28-03-2013, 06:39 PM
الرجاء ذكر سبعة فوارق بين السوشي والاقاشيه
ومن ثم اسقاط هذه الفوارق على مقارنة المجتمع الياباني مع السوداني





السوال الثاني
مكسيكو بعيون الرشيد

أسعد
28-03-2013, 06:39 PM
الرجاء ذكر سبعة فوارق بين السوشي والاقاشيه
ومن ثم اسقاط هذه الفوارق على مقارنة المجتمع الياباني مع السوداني





السوال الثاني
مكسيكو بعيون الرشيد

عكــود
28-03-2013, 07:06 PM
سلام أبو أماني وتستاهل ساعة سيكو والله بإختيارك للرشيد.

يا الرشيد ياخي أنا زي زميلي في الوكادة الكانديك رضي الله عنه وأرضاه.

لاحظت يا الرشيد إنّك في بعض البوستات - الفاتحها غيرك - ممكن تكتب تلاتة أربعة مداخلات وراء بعض دون ما تنتظر حتّى تعليق صاحب البوست، وعادةً بتكون مداخلات ذات قيمة عالية. وده شي جميل وبتكيّف ليهو على المستوى الشخصي.
هل الدافع بيكون إعجابك بمادة البوست وهبشها ليك، ولّ بتكون أساساً "متحيّن" ومهيّأ للكتابة في تلك اللحظة بالذات.

ثم :D، ما هي الكتابات البتجذبك أكتر من غيرها.

عكــود
28-03-2013, 07:06 PM
سلام أبو أماني وتستاهل ساعة سيكو والله بإختيارك للرشيد.

يا الرشيد ياخي أنا زي زميلي في الوكادة الكانديك رضي الله عنه وأرضاه.

لاحظت يا الرشيد إنّك في بعض البوستات - الفاتحها غيرك - ممكن تكتب تلاتة أربعة مداخلات وراء بعض دون ما تنتظر حتّى تعليق صاحب البوست، وعادةً بتكون مداخلات ذات قيمة عالية. وده شي جميل وبتكيّف ليهو على المستوى الشخصي.
هل الدافع بيكون إعجابك بمادة البوست وهبشها ليك، ولّ بتكون أساساً "متحيّن" ومهيّأ للكتابة في تلك اللحظة بالذات.

ثم :D، ما هي الكتابات البتجذبك أكتر من غيرها.

عكــود
28-03-2013, 07:06 PM
سلام أبو أماني وتستاهل ساعة سيكو والله بإختيارك للرشيد.

يا الرشيد ياخي أنا زي زميلي في الوكادة الكانديك رضي الله عنه وأرضاه.

لاحظت يا الرشيد إنّك في بعض البوستات - الفاتحها غيرك - ممكن تكتب تلاتة أربعة مداخلات وراء بعض دون ما تنتظر حتّى تعليق صاحب البوست، وعادةً بتكون مداخلات ذات قيمة عالية. وده شي جميل وبتكيّف ليهو على المستوى الشخصي.
هل الدافع بيكون إعجابك بمادة البوست وهبشها ليك، ولّ بتكون أساساً "متحيّن" ومهيّأ للكتابة في تلك اللحظة بالذات.

ثم :D، ما هي الكتابات البتجذبك أكتر من غيرها.

عكــود
28-03-2013, 07:08 PM
نسيت أشيد بأسئلة الفقيّر.

تصدّق له بواحد كباية شاي من عنكش!
:D

عكــود
28-03-2013, 07:08 PM
نسيت أشيد بأسئلة الفقيّر.

تصدّق له بواحد كباية شاي من عنكش!
:D

عكــود
28-03-2013, 07:08 PM
نسيت أشيد بأسئلة الفقيّر.

تصدّق له بواحد كباية شاي من عنكش!
:D

تماضر حمزة
28-03-2013, 07:10 PM
لكن يا"رشيدو" لقيت ليك بالك طويل جدّاً وبترد بنفس طويييييل:p


ماهي علاقتك بالممرض بتاع القصة ايّاها؟؟:p

هل يجوز محاكمة الكاتب من خلال شخوص روايته؟


حالتي قريت آخر صفحتين بس في البوست دا:):)

تماضر حمزة
28-03-2013, 07:10 PM
لكن يا"رشيدو" لقيت ليك بالك طويل جدّاً وبترد بنفس طويييييل:p


ماهي علاقتك بالممرض بتاع القصة ايّاها؟؟:p

هل يجوز محاكمة الكاتب من خلال شخوص روايته؟


حالتي قريت آخر صفحتين بس في البوست دا:):)

تماضر حمزة
28-03-2013, 07:10 PM
لكن يا"رشيدو" لقيت ليك بالك طويل جدّاً وبترد بنفس طويييييل:p


ماهي علاقتك بالممرض بتاع القصة ايّاها؟؟:p

هل يجوز محاكمة الكاتب من خلال شخوص روايته؟


حالتي قريت آخر صفحتين بس في البوست دا:):)

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 07:11 PM
تصدّق له بواحد كباية شاي من عنكش!
:D

اسمو عركش يا عمدة عركش:D

وعليك الله تم جميلك وناول الكباية لحافظ حسين:)

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 07:11 PM
تصدّق له بواحد كباية شاي من عنكش!
:D

اسمو عركش يا عمدة عركش:D

وعليك الله تم جميلك وناول الكباية لحافظ حسين:)

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 07:11 PM
تصدّق له بواحد كباية شاي من عنكش!
:D

اسمو عركش يا عمدة عركش:D

وعليك الله تم جميلك وناول الكباية لحافظ حسين:)

عكــود
28-03-2013, 07:13 PM
سلام يا وِكِد :D

عنكش دي إسم الدلع.

حافظ ما بتنفع معاهو كباية شاي،
واليوم خميس!:rolleyes:

عكــود
28-03-2013, 07:13 PM
سلام يا وِكِد :D

عنكش دي إسم الدلع.

حافظ ما بتنفع معاهو كباية شاي،
واليوم خميس!:rolleyes:

عكــود
28-03-2013, 07:13 PM
سلام يا وِكِد :D

عنكش دي إسم الدلع.

حافظ ما بتنفع معاهو كباية شاي،
واليوم خميس!:rolleyes:

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 07:37 PM
سلام يا وِكِد :D

عنكش دي إسم الدلع.

حافظ ما بتنفع معاهو كباية شاي،
واليوم خميس!:rolleyes:

:D:D

مساك الله بالخير يا حبيب

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 07:37 PM
سلام يا وِكِد :D

عنكش دي إسم الدلع.

حافظ ما بتنفع معاهو كباية شاي،
واليوم خميس!:rolleyes:

:D:D

مساك الله بالخير يا حبيب

طارق صديق كانديك
28-03-2013, 07:37 PM
سلام يا وِكِد :D

عنكش دي إسم الدلع.

حافظ ما بتنفع معاهو كباية شاي،
واليوم خميس!:rolleyes:

:D:D

مساك الله بالخير يا حبيب

النور يوسف محمد
28-03-2013, 08:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

متعة والله
الضيف والأسئلة والقراية ،،،
ننتظر لمّا يفتر شوية ،،ويجينا (مردّخ )
ياخى الزول البحب من تلاتة إبتدائى منو (جكه)


طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D
وطعم ذكرياتها ما زال فى الجلق ،،

التحية لك وللأحباب

النور يوسف محمد
28-03-2013, 08:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

متعة والله
الضيف والأسئلة والقراية ،،،
ننتظر لمّا يفتر شوية ،،ويجينا (مردّخ )
ياخى الزول البحب من تلاتة إبتدائى منو (جكه)


طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D
وطعم ذكرياتها ما زال فى الجلق ،،

التحية لك وللأحباب

النور يوسف محمد
28-03-2013, 08:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

متعة والله
الضيف والأسئلة والقراية ،،،
ننتظر لمّا يفتر شوية ،،ويجينا (مردّخ )
ياخى الزول البحب من تلاتة إبتدائى منو (جكه)


طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D
وطعم ذكرياتها ما زال فى الجلق ،،

التحية لك وللأحباب

عكــود
28-03-2013, 09:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

متعة والله
الضيف والأسئلة والقراية ،،،
ننتظر لمّا يفتر شوية ،،ويجينا (مردّخ )
ياخى الزول البحب من تلاتة إبتدائى منو (جكه)


طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D
وطعم ذكرياتها ما زال فى الجلق ،،

التحية لك وللأحباب
جنابو إزيّك.
:D

عكــود
28-03-2013, 09:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

متعة والله
الضيف والأسئلة والقراية ،،،
ننتظر لمّا يفتر شوية ،،ويجينا (مردّخ )
ياخى الزول البحب من تلاتة إبتدائى منو (جكه)


طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D
وطعم ذكرياتها ما زال فى الجلق ،،

التحية لك وللأحباب
جنابو إزيّك.
:D

عكــود
28-03-2013, 09:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

متعة والله
الضيف والأسئلة والقراية ،،،
ننتظر لمّا يفتر شوية ،،ويجينا (مردّخ )
ياخى الزول البحب من تلاتة إبتدائى منو (جكه)


طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D
وطعم ذكرياتها ما زال فى الجلق ،،

التحية لك وللأحباب
جنابو إزيّك.
:D

النور يوسف محمد
28-03-2013, 09:28 PM
جنابو إزيّك.
:D
بسم الله الرحمن الرحيم

يا ريس وينك ياخ ،،
(لماذا لا تتفقدون الرعايا ياخ ) :D:mad:
الخلطه دى كيف معاك :)

غايتو المحمره دى أكان على النقطة هينة ،
بس إتخيل لى لغةً ما بليغة ،،

من العجله ومحبة الضيف ،،،،

النور يوسف محمد
28-03-2013, 09:28 PM
جنابو إزيّك.
:D
بسم الله الرحمن الرحيم

يا ريس وينك ياخ ،،
(لماذا لا تتفقدون الرعايا ياخ ) :D:mad:
الخلطه دى كيف معاك :)

غايتو المحمره دى أكان على النقطة هينة ،
بس إتخيل لى لغةً ما بليغة ،،

من العجله ومحبة الضيف ،،،،

النور يوسف محمد
28-03-2013, 09:28 PM
جنابو إزيّك.
:D
بسم الله الرحمن الرحيم

يا ريس وينك ياخ ،،
(لماذا لا تتفقدون الرعايا ياخ ) :D:mad:
الخلطه دى كيف معاك :)

غايتو المحمره دى أكان على النقطة هينة ،
بس إتخيل لى لغةً ما بليغة ،،

من العجله ومحبة الضيف ،،،،

الجيلى أحمد
28-03-2013, 09:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D

:D:D
ياأخى انت زول بتحَمل المعنى طاقة مامشهودة, لمن تخوف..
جميلة ياضو الكتابة المضغوطة..
_________
يالرشيد سلام,
أدقش نواحى الطفولة الأكثر ايلامآ,
شايفك ركزتا على الأشياء الجميلة فى مخيلتك..

أحكى ياالرشيد عن الطفولة فى نيالا, طرقها, لاتلك التى يتداولها الناس
حواريها, أحكى عن الألم الحاصل فيها..
الطلبة الصغار حينها:
-التعليم
-الشفخانة
- الألعاب
- اللعنات السرية
- الاحلام

مولد وسيدو حاضر:D

الجيلى أحمد
28-03-2013, 09:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D

:D:D
ياأخى انت زول بتحَمل المعنى طاقة مامشهودة, لمن تخوف..
جميلة ياضو الكتابة المضغوطة..
_________
يالرشيد سلام,
أدقش نواحى الطفولة الأكثر ايلامآ,
شايفك ركزتا على الأشياء الجميلة فى مخيلتك..

أحكى ياالرشيد عن الطفولة فى نيالا, طرقها, لاتلك التى يتداولها الناس
حواريها, أحكى عن الألم الحاصل فيها..
الطلبة الصغار حينها:
-التعليم
-الشفخانة
- الألعاب
- اللعنات السرية
- الاحلام

مولد وسيدو حاضر:D

الجيلى أحمد
28-03-2013, 09:58 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

طبعاً يا الرشيد أنا زول كنت فى نيالا أيام نبضاتك الأولى :D

:D:D
ياأخى انت زول بتحَمل المعنى طاقة مامشهودة, لمن تخوف..
جميلة ياضو الكتابة المضغوطة..
_________
يالرشيد سلام,
أدقش نواحى الطفولة الأكثر ايلامآ,
شايفك ركزتا على الأشياء الجميلة فى مخيلتك..

أحكى ياالرشيد عن الطفولة فى نيالا, طرقها, لاتلك التى يتداولها الناس
حواريها, أحكى عن الألم الحاصل فيها..
الطلبة الصغار حينها:
-التعليم
-الشفخانة
- الألعاب
- اللعنات السرية
- الاحلام

مولد وسيدو حاضر:D

الرشيد اسماعيل محمود
28-03-2013, 11:32 PM
بالله سؤالي تلقاه في الخاص, و لو طلع ما بخدش حياءك عادي ممكن تجيبه هنا براك
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

الرشيد اسماعيل محمود
28-03-2013, 11:32 PM
بالله سؤالي تلقاه في الخاص, و لو طلع ما بخدش حياءك عادي ممكن تجيبه هنا براك
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

الرشيد اسماعيل محمود
28-03-2013, 11:32 PM
بالله سؤالي تلقاه في الخاص, و لو طلع ما بخدش حياءك عادي ممكن تجيبه هنا براك
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

طارق صديق كانديك
29-03-2013, 06:41 AM
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

:D:D

كاااااك مستحقة يعلم الله:p

طارق صديق كانديك
29-03-2013, 06:41 AM
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

:D:D

كاااااك مستحقة يعلم الله:p

طارق صديق كانديك
29-03-2013, 06:41 AM
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

:D:D

كاااااك مستحقة يعلم الله:p

أميرى
29-03-2013, 02:53 PM
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

ههههه
والله يا رشيد هو شهدني علي السؤأل في الخاص قمت انا زأتي انخدشت ليك في حياءك

وبيني وبينك السلفي ده ما مضمون فبادر بالفت علنا علي رؤوس لوكس

لوكس دي منو؟:D

أميرى
29-03-2013, 02:53 PM
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

ههههه
والله يا رشيد هو شهدني علي السؤأل في الخاص قمت انا زأتي انخدشت ليك في حياءك

وبيني وبينك السلفي ده ما مضمون فبادر بالفت علنا علي رؤوس لوكس

لوكس دي منو؟:D

أميرى
29-03-2013, 02:53 PM
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

ههههه
والله يا رشيد هو شهدني علي السؤأل في الخاص قمت انا زأتي انخدشت ليك في حياءك

وبيني وبينك السلفي ده ما مضمون فبادر بالفت علنا علي رؤوس لوكس

لوكس دي منو؟:D

أمير الأمين
29-03-2013, 05:34 PM
سلام رشيدنا
هل أفقدتك "كوتة" حب ثالثة ابتدائى
"جرعتك" للعشق حتى الان.. ؟:D

أمير الأمين
29-03-2013, 05:34 PM
سلام رشيدنا
هل أفقدتك "كوتة" حب ثالثة ابتدائى
"جرعتك" للعشق حتى الان.. ؟:D

أمير الأمين
29-03-2013, 05:34 PM
سلام رشيدنا
هل أفقدتك "كوتة" حب ثالثة ابتدائى
"جرعتك" للعشق حتى الان.. ؟:D

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 05:47 PM
وأنا أقول الزول ده فايتنا في القصة دي كيف، أتاريك من تالتة ابتدائي:D

يا معلم قال ليك نبضة، نبضة، ما قصّة!، يعني تفاتيف وجدانية ساي، نفوتكم كيف؟، وهل تعلو العين الحاجب؟ مثلاً يعني؟:D
التأمّل بتخيل لي هو المعادل للاستماع، المتأمِّل في الحياة ولها، كأنه يستمع لصوت الحياة، لحركتها كمجموع، هو الاقتراب من نبض الحياة، الاستماع لصوت الآخر الخفي، صوته الذي لا تسمعه في الاحوال العادية، وإجمالاً التأمّل هو إنك: تبقي قريب منّك، وبالتالي من الحياة.
التأمُّل عندي مرتبط بالمشي، بتمشّي مسافات طويلة بشكل دائم وثابت، في نيالا كان الليل هو الوقت الأمثل، بحب الليل بجنون، وأكتر حاجة لمّا أكون براي بالليل، ميّال للوحدة بهوس، ولو كنتَ ماشي، دايماً بحاول أسلك الطرق المهجورة، الما بتكون فيها حركة، لدرجة لو حسّيت إنو في زول ماشي وراي، بحاول أقلل من خطواتي عشان يتخطاني وأرجع تاني وحيداً يعبر الليل بأحلامه.
في الوقت الراهن، وقت الأصيل هو المساحة التي أجاورني فيها، بتمشّي مسافة تلاتة كيلو مترات بتأمّل في الناس وحركة المارّة، الضحكات المنبعثة من بعيد، أصوات الكائنات المختلفة، وقفة أعمدة الكهرباء، السلوك المشدودة علي شفاعة الفضاء، إلخ.
وبكون مستمتع جدّاً بالحركة دي، ومن خلالها بكون مختزن تفاصيل كتيرة وبتتكوّن أفكار مختلفة بيتم تخزينها لوقت ما، قد تظهر في شكل كتابة لاحقاً، أو ونسة ما.
لكن الوقت المثالي والمحبّب بالنسبة لي للتأمّل، هو أوان السفر، لو حجزت في بص ولقيت المقعد البعيد عن الشباك، برجع أغيّر المقعد علي طول، أهم حاجة أسافر عبر النافذة.
ماهو الكتاب الذي شعرت بعلو كعبه على غيره في توجيه الرشيد اسماعيل لهذا الطريق أو ذاك.

الكتاب عن "علم الجمال"، قريت الكتاب وعِدتَ قرايتو، كان حاجة مختلفة عن كل الكتب القريتها في حياتي، الكلام دة تقريباً وانا في أولي ثانوي.
كنت بحس إني مشحون بافكار كتيرة وتصورات عن الحياة والانسان والعلاقات الانسانية، لكن ما قادر أعبر عنها بشكل مُرضٍ بالنسبة لي، بعد قريت الكتاب، بديت أعمل حاجات كويسة، أرتّب أفكاري وأعبّر عن تصوراتي للحياة.
مع مزيد من قراية موضوعة "علم الجمال" في تفرعاتها المختلفة، بقيت موقن تماماً إنو الحياة عبارة عن حالة جمالية محض، كل إنسان بيضيف ليها بشكل مختلف عن الآخر، وبذات القدر، بنلقي آخرين قاعدين يخصموا من جماليات الحالة، ولكن الاضافة هي الأصل علي ما أظن.
والاضافة الجمالية بالنسبة للحياة، هي أشياء بسيطة جدّاً (في حدّها الأدني)، يعني مثلا تلفون من صديق اشتاق ليك، قولة شكراً ومعاها ابتسامة، كلمة لو سمحتَ بلطافة، مساعدتك لزول كبير في عبور الشارع، كلها إضافات للحياة كحالة جمالية.
كل شي يحمل بعداً جمالياً، قد يكون خافياً، ولكنه موجود فيهو بشكل من الاشكال، حتي الدين، كتير قاعد أركِّز في أبعاده الجمالية، ولفت نظري للحركة دي الكاتب عبد الرزاق الجبران، صاحب "جمهورية النبي" في تعليقه علي النص النبوي الناهي عن التمثيل بالجثث "لا تجوز المثلة حتي ولو بالكلب العقور". قال إنو الحديث لا يتأسّس علي بعد أخلاقي، بل مفهوم جمالي، وذهب أبعد من ذلك مطالباً بأن يكون المفهوم الجمالي هو المعيار لاعتماد صحّة الحديث النبوي.
في رأيي، النهي عن التمثيل بالجثث، مفهوم جمالي صرف، لا علاقة له بالاخلاق إلّا عبر علم جمال الاخلاق.
المهم:
تاني ما بزيدك ولا هللة، عشان تماضر ما تنجهني (وتُقرأ تسحرني):D


تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 05:47 PM
وأنا أقول الزول ده فايتنا في القصة دي كيف، أتاريك من تالتة ابتدائي:D

يا معلم قال ليك نبضة، نبضة، ما قصّة!، يعني تفاتيف وجدانية ساي، نفوتكم كيف؟، وهل تعلو العين الحاجب؟ مثلاً يعني؟:D
التأمّل بتخيل لي هو المعادل للاستماع، المتأمِّل في الحياة ولها، كأنه يستمع لصوت الحياة، لحركتها كمجموع، هو الاقتراب من نبض الحياة، الاستماع لصوت الآخر الخفي، صوته الذي لا تسمعه في الاحوال العادية، وإجمالاً التأمّل هو إنك: تبقي قريب منّك، وبالتالي من الحياة.
التأمُّل عندي مرتبط بالمشي، بتمشّي مسافات طويلة بشكل دائم وثابت، في نيالا كان الليل هو الوقت الأمثل، بحب الليل بجنون، وأكتر حاجة لمّا أكون براي بالليل، ميّال للوحدة بهوس، ولو كنتَ ماشي، دايماً بحاول أسلك الطرق المهجورة، الما بتكون فيها حركة، لدرجة لو حسّيت إنو في زول ماشي وراي، بحاول أقلل من خطواتي عشان يتخطاني وأرجع تاني وحيداً يعبر الليل بأحلامه.
في الوقت الراهن، وقت الأصيل هو المساحة التي أجاورني فيها، بتمشّي مسافة تلاتة كيلو مترات بتأمّل في الناس وحركة المارّة، الضحكات المنبعثة من بعيد، أصوات الكائنات المختلفة، وقفة أعمدة الكهرباء، السلوك المشدودة علي شفاعة الفضاء، إلخ.
وبكون مستمتع جدّاً بالحركة دي، ومن خلالها بكون مختزن تفاصيل كتيرة وبتتكوّن أفكار مختلفة بيتم تخزينها لوقت ما، قد تظهر في شكل كتابة لاحقاً، أو ونسة ما.
لكن الوقت المثالي والمحبّب بالنسبة لي للتأمّل، هو أوان السفر، لو حجزت في بص ولقيت المقعد البعيد عن الشباك، برجع أغيّر المقعد علي طول، أهم حاجة أسافر عبر النافذة.
ماهو الكتاب الذي شعرت بعلو كعبه على غيره في توجيه الرشيد اسماعيل لهذا الطريق أو ذاك.

الكتاب عن "علم الجمال"، قريت الكتاب وعِدتَ قرايتو، كان حاجة مختلفة عن كل الكتب القريتها في حياتي، الكلام دة تقريباً وانا في أولي ثانوي.
كنت بحس إني مشحون بافكار كتيرة وتصورات عن الحياة والانسان والعلاقات الانسانية، لكن ما قادر أعبر عنها بشكل مُرضٍ بالنسبة لي، بعد قريت الكتاب، بديت أعمل حاجات كويسة، أرتّب أفكاري وأعبّر عن تصوراتي للحياة.
مع مزيد من قراية موضوعة "علم الجمال" في تفرعاتها المختلفة، بقيت موقن تماماً إنو الحياة عبارة عن حالة جمالية محض، كل إنسان بيضيف ليها بشكل مختلف عن الآخر، وبذات القدر، بنلقي آخرين قاعدين يخصموا من جماليات الحالة، ولكن الاضافة هي الأصل علي ما أظن.
والاضافة الجمالية بالنسبة للحياة، هي أشياء بسيطة جدّاً (في حدّها الأدني)، يعني مثلا تلفون من صديق اشتاق ليك، قولة شكراً ومعاها ابتسامة، كلمة لو سمحتَ بلطافة، مساعدتك لزول كبير في عبور الشارع، كلها إضافات للحياة كحالة جمالية.
كل شي يحمل بعداً جمالياً، قد يكون خافياً، ولكنه موجود فيهو بشكل من الاشكال، حتي الدين، كتير قاعد أركِّز في أبعاده الجمالية، ولفت نظري للحركة دي الكاتب عبد الرزاق الجبران، صاحب "جمهورية النبي" في تعليقه علي النص النبوي الناهي عن التمثيل بالجثث "لا تجوز المثلة حتي ولو بالكلب العقور". قال إنو الحديث لا يتأسّس علي بعد أخلاقي، بل مفهوم جمالي، وذهب أبعد من ذلك مطالباً بأن يكون المفهوم الجمالي هو المعيار لاعتماد صحّة الحديث النبوي.
في رأيي، النهي عن التمثيل بالجثث، مفهوم جمالي صرف، لا علاقة له بالاخلاق إلّا عبر علم جمال الاخلاق.
المهم:
تاني ما بزيدك ولا هللة، عشان تماضر ما تنجهني (وتُقرأ تسحرني):D


تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 05:47 PM
وأنا أقول الزول ده فايتنا في القصة دي كيف، أتاريك من تالتة ابتدائي:D

يا معلم قال ليك نبضة، نبضة، ما قصّة!، يعني تفاتيف وجدانية ساي، نفوتكم كيف؟، وهل تعلو العين الحاجب؟ مثلاً يعني؟:D
التأمّل بتخيل لي هو المعادل للاستماع، المتأمِّل في الحياة ولها، كأنه يستمع لصوت الحياة، لحركتها كمجموع، هو الاقتراب من نبض الحياة، الاستماع لصوت الآخر الخفي، صوته الذي لا تسمعه في الاحوال العادية، وإجمالاً التأمّل هو إنك: تبقي قريب منّك، وبالتالي من الحياة.
التأمُّل عندي مرتبط بالمشي، بتمشّي مسافات طويلة بشكل دائم وثابت، في نيالا كان الليل هو الوقت الأمثل، بحب الليل بجنون، وأكتر حاجة لمّا أكون براي بالليل، ميّال للوحدة بهوس، ولو كنتَ ماشي، دايماً بحاول أسلك الطرق المهجورة، الما بتكون فيها حركة، لدرجة لو حسّيت إنو في زول ماشي وراي، بحاول أقلل من خطواتي عشان يتخطاني وأرجع تاني وحيداً يعبر الليل بأحلامه.
في الوقت الراهن، وقت الأصيل هو المساحة التي أجاورني فيها، بتمشّي مسافة تلاتة كيلو مترات بتأمّل في الناس وحركة المارّة، الضحكات المنبعثة من بعيد، أصوات الكائنات المختلفة، وقفة أعمدة الكهرباء، السلوك المشدودة علي شفاعة الفضاء، إلخ.
وبكون مستمتع جدّاً بالحركة دي، ومن خلالها بكون مختزن تفاصيل كتيرة وبتتكوّن أفكار مختلفة بيتم تخزينها لوقت ما، قد تظهر في شكل كتابة لاحقاً، أو ونسة ما.
لكن الوقت المثالي والمحبّب بالنسبة لي للتأمّل، هو أوان السفر، لو حجزت في بص ولقيت المقعد البعيد عن الشباك، برجع أغيّر المقعد علي طول، أهم حاجة أسافر عبر النافذة.
ماهو الكتاب الذي شعرت بعلو كعبه على غيره في توجيه الرشيد اسماعيل لهذا الطريق أو ذاك.

الكتاب عن "علم الجمال"، قريت الكتاب وعِدتَ قرايتو، كان حاجة مختلفة عن كل الكتب القريتها في حياتي، الكلام دة تقريباً وانا في أولي ثانوي.
كنت بحس إني مشحون بافكار كتيرة وتصورات عن الحياة والانسان والعلاقات الانسانية، لكن ما قادر أعبر عنها بشكل مُرضٍ بالنسبة لي، بعد قريت الكتاب، بديت أعمل حاجات كويسة، أرتّب أفكاري وأعبّر عن تصوراتي للحياة.
مع مزيد من قراية موضوعة "علم الجمال" في تفرعاتها المختلفة، بقيت موقن تماماً إنو الحياة عبارة عن حالة جمالية محض، كل إنسان بيضيف ليها بشكل مختلف عن الآخر، وبذات القدر، بنلقي آخرين قاعدين يخصموا من جماليات الحالة، ولكن الاضافة هي الأصل علي ما أظن.
والاضافة الجمالية بالنسبة للحياة، هي أشياء بسيطة جدّاً (في حدّها الأدني)، يعني مثلا تلفون من صديق اشتاق ليك، قولة شكراً ومعاها ابتسامة، كلمة لو سمحتَ بلطافة، مساعدتك لزول كبير في عبور الشارع، كلها إضافات للحياة كحالة جمالية.
كل شي يحمل بعداً جمالياً، قد يكون خافياً، ولكنه موجود فيهو بشكل من الاشكال، حتي الدين، كتير قاعد أركِّز في أبعاده الجمالية، ولفت نظري للحركة دي الكاتب عبد الرزاق الجبران، صاحب "جمهورية النبي" في تعليقه علي النص النبوي الناهي عن التمثيل بالجثث "لا تجوز المثلة حتي ولو بالكلب العقور". قال إنو الحديث لا يتأسّس علي بعد أخلاقي، بل مفهوم جمالي، وذهب أبعد من ذلك مطالباً بأن يكون المفهوم الجمالي هو المعيار لاعتماد صحّة الحديث النبوي.
في رأيي، النهي عن التمثيل بالجثث، مفهوم جمالي صرف، لا علاقة له بالاخلاق إلّا عبر علم جمال الاخلاق.
المهم:
تاني ما بزيدك ولا هللة، عشان تماضر ما تنجهني (وتُقرأ تسحرني):D


تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 05:57 PM
هل الدافع بيكون إعجابك بمادة البوست وهبشها ليك، ولّ بتكون أساساً "متحيّن" ومهيّأ للكتابة في تلك اللحظة بالذات.

سلام يا صاحب الوِكِد :D
المدخل لأي بوست عشان أكتب مداخلة في "الموضوع الاساسي"، هو إعجابي بمادة البوست، وما قاعد أكون مهيّأ للكتابة في لحظة ما، وغير ذلك في لحظة تانية، الآخر هو العامل المحفز بالنسبة لي للكتابة، الآخر (النص أعني) هو ما يستطيع فكّ العقدة ويخليك بعديها تسيل سواداً علي بياض.
النصوص الهبّاشة، قادرة تمرق الزول من حالة اللا كتابة المفترضة، في نصوص بتجبرك علي الخروج عن صمت اللغة، فهل هناك نصوص تغلق عليك الباب!؟
..:
طبعاً حالة المزاج الخاص قاعدة تتقاطع مع المعطيات أعلاه، ولكنها تقاطعات عابرة وظرفية ما أكتر، ودة في ظني شي طبيعي.

ثم :D، ما هي الكتابات البتجذبك أكتر من غيرها.

بتجذبني الكتابات الأدبية أكتر من أيّ شي، وفي الأدبية، بلقي متعة كبيرة في القصّة القصيرة تحديداً، ومن ثمّ الرواية، الشعر ما ميّال ليهو كتير، بظن إنو الابداع الكتابي بيكون أوضح في القص القصير والقصير جدّاً، نسبة لإنو الكاتب في حيّز ضيق جدّاً بكون مطالب بإنو يقول كل شي، ودي بتدّي ميزة للقاص إنو ممكن يبقي روائي، ولكن ليس العكس.
بحب جدّاً جدّاً الكتابات النقدية، وممكن أقرا لي نقد لقصّة ما قريتها وأكون مستمتع جدّاً، بجذبني النقد ورؤاه، النقد بالنسبة لي بمثابة نصوص موازية وفيها متعة مرّات ما بتتوفر في النصوص الأصلية.
عشان كدة لو لقيت كتاب عن النقد الأدبي، ما بخليهو، دايماً في حالة بحث عن الجديد في النقد والتطورات القاعدة تحصل.
..
عدا السياسية، أيّ كتابات بحب أقراها، وأستمتع بيها كمان.

تحياتي ليك، وبالمرّة لصاحبك، قال فايتو قال!!

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 05:57 PM
هل الدافع بيكون إعجابك بمادة البوست وهبشها ليك، ولّ بتكون أساساً "متحيّن" ومهيّأ للكتابة في تلك اللحظة بالذات.

سلام يا صاحب الوِكِد :D
المدخل لأي بوست عشان أكتب مداخلة في "الموضوع الاساسي"، هو إعجابي بمادة البوست، وما قاعد أكون مهيّأ للكتابة في لحظة ما، وغير ذلك في لحظة تانية، الآخر هو العامل المحفز بالنسبة لي للكتابة، الآخر (النص أعني) هو ما يستطيع فكّ العقدة ويخليك بعديها تسيل سواداً علي بياض.
النصوص الهبّاشة، قادرة تمرق الزول من حالة اللا كتابة المفترضة، في نصوص بتجبرك علي الخروج عن صمت اللغة، فهل هناك نصوص تغلق عليك الباب!؟
..:
طبعاً حالة المزاج الخاص قاعدة تتقاطع مع المعطيات أعلاه، ولكنها تقاطعات عابرة وظرفية ما أكتر، ودة في ظني شي طبيعي.

ثم :D، ما هي الكتابات البتجذبك أكتر من غيرها.

بتجذبني الكتابات الأدبية أكتر من أيّ شي، وفي الأدبية، بلقي متعة كبيرة في القصّة القصيرة تحديداً، ومن ثمّ الرواية، الشعر ما ميّال ليهو كتير، بظن إنو الابداع الكتابي بيكون أوضح في القص القصير والقصير جدّاً، نسبة لإنو الكاتب في حيّز ضيق جدّاً بكون مطالب بإنو يقول كل شي، ودي بتدّي ميزة للقاص إنو ممكن يبقي روائي، ولكن ليس العكس.
بحب جدّاً جدّاً الكتابات النقدية، وممكن أقرا لي نقد لقصّة ما قريتها وأكون مستمتع جدّاً، بجذبني النقد ورؤاه، النقد بالنسبة لي بمثابة نصوص موازية وفيها متعة مرّات ما بتتوفر في النصوص الأصلية.
عشان كدة لو لقيت كتاب عن النقد الأدبي، ما بخليهو، دايماً في حالة بحث عن الجديد في النقد والتطورات القاعدة تحصل.
..
عدا السياسية، أيّ كتابات بحب أقراها، وأستمتع بيها كمان.

تحياتي ليك، وبالمرّة لصاحبك، قال فايتو قال!!

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 05:57 PM
هل الدافع بيكون إعجابك بمادة البوست وهبشها ليك، ولّ بتكون أساساً "متحيّن" ومهيّأ للكتابة في تلك اللحظة بالذات.

سلام يا صاحب الوِكِد :D
المدخل لأي بوست عشان أكتب مداخلة في "الموضوع الاساسي"، هو إعجابي بمادة البوست، وما قاعد أكون مهيّأ للكتابة في لحظة ما، وغير ذلك في لحظة تانية، الآخر هو العامل المحفز بالنسبة لي للكتابة، الآخر (النص أعني) هو ما يستطيع فكّ العقدة ويخليك بعديها تسيل سواداً علي بياض.
النصوص الهبّاشة، قادرة تمرق الزول من حالة اللا كتابة المفترضة، في نصوص بتجبرك علي الخروج عن صمت اللغة، فهل هناك نصوص تغلق عليك الباب!؟
..:
طبعاً حالة المزاج الخاص قاعدة تتقاطع مع المعطيات أعلاه، ولكنها تقاطعات عابرة وظرفية ما أكتر، ودة في ظني شي طبيعي.

ثم :D، ما هي الكتابات البتجذبك أكتر من غيرها.

بتجذبني الكتابات الأدبية أكتر من أيّ شي، وفي الأدبية، بلقي متعة كبيرة في القصّة القصيرة تحديداً، ومن ثمّ الرواية، الشعر ما ميّال ليهو كتير، بظن إنو الابداع الكتابي بيكون أوضح في القص القصير والقصير جدّاً، نسبة لإنو الكاتب في حيّز ضيق جدّاً بكون مطالب بإنو يقول كل شي، ودي بتدّي ميزة للقاص إنو ممكن يبقي روائي، ولكن ليس العكس.
بحب جدّاً جدّاً الكتابات النقدية، وممكن أقرا لي نقد لقصّة ما قريتها وأكون مستمتع جدّاً، بجذبني النقد ورؤاه، النقد بالنسبة لي بمثابة نصوص موازية وفيها متعة مرّات ما بتتوفر في النصوص الأصلية.
عشان كدة لو لقيت كتاب عن النقد الأدبي، ما بخليهو، دايماً في حالة بحث عن الجديد في النقد والتطورات القاعدة تحصل.
..
عدا السياسية، أيّ كتابات بحب أقراها، وأستمتع بيها كمان.

تحياتي ليك، وبالمرّة لصاحبك، قال فايتو قال!!

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:09 PM
لكن يا"رشيدو" لقيت ليك بالك طويل جدّاً وبترد بنفس طويييييل:p
ماهي علاقتك بالممرض بتاع القصة ايّاها؟؟:p

سلام يا تماضر صاحبة بكّة الجديدة
حاسي إنو سؤالك الاساسي: علاقتك شنو بالعيانة ديك:D
حسب فكرتي، الكتابة الادبية غالباً بتتكون من نصّين:
- نص أساسي
- نص موازي
النص الاساسي هو الحادثة الواقعية، النص الموازي مهمتو إنو يصنع الحكوة الأدبية، يعني يدعم النص الاساسي في إنو يبقي نص أدبي مقروء ويحمل إشارات محدّدة في جوّاهو.
بمعني:
النصوص دائماً تحتوي علي حقيقة وخيال، والجانب الخيالي بكون بمثابة الكاتشب في المائدة، وجوده يضفي نكهة، ولكن بغيابه لا تنتفي المائدة، فقط، قد تبدو أقل إغراءً.
آي عارفها إجابة دبلوماسية، لكن قولي عرفتي العلاقة شنو، الممكن يحصل بعد داك شنو؟، مثلاً يعني؟:D
هل يجوز محاكمة الكاتب من خلال شخوص روايته؟الطيب صالح حين تحدّث عن مصطفي سعيد، قال إنو هو نتاج لشخصيات عديدة (لـ صديقه علي أبو سن نصيب الأسد)، تجمّعت لتكوِّن مصطفي سعيد.
ودة كلام سليم في رأيي، الشخوص الروائيين عادة بكونو نتاج لعديد من الشخصيات، رؤي الكاتب الشخصية بتكون إسقاط أساس فيهم، عشان كدة محاكمة الكاتب (أيّاً كان نوع المحاكمة) من خلال شخوص رواياته، بيصبح عدم لياقة أدبية ما أكتر (عليك الله كيف معاك لياقة أدبية دي)؟

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:09 PM
لكن يا"رشيدو" لقيت ليك بالك طويل جدّاً وبترد بنفس طويييييل:p
ماهي علاقتك بالممرض بتاع القصة ايّاها؟؟:p

سلام يا تماضر صاحبة بكّة الجديدة
حاسي إنو سؤالك الاساسي: علاقتك شنو بالعيانة ديك:D
حسب فكرتي، الكتابة الادبية غالباً بتتكون من نصّين:
- نص أساسي
- نص موازي
النص الاساسي هو الحادثة الواقعية، النص الموازي مهمتو إنو يصنع الحكوة الأدبية، يعني يدعم النص الاساسي في إنو يبقي نص أدبي مقروء ويحمل إشارات محدّدة في جوّاهو.
بمعني:
النصوص دائماً تحتوي علي حقيقة وخيال، والجانب الخيالي بكون بمثابة الكاتشب في المائدة، وجوده يضفي نكهة، ولكن بغيابه لا تنتفي المائدة، فقط، قد تبدو أقل إغراءً.
آي عارفها إجابة دبلوماسية، لكن قولي عرفتي العلاقة شنو، الممكن يحصل بعد داك شنو؟، مثلاً يعني؟:D
هل يجوز محاكمة الكاتب من خلال شخوص روايته؟الطيب صالح حين تحدّث عن مصطفي سعيد، قال إنو هو نتاج لشخصيات عديدة (لـ صديقه علي أبو سن نصيب الأسد)، تجمّعت لتكوِّن مصطفي سعيد.
ودة كلام سليم في رأيي، الشخوص الروائيين عادة بكونو نتاج لعديد من الشخصيات، رؤي الكاتب الشخصية بتكون إسقاط أساس فيهم، عشان كدة محاكمة الكاتب (أيّاً كان نوع المحاكمة) من خلال شخوص رواياته، بيصبح عدم لياقة أدبية ما أكتر (عليك الله كيف معاك لياقة أدبية دي)؟

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:09 PM
لكن يا"رشيدو" لقيت ليك بالك طويل جدّاً وبترد بنفس طويييييل:p
ماهي علاقتك بالممرض بتاع القصة ايّاها؟؟:p

سلام يا تماضر صاحبة بكّة الجديدة
حاسي إنو سؤالك الاساسي: علاقتك شنو بالعيانة ديك:D
حسب فكرتي، الكتابة الادبية غالباً بتتكون من نصّين:
- نص أساسي
- نص موازي
النص الاساسي هو الحادثة الواقعية، النص الموازي مهمتو إنو يصنع الحكوة الأدبية، يعني يدعم النص الاساسي في إنو يبقي نص أدبي مقروء ويحمل إشارات محدّدة في جوّاهو.
بمعني:
النصوص دائماً تحتوي علي حقيقة وخيال، والجانب الخيالي بكون بمثابة الكاتشب في المائدة، وجوده يضفي نكهة، ولكن بغيابه لا تنتفي المائدة، فقط، قد تبدو أقل إغراءً.
آي عارفها إجابة دبلوماسية، لكن قولي عرفتي العلاقة شنو، الممكن يحصل بعد داك شنو؟، مثلاً يعني؟:D
هل يجوز محاكمة الكاتب من خلال شخوص روايته؟الطيب صالح حين تحدّث عن مصطفي سعيد، قال إنو هو نتاج لشخصيات عديدة (لـ صديقه علي أبو سن نصيب الأسد)، تجمّعت لتكوِّن مصطفي سعيد.
ودة كلام سليم في رأيي، الشخوص الروائيين عادة بكونو نتاج لعديد من الشخصيات، رؤي الكاتب الشخصية بتكون إسقاط أساس فيهم، عشان كدة محاكمة الكاتب (أيّاً كان نوع المحاكمة) من خلال شخوص رواياته، بيصبح عدم لياقة أدبية ما أكتر (عليك الله كيف معاك لياقة أدبية دي)؟

تحياتي

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:19 PM
حسناً يا رشيد،
مع إنك تغافلت عن سؤال جوهري من أسئلتي السابقة ولكن لا بأس في أن أستمر في طرح الأسئلة:

أولاً: إن قدّر لكَ أن تدخل السجن فما هي التي التهمة تتمنى أن تدخل بها؟
أتمني ألّا يقدّر لي ذلك علي أيّة حال
ثانياً: كيف هي علاقتك بالكتب، أو بمعنى أخر: حينما تتقاسم سريرك مع كتاب، فمن منكما ينام أولاً؟
علاقة صارت مؤخراً فاترة، وأنام أنا أوّلاً.
كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟
أتخطاها لأعيش في مستقبلها، تصبح هي ماضياً، فأتذكرها

أسمع:
تمشي معاي صحراء الربع الخالي؟

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:19 PM
حسناً يا رشيد،
مع إنك تغافلت عن سؤال جوهري من أسئلتي السابقة ولكن لا بأس في أن أستمر في طرح الأسئلة:

أولاً: إن قدّر لكَ أن تدخل السجن فما هي التي التهمة تتمنى أن تدخل بها؟
أتمني ألّا يقدّر لي ذلك علي أيّة حال
ثانياً: كيف هي علاقتك بالكتب، أو بمعنى أخر: حينما تتقاسم سريرك مع كتاب، فمن منكما ينام أولاً؟
علاقة صارت مؤخراً فاترة، وأنام أنا أوّلاً.
كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟
أتخطاها لأعيش في مستقبلها، تصبح هي ماضياً، فأتذكرها

أسمع:
تمشي معاي صحراء الربع الخالي؟

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:19 PM
حسناً يا رشيد،
مع إنك تغافلت عن سؤال جوهري من أسئلتي السابقة ولكن لا بأس في أن أستمر في طرح الأسئلة:

أولاً: إن قدّر لكَ أن تدخل السجن فما هي التي التهمة تتمنى أن تدخل بها؟
أتمني ألّا يقدّر لي ذلك علي أيّة حال
ثانياً: كيف هي علاقتك بالكتب، أو بمعنى أخر: حينما تتقاسم سريرك مع كتاب، فمن منكما ينام أولاً؟
علاقة صارت مؤخراً فاترة، وأنام أنا أوّلاً.
كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟
أتخطاها لأعيش في مستقبلها، تصبح هي ماضياً، فأتذكرها

أسمع:
تمشي معاي صحراء الربع الخالي؟

أبوبكر عباس
29-03-2013, 06:21 PM
كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟
الإجابة:
بغني ليها: عذابي معاك بريدك قبل ما أعرفك

أبوبكر عباس
29-03-2013, 06:21 PM
كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟
الإجابة:
بغني ليها: عذابي معاك بريدك قبل ما أعرفك

أبوبكر عباس
29-03-2013, 06:21 PM
كيف تتذكر الأحداث التي لم تحدث لكَ بعد؟
الإجابة:
بغني ليها: عذابي معاك بريدك قبل ما أعرفك

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:26 PM
ههههه
والله يا رشيد هو شهدني علي السؤأل في الخاص قمت انا زأتي انخدشت ليك في حياءك


إنت ما دام لحقت تنخدش (حتي لو في حيائي)، معناتا في حاجات أنا ما قريتها، لأنو الحاجات البتخدشك إنت، أنا بتنجرني عديل كدة:D:D

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:26 PM
ههههه
والله يا رشيد هو شهدني علي السؤأل في الخاص قمت انا زأتي انخدشت ليك في حياءك


إنت ما دام لحقت تنخدش (حتي لو في حيائي)، معناتا في حاجات أنا ما قريتها، لأنو الحاجات البتخدشك إنت، أنا بتنجرني عديل كدة:D:D

الرشيد اسماعيل محمود
29-03-2013, 06:26 PM
ههههه
والله يا رشيد هو شهدني علي السؤأل في الخاص قمت انا زأتي انخدشت ليك في حياءك


إنت ما دام لحقت تنخدش (حتي لو في حيائي)، معناتا في حاجات أنا ما قريتها، لأنو الحاجات البتخدشك إنت، أنا بتنجرني عديل كدة:D:D

أبو أماني
29-03-2013, 06:29 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرشيد اسماعيل محمود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=528298#post528298)
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

قلت أخليك في زنقتك الحااارة دي .. باقي أصحابك كلهم خبثاء زيينا كده .. لاكين صح ما قدرت .. عليك الله أبو الرشد الخدش حياءك ده .. ما تكون فيه جارح كرامتنا وطالع كيييييت .. يعني أكيد تكون رفعت رأسنا فوق .. :confused::confused::confused:

أبو أماني
29-03-2013, 06:29 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرشيد اسماعيل محمود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=528298#post528298)
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

قلت أخليك في زنقتك الحااارة دي .. باقي أصحابك كلهم خبثاء زيينا كده .. لاكين صح ما قدرت .. عليك الله أبو الرشد الخدش حياءك ده .. ما تكون فيه جارح كرامتنا وطالع كيييييت .. يعني أكيد تكون رفعت رأسنا فوق .. :confused::confused::confused:

أبو أماني
29-03-2013, 06:29 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرشيد اسماعيل محمود http://sudanyat.org/vb/images/buttons/viewpost.gif (http://sudanyat.org/vb/showthread.php?p=528298#post528298)
:D:D
يا زول أنا قريتو براي خدش حيائي، تقول لي جيبو هنا؟
إنت قايلني زي ناس محمد عبد الرحمن وأميري ولّ شنو؟
عموماً:
بجاوبك في الخاص، لكن الضمان شنو إنك تتعاور وتجيبو هنا، مع قلبك القلت حزينة دقاتو دة!

قلت أخليك في زنقتك الحااارة دي .. باقي أصحابك كلهم خبثاء زيينا كده .. لاكين صح ما قدرت .. عليك الله أبو الرشد الخدش حياءك ده .. ما تكون فيه جارح كرامتنا وطالع كيييييت .. يعني أكيد تكون رفعت رأسنا فوق .. :confused::confused::confused: