Inside Africa !!! elmhasi

أَلَمْ يَأْنِ أن تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا في السودان ؟ !!! عبد الحكيـــم

آخر 5 مواضيع
إضغط علي شارك اصدقائك او شارك اصدقائك لمشاركة اصدقائك!

العودة   سودانيات .. تواصل ومحبة > منتـديات سودانيات > نــــــوافــــــــــــــذ

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-2005, 06:12 AM   #[1]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي بـوابة حمــد النيـل

[web]http://sudaniyat.net/forum/viewtopic.php?t=3779[/web]



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 15-10-2005, 06:18 AM   #[2]
imported_haneena
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية imported_haneena
 
افتراضي

فلتواصل أستاذ عجب الفيا
سآتي للتعليق لاحقآ

مودتي



التوقيع: Life is all about choices
imported_haneena غير متصل  
قديم 15-10-2005, 05:57 PM   #[3]
Ismat
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية Ismat
 
افتراضي


أستاذنا عجب ألفيا..
ن

تتابعت السرد لتفاصيل القصه..فى..حاور سردها..لكن اخذ انتفاء الاشاره التوضيحيه لماهية الرساله ومعالم الطريق..لان ادب الصوفيه وكراماتهم دائما تؤكد ابراز الدلالات على النهج وتحديدا نهج المتصوفه..المسالة فيها مرادفة للفداء وللذبيح وهو قد حصل مرة واحده وقدمه ربنا سبحانه وتعالى فداءا لسيدنا اسماعيل الذى امتثل لحلم سيدنا ابراهيم وهو يحلم بانه يذبحه...فمحدودية الكرامه تمكن فى استفرادها وعدم تطابقها بقدرات عطاء الخالق...وهذا يقود لسؤال باشمهندس خالد الحاج فى المدلول والمعنى..والمستفاد..
اعتقد ضعف قوة التدليل والاشاره لقوة الرساله والمرتجى..هى تنقل القصة الى مستوى خيال الرؤيا..وفى معارف حوذة الصوفيه وكراماتها..أن الدم هو أثم..لان فيه ازهاق للروح التى تفضل الخالق باكرامها وذلك بخلقها....واعادة الاحياء فى اى اشكال او رؤى..تتداخل فى مشاركة الخلاق تفرده...وان كان كل ذلك خيال او تصور.فهو يصب فى خانة السحر والدجل..

لا اقصد ان انتقص من الفكره.والفكره ترمى لكرامة الاولياء .لا شك فى ذلك وان الشاب والرجل المسن والرجل الذى من علية القوم يمثل رمزيه الالتزام والتواصل بفرض الحاجه وضرورية أكمال ملامح القصه من النسق الرؤائى.فى عمومية محدودة المعالم والاشارات العميقه.لكن جوهر الموضوع فى تقيم ثقله يعبر بنا الى زمان ترف الحلم الخيال.. القصة فيها قدرة التاثيرلانها مبنية على نهج الغيبيات وخيال الفكره..والانسان يميل لذلك..والاطفال يتمسكون باشكال روايات مثل ذلك...وانا احترم تعلقك بها لانها فيها الاثاره والربط بعوالم لا اعتقد وانت فى عمرك ذاك تكون ملما بها.فاخذتك بجرأة الفكره...
وسؤالى .ما هى الحكمه .وراء ذلك...؟
لان هذا الطريق قد ختم الرسول صلى الله عليه باكمال رسالته..وأنتقاله للرفيق الاعلى.. لتبقى الثوابت فى مدارك التنزيل العظيم..وصفاء السنه...طريق واضح المعالم..هذ هى الفكره والرساله....!!
اعتقد الكاتب ..استعمل خيال الرؤيا فى بلورة تصور..فيه محدودية الاشاره والدلالات...بدون ايضاح كامل لفقه الصوفيه وذلك الانتقال الروحى الذى تجسمه ابعادا روحيه ذاتيه بالغة النفاذ والتاثير..اكثر من تداخل الرؤيا..فمعالم الطريق فى ادب الصوفيه هو ذلك التجرد والارتقاء ..والتلاشى والذوبان.. سمو الروح وهى تتحلق وتتشابا.وتنسرب فى تمدد وانتقال..وهذا ينطبق على السلوك والمسلك.فى ذلك التجرد والاستغراق الروحى والبدنى....فى غفوة الصحوه..والتمدد الروحى المتصل...ليت الكاتب تناول ابعاد أكثر ايجابيه ومعانى وإيفاء..للموقع وللرمز وللربط..الروحى العميق


العارف بالله الشيخ حمد النيل...تربطنى به اواصر القربى.. اهلى من العركيين...


العزيز الاستاذ عجب الفيا..
تقديرى لك وانت تطرح هذه الرؤى..وتطرق تنويعا يثرى ويشجى يثير الجدل والنقاش..
عميق تقديرى وكثير أحترامى



Ismat غير متصل  
قديم 17-10-2005, 09:46 AM   #[4]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصمت العالم



اعتقد ضعف قوة التدليل والاشاره لقوة الرساله والمرتجى..هى تنقل القصة الى مستوى خيال الرؤيا..وفى معارف حوذة الصوفيه وكراماتها..أن الدم هو أثم..لان فيه ازهاق للروح التى تفضل الخالق باكرامها وذلك بخلقها....واعادة الاحياء فى اى اشكال او رؤى..تتداخل فى مشاركة الخلاق تفرده وان كان كل ذلك خيال او تصور.فهو يصب فى خانة السحر والدجل..[/]
الاستاذ عصمت العالم ،
الحقيقة استعصي علي معرفة دلالة بعض المفردات والتعابير الواردة في مجمل مداخلتك وعلاقتها بسياق القصة ،
مثلا ماذا يعني تعبير " خيال الرؤيا " الوارد في الاقتباس اعلاه ؟!
وما علاقة اعادة خلق الاحياء بالقصة ؟!
عجبت لقولك : " وان كان ذلك خيال او تصور فهو يصب في خانة السحر والدجل " .
فهل كل خيال او تصور يصب في خانة السحر والدجل ؟؟ اذن كل فن وادب ماهو الا دجل وسحر وشعوذة !!
واين الدجل والسحر هنا في هذه القصة ؟!!!

اما قولك :
" وسؤالى .ما هى الحكمه .وراء ذلك...؟
لان هذا الطريق قد ختم الرسول صلى الله عليه باكمال رسالته..وأنتقاله للرفيق الاعلى.. لتبقى الثوابت فى مدارك التنزيل العظيم..وصفاء السنه...طريق واضح المعالم..هذ هى الفكره والرساله....!! "

فهل يعني انك ضد الطرق الصوفية لان هنالك في معتقدك طريق واحد هو طريق محمد صلي الله عليه وسلم ؟!
وهل دعي الصوفية الي غير طريق محمد ؟!!

والغريب بعد اعتراضك علي الطرق بحجة ختم الطريق بمحمد ما تلبث ان تتحدث بكل تبجيل وتقديس عن المعارف الصوفية قائلا :

" فمعالم الطريق فى ادب الصوفيه هو ذلك التجرد والارتقاء ..والتلاشى والذوبان.. سمو الروح وهى تتحلق وتتشابا.وتنسرب فى تمدد وانتقال..وهذا ينطبق على السلوك والمسلك.فى ذلك التجرد والاستغراق الروحى والبدنى....فى غفوة الصحوه..والتمدد الروحى المتصل."

؟؟؟!!!!!!!!!!!!
نواصل الرد علي مداخلة الاستاذ عصمت العالم



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 17-10-2005, 10:12 AM   #[5]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصمت العالم

اعتقد الكاتب ..استعمل خيال الرؤيا فى بلورة تصور..فيه محدودية الاشاره والدلالات...بدون ايضاح كامل لفقه الصوفيه وذلك الانتقال الروحى الذى تجسمه ابعادا روحيه ذاتيه بالغة النفاذ والتاثير..
مرة اخري لا افهم يا اخ عصمت ما المقصود بقولك : خيال الرؤيا " ؟!
وما المقصود بمحدودية الاشارات والدلالات في القصة ؟
اما الايضاح الكامل لفقه الصوفية فهذا يخرج عن وظيقة القصة ووظيفة الفن عموما ،
الموضوع ببساطة شديدة جدا هو ان الكاتب تناول حادثة تروي عن احد كبار الصوفية وقام بمعالجة هذه القصة باسلوب فني قصصي وقد نجح في ذلك نجاحا كبيرا وهو لم يكن غرضه من ذلك اثبات الدلالة الايمانية او التاريخية لهذه الحادثة ، فالفن له منطقه والتاريخ له منطقه والعقيدة لها منطقها .

ولك جزيل الشكر التقدير علي المداخلة استاذ عصمت العالم



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 16-10-2005, 07:32 AM   #[6]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

كنا قد اشرنا في رد نا علي الاستاذ خالد الحاج ان الشيخ صاحب قصة (الضبح ) هو حمد النيل العركي ولكن يبدو ان القاص يحي العوض استخدم اسم حمد النيل كرمز او مدخل فقط لعالم التصوف ربما لجرسه الموسيقي ولدلالاته الموحية . ان الشيخ عبدالله العركي جد حمد النيل هو الذي له علاقة بهذه القصة . كما جاء في مداخلة الاخ ود قاسم بمنبر سودانيزاونلاين :

***** *

شكرا لإيرادك هذه القصة الشيقة ، وشكرا لكاتبها ...
والرجل قد يكون اختار حمد النيل كرمز للصوفية ، لكن الشيخ حمد النيل الذي عاصر المهدية لم يكن حاضرا أيام الطريق ب ( الضبح ) ، وقد سبقته هذه القصة ربما بأكثر من ثلاثة قرون ، وقيل أنها جرت بمكة المكرمة وويقال أنه قد حضرها من العركيين الشيخ عبد الله العركي ، وهو جد متقدم للشيخ حمد النيل ، وهي قد أتت أيضا بعد الشيخ تاج الدين البهاري لأن الشيخ عبد الله العركي لم يكن من الذين أخذوا الطريق عن الشيخ البهاري عند مجيئه إلى السودان ، لأنه وقتها كما قال للشيخ البهاري كان طالب علم ،،، ثم ذهب الشيخ عبد الله العركي بعد ذلك بعدة سنوات إلى مكة يبحث عن الشيخ تاج الدين البهاري ليأخذ عنه الطريق ، لكنه وجد أن الشيخ البهاري قد انتقل إلى رحمة مولاه ، ثم قيل أنه أخذ الطريق بهذه الطريقة ، وقيل أن الشيخ الذي اختبرهم كان يذبح خروفا كلما دخل عليه أحدهم ،،، فيسيل الدم فيتردد الآخرون ، وقيل أن الشيخ عبد الله العركي قد رفض وتحجج بحجة أن الله لم يأمر بالهلاك في عبادته ، فقبل الشيخ حجته الشرعية ، وقيل انه دعا عليه قائلا : إن شاء الله صلاحا ما تورّثوا .أي لا يرثه أبناءك وأحفادك من بعدك ، فدعا الشيخ عبد الله العركي بدعاء : إن شاء الله يرثوه أولاد أبو إدريس أخوي ...
وليت الأخ عبد الباقي الجيلي حفيد الشيخ حمد النيل يدخل هنا ليحكي لناالقصة الكاملة ..
لكن القصة المثبتة هنا قصة رائعة ، و كاتبها مبدع

ود قاسم

»



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 16-10-2005, 07:36 AM   #[7]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي


وهذه مداخلة الاخ عبد الباقي الجيلي في منبر سودانيزولاين :

** * *

أخي العريس عجب الفيا والأخوة المتداخلين

مبروك في البدء .. ولو كنا عارفين العرس بعمل فيك كده كنا عرسنا ليك من زمان ..

وفي الواقع فإنني دائماً ما أكون في حضرة كتاباتك قارئاً مؤدباً فقط ..

القصة الواردة ثم تعديل العم ود قاسم عليها فيما أعلم قد حدثت لوالدنا الشيخ عبدالله العركي وهو أحد الخمسة

المعروفون بالخمسة العدول وإليهم ينتسب كل عركي ..

وقد كان الرجل عالماً فقيهاً (عالم شريعة) لذلك تعلل بمبدأ عدم إلقاء النفس إلى التهلكة ورفض فكرة الذبح

التي كان يمنح بها الشيخ تاج الدين البهاري الطريقة القادرية لطالبيها ، لكنه استدرك بعد رحيل الشيخ تاج

الدين البهاري إلى مكة أن في علم الحقيقة أمور لا تستقيم في علم الشريعة فلحق به في مكة فوجده قد انتقل

إلى جوار ربه فأخذ الطريق على يد خليفته الشيخ حبيب الله العجمي ، لذلك يقولون أن الناس فد جاءت إليهم

الطريق في ديارهم ، بينما هاجر إليها الشيخ عبدالله العركي ، لذلك كان للعركيين قدحاً أعلى من غيرهم في

الطريقة القادرية .. وفي ذلك يقول الشيخ البرعي رحمه الله (أعراكنا أهل الباب .. والسادة اليعقوباب) ، يقول

ود ضيف الله في طبقاته (وطريقته نمت أكثر من طريقة حيران تاج الدين . قالوا طريقته طلبها في محلها ،

وحيران الشيخ تاج الدين طلبهم في محلهم)

أما مسألة توريث الصلاح لأبناء أبو ادريس فقد وردت ربما بهذه الرواية لست متأكداً من ذلك ، وللشيخ عبد الله

أربعة أخوة ، حمدالنيل وهو الجد السابع للشيخ حمدالنيل المعروف بأم درمان ، وأبوادريس وهو والد الشيخ

دفع الله المصوبن الذي ورث الطريق من عمه الشيخ عبدالله العركي وهو المعروف بأنه شيخ شيوخ الصوفية في

السودان مما يدفع لترجيح قصة توريث الصلاح لأبناء أخيه أبوادريس ، وعمر المجذوب وأبوبكر المعروف بأبي عائشة ، وكلهم دفنوا بأبي حراز ..

القصة في مجملها تنطوي على الكثير من الرمزية .. في الأشخاص والفكرة نفسها ..

وبها من الإمتاع الكثير ..

هذا والله أعلم




imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 16-10-2005, 10:25 AM   #[8]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اذن من رواية الاخ عبد الباقي الجيلي حفيد الشيخ حمد النيل العركي ، يتضح ان الشيخ الذي وهب الطريق بامتحان الذبح هو الشيخ تاج الدين البهاري الذي ادخل الطريقة القادرية الي السودان وان الشيخ عبدالله العركي هو الذي رفض المثول لامتحان الذبح ولكنه استدرك الامر بعد رحيل البهاري فلحق به في مكة الا ان الشيخ كان قد انتقل الي رحمة مولاه فاخذ العركي الطريق من خليفته العجمي .
كما نفهم من كلام الاخ عبدالباقي الجيلي ان للشيخ عبدالله العركي اخ يسمي حمد النيل ، سمي عليه ، الشيخ حمد النيل صاحب القبة المعروفة بامدرمان والذي عاصر المهدية كما اشار ودقاسم .

الجدير بالذكر ان قصة ( الذبح ) لم ترد في طبقات ودضيف الله .

ومهما يكن من امر فان ما يهمنا من ايراد قصة يحي العوض ليس هو اثبات صحة الواقعة من ناحية تاريخية او قيمتها الايمانية ، ما يهمنا هو الجانب الفني وطريقة معالجة الحكاية قصصيا .



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 16-10-2005, 10:34 AM   #[9]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

الحنينة /الشكر الجزيل علي نقل البوست الي الموقع الجديد وفي انتظار مساهمتك

العزيز / محمد احمد شكرا علي المداخلة الكاربة ولي عودة

الاستاذ الاديب / عصمت العالم شكرا علي المداخلة وسوف اعود للتعقيب



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 16-10-2005, 10:51 AM   #[10]
مي هاشم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية مي هاشم
 
افتراضي

رائع هذا السرد والتسلسل،أرجو المواصلة للاستفادة



مي هاشم غير متصل  
قديم 17-10-2005, 09:12 AM   #[11]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

العزيز محمد احمد
جاء في مداخلتك :
" فالقصة ، موضوع النقاش، جميلة وموحية ومُلهمة بالعديد من الأفكار ، علاوة على إملائها العديد من الأسئلة . كذلك ، تصاعد السرد وتخيُّر رفع وتيرة الإثارة بظهور " نصل السكِّين " ! هوَ ، في رأيِّ ، شُغُـل محترفين ! ؛ فالكاتب ، واثق الى حدٍّ كبير في الإمساك بمفاصل العمل الإبداعي ، وجرّ القارئ ، محبوساً نَـفـَـسـُه ! حتى النهاية . "

وانا بدوري اقول ليك الكلام دا كلام نقاد محترفين ،،
عشان كده احسن تسمع كلامي وتمسك درب الكتابة عديل حتي لا تحرمنا من هذه النعمة .

اما عن دور التصوف في مفهوم الاسلام الشعبي المتسامح مقابل الاسلام الرسمي ، اسلام الفقهاء والمعاهد الدينية المتزمت فاقول هذه حقيقة فاسلام اهل السودان لم يتم بالفتوحات والغزوات كما كان الحال مع الشعوب الاخري وانما تم بهجرة المتصوفة الي ارض السودان وادخال الناس في الدين بالقدوة الحسنة والدعوة بالتي هي احسن وفتح الخلاوي والاخذ بالعرف .ولعل التسامح الذي تتصف به الشخصية السودانية مرده الي الطريقة السمحة التي دخل بها الاسلام الي السودان وتعايشه سلميا مع عادات الناس وتقاليدهم .

وربما كانت لي عودة وفي انتظار اشراقاتك .



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 17-10-2005, 09:22 PM   #[12]
imported_محمد أحمد
:: كــاتب جديـــد ::
 
افتراضي


الاخ مُـنعم ،،
شكراً على تعقيبك الجميل ، والذي أجدُ فيه ما يُبدِّد " خوف ظنوني " ، ويحفِّزني على دخول " الكوخ " ! دون خوف الذبح ، حتى آخذ الطريق ..ولو انّها مهمّةٌ شاقّة .. فقد طالما أجاد " يحيى العوض " في تصوير ارتكاس الناس عن المخاطرة فعلاً ، مع تأكيدهم - دوماً - على الإجتراء عليها تنظيراً .. ألم نستمع إليهم يتصايحون بالإستجابة لكل شروط الطريق قبل ان تكتحل أعينهم بمرأى النّصل الرّاعف ؟ !!

هذا مرور سريع ، وسأعاود ..
- - - - - - - -
فائدة :

{ومن الأمور التى يلجأ إليها الخيال الشِّعري تلك الوسيلة التى تُسمّى التمثيل ، وهي تصوير المعنى المجرّد بالشئ المجسَّم ، وجعله شخصاً ملموساً ، كقول القائل :
مررتُ على المروءة وهي تبكي ،، فقلتُ علامَ تنتحبُ الفتاة ؟
فقالتْ : كيف لا أبكي وأهلي ،، جميعاً دون خلقِ الله ماتوا} (*)

من كتاب " التوجيه الأدبي " تأليف : طه حسين ، أحمد أمين بك ، د. عبدالوهاب عزّام ، د. محمد عوض محمد

وهذا الكتاب قد احتقبته معي في عودتي الأخيرة من السودان ، بإحساسٍ أنّنا لم ندرسه في الثانوي كما يجب! بل مرّوا بنا عليه سِراعاً ، ربما بسبب ضغط جدول " شعبة اللغة العربية " الذي كان ، أحياناً ، أطول من جداول اللوغريثمات !!



imported_محمد أحمد غير متصل  
قديم 18-10-2005, 10:28 AM   #[13]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أحمد

أجدُ فيه ما يُبدِّد " خوف ظنوني " ، ويحفِّزني على دخول " الكوخ " ! دون خوف الذبح ، حتى آخذ الطريق ..ولو انّها مهمّةٌ شاقّة .. فقد طالما أجاد " يحيى العوض " في تصوير ارتكاس الناس عن المخاطرة فعلاً ، مع تأكيدهم - دوماً - على الإجتراء عليها تنظيراً .. ألم نستمع إليهم يتصايحون بالإستجابة لكل شروط الطريق قبل ان تكتحل أعينهم بمرأى النّصل الرّاعف ؟ !!


ما قلت ليك كلام ناس محترفين يا محمد احمد ،،

كتاب التوجيه الادبي كتاب قيم لم يقدر حق قدره ومن المفارقات العجيبة انه حذف من المنهج ليحل محله كتاب شوقي ضيف عن شوقي !!!



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 18-10-2005, 10:23 AM   #[14]
imported_عجب الفيا
:: كــاتب نشــط::
 
افتراضي

طلة محضورة ، يا مي هاشم
ويا ليتك لو اسمعتينا بعض الواردات التي اثارتها لديك هذه القصة الرمزية المليئة بالمعاني والاشارات العرفانية الدقيقة



imported_عجب الفيا غير متصل  
قديم 18-10-2005, 10:26 AM   #[15]
مي هاشم
:: كــاتب نشــط::
الصورة الرمزية مي هاشم
 
افتراضي

لست من أهل العرفان لكني متشبثة


لي عوده



التوقيع: [align=center]

الحب والجمال منشآ الكون[/align]
مي هاشم غير متصل  
 

تعليقات الفيسبوك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

التصميم

Mohammed Abuagla

الساعة الآن 08:11 PM.


زوار سودانيات من تاريخ 2011/7/11
free counters

Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc.